شاب سوداني يبعث باستشارة مثيرة.. (تقدمت لخطبة فتاة ووالدتها المطلقة وقعت في حبي وتريد أن تبعدني من ابنتها لتنفرد بي فماذا أفعل؟)    شاهد بالفيديو.. احسان تظهر بشكل مفاجئ تسعد المتابعين وترد بقوة على والدها الذي أعلن خروجه عن الدين الإسلامي وتحوله للمسيحية    شاهد بالفيديو.. احسان تظهر بشكل مفاجئ تسعد المتابعين وترد بقوة على والدها الذي أعلن خروجه عن الدين الإسلامي وتحوله للمسيحية    شاهد بالصورة والفيديو.. فنانة سودانية صاعدة تعلن عن نفسها بارتداء "البرمودة" خلال حفل حضره جمهور غفير    شاهد بالفيديو والصورة.. حسناء فائقة الجمال تشعل مواقع التواصل الاجتماعي بالسودان بملابسها المثيرة ومداعبتها (الربابة) بطريقة ملفتة    توجه صغار الأولمبية لسيول للمشاركة ببرنامج أكاديمية الافق الجديد الكورية    ريال مدريد يفوز على ليفربول بهدف نظيف ويتوج بدوري أبطال أوروبا للمرة 14 في تاريخه    نادي البحير يدشن انطلاق ديربي سباق الفروسية بنيالا    إنطلاق إمتحانات مرحلة الأساس بغرب دارفور    وصفتها بغير المسؤولة .. الخارجية السودانية تدين تصريحات مدير سد النهضة    هيئة محامي دارفور ل(باج نيوز): إجراءات النيابة في مقتل عميد الشرطة غير قانونية    والي الخرطوم يقف على الترتيبات النهائية لإعلان إجراءات موسم الحج    الخرطوم:توجيهات بقطع الامداد المائي عن الجهات التي تقوم بالتوصيل عشوائيا    القبض على أجنبي قتل زميله طعناً    تحذير من تسبب العواصف الشمسية في قطع شبكات الاتصالات والكهرباء    مقتل متظاهر في مواجهات مع الأمن في الخرطوم    الثورية: السلام لن يكتمل إلا بالتحاق كل حاملي السلاح    المراجع القومي: معالجات لتأخر ملفات الإعتداء على المال العام    في عمومية الاتحاد العربي للتجديف بالقاهرة..عبد الرحيم حمد يفوز بعضوية المكتب التنفيذي والجمل رئيسا للجنة الطبية    الجهاز الفني للمنتخب الوطني يبدأ محاضرات تحليل الأداء    نشوب حريق بأحد مخازن المُهمّات جوار برج قيادة القوات البحرية    إجازة النظام الأساسي يفجر غضب أعضاء (عمومية الهلال)    وزيرة الاستثمار : نولي الاستثمارات العربية اهتماماً أكبر    الشرطة المجتمعية تنفذ حملات منعية وشعبة قندهار تسترد مسروقات    إثيوبيا : جبهة تحرير تيغراي تقرع طبول الحرب    هذا المشروب الأحمر يخفض ضغط الدم مثل الأدوية.. ما هو؟    فنان مصري شهير يكشف عن تسمية ابنته تيمنا بالممثل القدير الراحل نور الشريف    وزير الثروةالحيوانية يؤكد اهتمام الدولة بقطاع الثروة الحيوانية لأهميته الاقتصادية    حيدر المكاشفي يكتب: استكراد كرتي..كلاكيت ثاني مرة    هل مازال لقحت وجود أو أثر    وزير الصناعه بالخرطوم يفتتح معرض الاختراع والابتكار الأول بالسودان    الشرطة تضبط مجموعة تعمل بتجارة الأسلحة في أمبدة    رواية نانجور حكايةُ أبنوسةٍ سودانيّة    قُرى شرق القضارف .. (تحتضن) الخزَّان و(يقتلها) العطش!!    