مشاهدات زائر للسفارة بعد التغيير .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    الأمة القومي يجمد المفاوضات مع (قحت) ويهدد بعدم المشاركة في الحكومة    تجمع المهنيين يعلن جدول التصعيد الثوري لاغلاق مقار اعتقال الدعم السريع    مصدر: حمدوك لم يستلم ترشيحات (قحت) للوزارة ويشترط الكفاءة    العناية بالاعمال الصغيرة تقود الي اعمال كبيرة ونتائج اكبر وأفضل .. بقلم: دكتور طاهر سيد ابراهيم    المتعة مفقودة .. بقلم: كمال الهِدي    اللجنة المنظمة لمنافسات كرة القدم تصدر عدداً من القرارات    عندما يكيل الجمال الماعون حتى يتدفق .. بقلم: البدوي يوسف    إنهم يغتالون الخضرة والجمال .. بقلم: ابراهيم علي قاسم    السودان ضمن دول عربية تبحث مع إسرائيل تطوير الطاقة    بستان الخوف، الراوية التي أفزعت الأخوان المسلمين فصادروها ومنعهوها .. بقلم: جابر حسين    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    شباب الكباري .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    (سلطان الكيف) !! .. بقلم: عبد الله الشيخ    الاستئناف تشطب طلب هيئات الدفاع عن المتهمين في قضية انقلاب الانقاذ    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    مصرع 11شخصاً في حادث مروري بطريق كوستي الراوات    تفكيك شبكة إجرامية يتزعمها أحد أكبر التجار بمنطقة الصالحة بامدرمان    التعليم الحديث والقطيعة المعرفية مع الموروث الشعبي: الكرونة والأدوية البلدية نموذجاً .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشباب في 2014
نشر في النيلين يوم 05 - 01 - 2014

والعام 2013 يلملم آخر ساعاته كانت أغلب وسائل الإعلام الدولية تستعرض أبرز أحداث العام المنصرم فكان هناك إجماع على أن الهجوم على مركز (ويست غيت) في نيروبي في سبتمبر واحد من أبرز أحداث العام، عندما نفذت حركة الشباب الصومالية الإسلامية واحدة من أجرأ عملياتها خارج الصومال، وفي الوقت نفسه لاحظ الراصدون لنشاط التنظيم الذي يُربط في أكثر من مناسبة بتنظيم القاعدة الدولي؛ لاحظوا تراجعا لنشاط الشباب داخل الصومال خصوصا العاصمة مقديشو التي اضطروا للخروج منها في العام 2011، ولكن حركة الشباب أرادت أن تسجل حضورها في سجل أحداث العام الجديد عندما نفذت تفجيرا في أول أيام العام الجديد استهدف فندق الجزيرة بالعاصمة مقديشو مما أدى إلى مقتل أكثر من عشرة أشخاص.
التفجير الذي تبنته الحركة لاحقا شكل تحديا في العام الجديد للحكومة الصومالية التي قال رئيسها عبد الولي شيخ أحمد إن حكومته ملتزمة بمكافحة الإرهاب بعد يوم من وقوع الهجوم المميت وأضاف أن الهجوم قد قوى الشعب الصومالي وأن الحكومة ستواصل قتالها ضد مسلحي حركة الشباب، وكان علي محمد راجي، المتحدث باسم الحركة قال في بيان إن مهاجمي حركة الشباب استهدفوا مسؤولي مخابرات كانوا مجتمعين في فندق الجزيرة، عقابا لهم على ما وصفه بدورهم في توجيه ومساعدة القوات الغازية في حملتها الصليبية.
الهجوم على فندق الجزيرة في مطلع العام الجديد حمل عدة رسائل من حركة الشباب أهمها أنها لا تزال قادرة على التحرك رغم أنها فقدت السيطرة على الكثير من المناطق في الصومال بفضل وجود قوات الاتحاد الأفريقي وتدخل القوات الكينية وقبلها الإثيوبية، وبالتالي لجأت إلى التفجيرات كأسلوب لتأكيد الحضور من جهة وإلحاق أضرار بالعدو وهو حسب أدبيات الحركة الغربيون ومن يعاونهم من الصوماليين وكان فندق الجزيرة هو المكان الأنسب حيث يتخذه الكثير من الغربيين مقرا لهم للتحصينات الأمنية الأفضل نسبيا في مدينة تلفها الفوضى الأمنية من كل جوانبها.
الحركة استهدفت فندق الجزيرة مطلع العام في محاولة لإرباك خطط قوات حفظ السلام الأفريقية في الصومال "أميصوم"، التي أعلنت قبل أسبوع من الهجوم أنها بصدد تكثيف عملياتها العسكرية وملاحقة عناصر الحركة التي باتت مناطق وجودها محدودة جداً.
إذن الحركة أعلنت عن عودتها مجددا إلى مقديشو في تحدّ للحكومة الجديدة في مقديشو التي تعتبرها الحركة حكومة ردة وتصف قوات الاتحاد الأفريقي بالقوات الغازية وتدعو أنصارها للجهاد ضدها، وهذا يتطلب من المجمتع الدولي مواجهة التحديات الأمنية والإنسانية في الصومال في العام 2014 الذي بدأ بتفجيرات مقديشو ولا يمكن لأحد أن يتنبأ إلى أين ستمضي الأوضاع في الصومال التي تعيش حالة غياب الدولة والأمن والاستقرار السياسي والاقتصادي لأكثر من عقدين
العالم الآن: صحيفة اليوم التالي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.