مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«الدعم السريع» .. و«الرد السريع»
نشر في الانتباهة يوم 22 - 05 - 2014

«كلامنا كلام جيش ونحنا والتمرد السودان ما بشيلنا الاتنين»، بهذه الكلمات بدأ القائد الميداني لقوات الدعم السريع العميد أحمد حمدان المشهور ب«حميدتي» حديثه في تكريم قوات الدعم السريع، الذي أقامته هيئة العمليات بجهاز الأمن والمخابرات الوطني بمقرها بالخرطوم أمس. التكريم الذي شرفته حضوراً وزيرة تنمية الموارد البشرية والعمل الأستاذة إشراقة سيد محمود، وقائد قوات الدعم السريع اللواء ركن عباس عبدالعزيز، ورئيس هيئة العمليات بالجهاز اللواء محمد النصيح القلع، ومدراء الإدارات والدوائر بالجهاز، كان رداً سريعاً وتفنيداً عملياً للتهم التي وجهت لقوات الدعم السريع، وكان مهرجاناً للتغني بالبطولات والمجد والانتصارات التي حققتها قوات الدعم السريع في مناطق العمليات. فكان جو الاحتفال ورغم حرارة الصيف مفعماً بأجواء البطولة والحماسة والتي سطرها منسوبو الجهاز، فكانت لوحة من التلاحم والتعاضد من أجل الوطن. العميد حمديتي أعلن في حديثه أن كل مدن دارفور وكردفان خالية من التمرد الآن بفضل جهود القوات المسلحة وقوات الدعم السريع، مؤكداً أن قوات الدعم السريع لديها واجب محدد تقوم به تحت إمرة القوات المسلحة، وزاد قائلاً «ما تسمعوا «الكلام الفارغ» الذي يروج له عن قوات الدعم السريع، فهي قوات لكل السودان وعناصرها سودانية ومن كل السودان وليسوا أجانب ومضى بالقول «أقول لإخوتنا في القوات المسلحة ما تسمعوا الشائعات والأكاذيب البكتبوها في الوسائط الإسفيرية، ونحن ما ممكن نقول لينا كلام في القوات المسلحة، وينقطع اللسان البيتكلم في القوات المسلحة» وزاد «نسبوا لي كلام قالو انا قلتو في وسائط الاعلام وانا ما قلتو وهو كلام كاذب والبقولوا فينا الكلام دا ديل ناس مفتنين والفتنة اشد من القتل ونحنا ما ناس وسائط، عندنا واجب وواجبنا نجضناه تب والجيش موجود وهو عزتنا وفوق راسنا» وقال«المتمردين لو دايرين يستلمو الخرطوم يستلموها بصناديق الاقتراع ويجيئ بهم الشعب السوداني، وحينها سنرحب بهم ولكن رجالة قرقاش مافي ليكم طريقة».
من جانبه أكد قائد قوات التدخل السريع اللواء ركن عباس عبدالعزيز، أن ما تقوم به قوات التدخل السريع واجب وطني وعمل صالح لوجه الله تعالى، ومن يشكك في ذلك أو يزايد عليه فسيذهب إلى مزبلة التاريخ والتاريخ لا يرحم. كاشفاً أن من قدموا أرواحهم رخيصة فداءً للوطن في مناطق العمليات في دارفور وكردفان بعيدون كل البعد عن التهم التي نسبت إليهم، وقال متسائلاً من الذي يزاود على سودانية هذه القوات؟ وأضاف اللواء عباس عبدالعزيز أن قوات الدعم السريع لا يهمها مَن يحكم مِن الأنظمة ما يهمها هو حماية أمن السودان ودحر التمرد فهم جنود السودان وليسوا جنود الحكومة أوالنظام وزاد بالقول يجب أن تعتذروا يا من اتهمتم تلك القوات، للشعب السوداني ولقوات الدعم السريع ولشهدائها الذين سيسألونكم يوم القيامة. موضحاً ان ما قيل من تهم لن يثنينا ولن يصرفنا عن واجبنا، مؤكداً ان دارفور آمنة الآن الا من بعض قطاع الطرق وهذا الكلام نحن مسوؤلون عنه. من جهة ثانية أكد مدير هيئة العمليات بجهاز الامن والمخابرات الوطني اللواء علي النصيح القلع، أن قوات الدعم السريع هي ادارة تابعة لهيئة العمليات بالجهاز مضيفاً ان قوات الدعم السريع تم تجميع منسوبيها من جميع ولايات السودان وهي قوة منضبطة، ومن ثبت تجاوزهم من منسوبيها هم الآن في السجن. وأضاف أن كل ما يقال من افتراءات في حق قوات الدعم السريع لن يثنينا عن واجبنا ولن نلتفت لهم فهم مخذلون مؤكداً أن ابواب الجهاز مفتوحة لاجهزة الاعلام وقال «ما عندنا شي داسنو والعربات العندنا ما قاعدين نتفسح بيها شايلين فيها السلاح وضاربين بيها العدو» واشار ان هيئة العمليات بالجهاز والتي تتبع لها قوات الدعم السريع تم ترفيعها لهيئة في العام 2005م، بعد ان كانت دائرة وهي تقوم بالتدريب على عمليات الامن الداخلي لمساعدة الشرطة في عمليات الامن الداخلي، حيث شاركت قوات الهيئة على سبيل المثال لا الحصر في حسم أحداث أم درمان والاثنين الأسود والمحاولة التخريبية، كما تقوم بالتدريب العسكري لمساندة القوات المسلحة في مسارح العمليات وأوضح اللواء علي النصيح القلع أن منسوبي الجهاز بمن فيهم هيئة العمليات يحفظون الحرمات والعدو «البيرفع ايدو بنقطعها ليهو» وزاد قائلاً «عشان نديهم حقهم فهم من كل السودان بمختلف ولاياته وهم واولاد رجال» مبيناً ان ادارة التوجيه والامن هي اهم ادارة بالجهاز حيث تعمل من أجل تأهيل فرد عسكري رسالي، كاشفاً أن قوات الجهاز تساهم في مشاريع التنمية والخدمات في المناطق التي تحررها وتساعد الاهالي، منبهاً بقوله «ما بنرضى في الجهاز او هيئة العمليات او الدعم السريع»، وفي ذات السياق اعتبرت وزيرة تنمية الموارد البشرية والعمل الاستاذة اشراقة سيد محمود، أن القوات المسلحة والقوات النظامية الاخرى فوق الاحزاب السياسية والمصالح الشخصية، وزادت بالقول إن من يقدم روحه فداءً للوطن يجب أن تحترم تضحيته وثباته. وأعلنت عن دعم وزارتها لقوات الدعم السريع وسلمت قيادة قوات الدعم السريع دعماً مالياً كما دعت المنظمات وأجهزة الدولة كافة لدعمها ومساندتها، وقالت جئنا نهنئكم بالانتصارات التي حققتموها ولكي نقدم لكم الدعم والمساندة والتي هي بسيطة ومتواضعة تجاه ما تقدمونه من تضحيات عظيمة فداءً للوطن. وأكدت أن وزارتها على استعداد تام لتقديم كل ما تستطيعه فيما يلي مساندة القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى، وأضافت بالقول «كل الشعب السوداني معاكم ويقدر تضحياتكم ونهنئكم بالنصر وعبركم نحيي إخوانكم في مسارح العمليات».

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.