بنك السودان : ارتفاع عرض النقود وانخفاض جميع الودائع في إبريل    الوزن الزائد والخصوبة.. دراسة تكشف العلاقة    عبد الله مسار يكتب: الصراط    مجلس الأمن يمدد حظر الأسلحة على جنوب السودان    إكتمال الإجراءات الازمة بجولة التطعيم السادسة بشرق دارفور    فيديو مؤثر لأقدم مقيمة بريطانية بالسودان.. وآخر وصية لها    براءة نجل شاروخان من تهمة تعاطي المخدرات    المواصفات والمقاييس بالجزيرة تطلق مبادرة (نحن معكم) المجتمعية    بالفيديو .. قال: (الخبر طلع كلام ساي).. "مديدة الحلبي" يتراجع عن حقيقة علاج (طفلة العفاض) معتذراً للجميع طالباً العفو وعدم تحمل أي مسؤولية    جهاز صراف آلي في مصر يمنح المتعاملين ضِعف المبلغ المسحوب    السعودية.. تلغي مهنة «العامل».. وتضع للمنشآت 67 خياراً بديلاً    وفد اللجنة الأولمبية المشارك في برنامج أكاديمية الافق الجديد يغادر الى كوريا بالسبت    تسريحة آمبر هيرد في "يوم الختام" تحمل رسالة مبطنة    الكوميدي "محمد كوكي " يعرض اعماله على منصة يوتيوب …    من اين تؤكل الكتف في الجمعية العمومية للنظام الاساسي؟!    شديد العدوى.. فيروس "أنفلونزا الطماطم" ينتشر في الهند    علامات تشير إلى الإصابة بالاكتئاب    مقتل تاجر برصاص مسلحين في وسط دارفور والسُّلطات تُوقف أحد المتهمين    البلاد تشيع الشيخ علي الشيخ محمدالشيخ طه إلى مثواه الأخير    السودان..حريق ضخم ب"حاج زمار" ولجنة لحصر الخسائر    القبض على شبكة تنشط في إدخال الحشيش من دولة مجاورة    الشؤون الدينية بالنيل الأزرق توزع مكتبات للمجمعات الإسلامية    تاج الدين إبراهيم الحاج يكتب: عندما يموت ضمير الإنسان    رويترز: مقتل رجل بسفارة قطر في باريس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



السودان و"التشيك".. دفع علاقات الاستثمار مع الاتحاد الأوروبي
نشر في المجهر السياسي يوم 28 - 09 - 2017

وفد برئاسة نائب وزير الخارجية يصل الخرطوم
الخرطوم - رحاب عبدالله
بدأت الخرطوم عازمة على دفع علاقاتها الاقتصادية على أكثر من محور، وهذه المرة حان الموعد للاتجاه شمالاً ناحية الشرق الأوروبي، فقد وصل الخرطوم منذ يومين وفد من جمهورية التشيك يقوده نائب وزير الخارجية التشيكي وحضر مباحثاتها سفيرة التشيك بالخرطوم ورجال أعمال ومستثمرين في قطاعات مختلفة، وتأتي الزيارة لبحث الفرص الاستثمارية المتاحة للتشيك بالسودان، فما محصلة هذه الزيارة التي وصفت بالمهمة.
وكشف وزير الدولة بوزارة الاستثمار "أسامة فيصل" عن اتفاق مع الجانب التشيكي لإقامة ملتقى استثماري في العاصمة براغ .
وأعلن الوزير عن زيارات متبادلة بين الجانبين، مؤكداً أن السودان يدعم هذه الشراكات ويقف خلف القطاع الخاص السوداني لإبرام المزيد منها.
وأكد سعيهم لفتح المزيد من الأبواب في أوروبا والدول التي تمتلك تكنولوجيا متقدِّمة، وقال إن السودان يريد الاستفادة من التكنولوجيا التشيكية المتقدِّمة في عدة قطاعات واستخدامها في تطوير قطاع الأغذية وتكنولوجيا الزراعة والإنتاج الحيواني والطاقة والكهرباء والتصنيع، لافتاً إلى أن التكنولوجيا التشيكية موجودة بالسودان في صناعة السكر والبني التحتية.
وقال الوزير، إن قانون الاستثمار السوداني يحوي ميزات متعدِّدة، مشيراً إلى أنه لا يميِّز بين الاستثمارات المتماثلة وبين المستثمر المحلي والأجنبي، وأكد رعاية الدولة لهذه المبادرة، قاطعاً بأن الوفد التشيكي أبدى حماساً كبيراً للاستثمار بالسودان، ووصف استثمارات الاتحاد الأوربي بالسودان بأنها "دون الطموح" وأقر بتدني استثمارات الدول الأوربية بالبلاد، وقال إنها كانت تبلغ (10) مليارات دولار، لكنها تراجعت الآن بنسبة (10%)، وتوقع ارتفاع الاستثمارات الأوروبية بالسودان خلال المرحلة المقبلة، وأوضح أن زيارتهم الأخيرة هدفت لفتح آفاق جديدة، وأكد أن الزيارة كانت ناجحة، كاشفاً عن وجود فرص كبيرة للقطاع الخاص المحلي للحصول على تمويلات وتعزيز أنشطته.
