مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دراسة: الإبل "المستودع الرئيسي" لفيروس كورونا
نشر في النيلين يوم 08 - 11 - 2014

رجحت بحوث أجريت العام الماضي، عندما ظهر فيروس كورونا، المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسي، لأول مرة عام 2012، في شبه الجزيرة العربية أن تكون الجمال سببًا لانتشاره، إلا أن بحثًا أمريكيًا جديدًا، أظهر لأول مرة، أن الجمال هي "المستودع" الرئيسي للفيروس، وأنهم يجرون تجارب على لقاح لوقايتها منه.
وأوضح فريق البحث من جامعة "ولاية كولورادو" الأمريكية، في دراستهم التي نشرت اليوم السبت، في دورية "الأمراض المعدية الناشئة"، أنهم أجروا بحوثًا على ثلاثة من الإبل المصابة بالفيروس، ووجدوا أنها تخرج منها مستويات عالية من فيروس كورونا، وتحديدا من الخياشيم، مضيفين أنهم وجدوا أن الفيروس يتطور في الجهاز التنفسي العلوي للإبل، وأنها تنقل الفيروس إلى البشر لمدة تصل إلى أسبوع من إصابتها بالفيروس.
وأشار الفريق البحثي إلى أنه أجرى اختباراته على الجمال المصابة، في مختبر التكنولوجيا الحيوية، وهو واحد من المؤسسات البحثية في الولايات المتحدة، المجهزة لإجراء اختبارات على الإبل بأمان، بالتعاون مع المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة (NIH).
وقالت الباحثة "دانييل آدني"، من قسم الأحياء الدقيقة، والمناعة وعلم الأمراض بجامعة "ولاية كولورادو"، أحد المشاركات في الدراسة، إن الجمال التي كانت مصابة بفيروس كورونا، تغلبت على المرض في غضون أسابيع، كما لو كانت أصيبت بنزلة برد.
وأضاف الباحث الرئيسي، البروفيسور "ريتشارد بوين" من قسم العلوم الطبية الحيوية بالجامعة، تعليقا على نتائج الدراسة: "نتائج البحث تدعم أن الإبل هي المستودع الرئيسي لفيروس كورونا".
وأشار بوين إلى أن "تحديد الإبل كمصدر للفيروس أمر بالغ الأهمية، لدفع عجلة المعرفة وإيجاد الحلول لمنع انتقال عدوى الفيروس".
ويقوم الباحثون الذين أجروا الدراسة حاليًا، باختبار لقاح تجريبي للإبل، للحد من انتقال الفيروس بينها، ومن ثم وقف انتشاره بين البشر.
واللقاح الذي طورته المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة، يحتوي على بروتين غير ضار، ينتج أجسامًا مضادة لمحاربة الفيروس.
البروفيسور "ريتشارد بوين" أكد أن "هذا اللقاح إذا ثبت فاعليته، فإنه سيكون أداة فعالة لتطعيم الإبل، ومنع انتقال عدوى الفيروس، خاصة في الدول التي تشهد إصابات مرتفعة كالمملكة العربية السعودية".
وظهر فيروس كورونا لأول مرة بين البشر في إبريل من عام 2012، بالمملكة العربية السعودية، وأصاب 796 شخصًا، توفي منهم 340 حالة، وفقا لآخر إحصائيات وزارة الصحة السعودية، التي صدرت في 6 نوفمبر الجاري.
ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإن الفيروس ينتقل بين البشر من خلال الرذاذ المتطاير من المريض أثناء الكحة أو العطس، أو من خلال لمس الأسطح والأدوات الملوثة بالفيروس، ومن ثم لمس الفم والأنف والعين، أو مخالطة الجمال المصابة بالمرض.
وتظهر أعراض الإصابات في صورة أعراض تنفسية شديدة، مع الحمى والسعال وضيق التنفس، وقد تتطور الحالة سريعا إلى التهاب رئوي شعبي، وقد يحدث تدهور شديد في بعض الحالات، بعد اليوم الرابع إلى الخامس من بداية الأعراض، والمريض قد يحتاج إلى دعم تنفسي بجهاز التنفس الصناعي.
رصد المصرية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.