من جانبها قالت سفيرة التشيك بالخرطوم "فيرونيكا كوفينوفا"، إن الزيارة تعتبر مؤشراً جيداً على علاقات اقتصادية يمكن أن تُأسس في المرحلة المقبلة، مشيرة إلى أن قطاعات الأعمال المختلفة تمتلك فرصة طيبة لزيادة حجم التبادل التجاري وإدخال استثمارات جديدة للسودان في مختلف المجالات.
وأكد نائب وزير الخارجية التشيكي "مارتن تلابا" أن الهدف من هذه الزيارة تطوير علاقات التعاون الثنائي الاقتصادي والصناعي بين السودان وجمهورية التشيك في المجالات كافة، وأكد رغبة بلاده الاستثمار في السودان وحرصها على مساعدة السودان في مجال بناء القدرات ونقل التقانات الحديثة، مشيراً إلى أن جمهورية التشيك دولة متقدِّمة وتمتلك خبرات وتقنيات عالية في مجال الصناعات الثقيلة مثل: صناعة محطات الطاقة الكهربائية وصناعة معدات الري وطلمبات المياه والأدوية والصناعة الغذائية.
ووصف مسؤول دائرة أوروبا بوزارة الخارجية السفير "خالد موسى دفع الله" زيارة الوفد التشيكي بالمهمة، وقال إنه وفد عالي المستوى من عدد من الشركات تعمل في مجالات الصناعة والزراعة، مشيراً إلى أن الزيارة بغرض إحداث تشاور سياسي مع حكومة السودان والبحث عن فرص للاستثمار المشترك، منوِّهاً إلى أن الوفد التقى أمس الأول، بوزير الدولة بالصناعة وزار مصنع "جياد"، وقال إن زيارة الوفد ستتواصل اليوم بلقاء عدد من المسؤولين والوزراء ووالي ولاية الخرطوم، وسيزور الوفد بعض المؤسسات الزراعية والاقتصادية.
ووصف الزيارة بالمهمة لجهة أن التشيك دولة مهمة في وسط أوروبا ولديها الرغبة في الانفتاح على السودان. وقال إن ذلك يؤكد وجود فرص داخل السودان للاستثمار. وقال إن الأبواب مفتوحة وهذه بداية للعلاقات المشتركة من أجل ترقية العلاقات الاقتصادية والتجارية والسياسية بين البلدين، لافتاً إلى أن دولة التشيك موجودة في السودان وتعمل في مجال الكهرباء، حيث موَّلت وقامت بتركيب الماكينات الخاصة بكهرباء نيالا وعدد من محطات الكهرباء بالولاية الشمالية. وقال إنها تتميَّز بتكنولوجيا متقدَّمة في مجال التصنيع الزراعي وتصنيع السيارات، كما تنشط شركاتها في قطاع الكهرباء والطاقة، مؤكداً أن الزيارة تعكس الجانب الشبكي في دفع علاقاته مع السودان وطالب بمواصلة العمل في اكتشاف فرص أخرى للاستثمار في السودان.
وقال إن الاستثمار الحالي يمنح مزايا تفضيلية كثيرة يمكن لجمهورية التشيك أن تستفيد منها، كاشفاً عن مقترح بتخصيص منطقة للاستثمار تخضع لمناطق الأسواق الحرة وتتمتع بكل المزايا التفضيلية التي تعطي للشركات الأجنبية المستثمرة في السودان وقطع بوجود التزام سياسي من الحكومة لتسهيل الاستثمارات الأجنبية بالبلاد.
وكان الوفد التشيكي التقى أمس الأول، بوزير الدولة للصناعة واستمع لشرح عن الفرص الاستثمارية المتاحة في السودان، مؤكداً بأن السودان يتمتع بموارد طبيعية زراعية وتعدينية وحيوانية ضخمة، وبني تحتية تتمثل في توفر المياه والكهرباء والطرق والأسواق الاستهلاكية الداخلية والخارجية الواعدة، مضيفاً بأن الوزارة تخطط لتحقيق قيمة مضافة من هذه الموارد بتحويلها إلى منتجات صناعية نهائية أو شبه نهائية، مؤكداً بأن الوزارة ستعمل على تقديم كل التسهيلات والدعم ومعالجة كل المعوقات وتذليل العقبات التي تواجه الاستثمارات الصناعية التشيكية في السودان، وجدَّد ترحيب السودان بالاستثمارات التشيكية في السودان وقال:" أبواب السودان مفتوحة أمام المستثمرين التشيكيين والشركات الاستثمارية التشيكية للاستثمار في السودان" وقال إن الزيارة تعمل على تعزيز وتطوير علاقات التعاون الاقتصادي والصناعي بين البلدين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.