التعليم العالي توجه بعقد اجتماع طارئ لمجلس جامعة الجنينة    منتخب السيدات السوداني يشارك في بطولة أمم أفريقيا    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الاثنين الموافق 10 مايو 2021م    عبد الرحمن بشير: الترابي الذى فقدناه    مباحثات بين البرهان و محمد بن زايد تناقش تطوير العلاقات بين الخرطوم وأبوظبي    الشيطان يعدكم الفقر.. لجنة التسكين والفصل التعسفي للموظفين .. !    البرهان في الامارات والخرطوم تتمسك بالعلامات الحدودية مع اثيوبيا    بنك السودان يرفع السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 10 مايو 2021    السودان يؤكد أهمية التعاون مع الولايات المتحدة في كافة المجالات    بنك السودان يرفع السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 10 مايو 2021    (الشيوعي) : كل يوم يمر نكتشف حجم التآمر لإخفاء جريمة فض الاعتصام    توضيح مهم من وزارة الحج عن مناسك هذا العام    مجمع الفقه الإسلامي يفتي بعدم جواز المصادقة على (سيداو)    وجوه جديدة في تشكيلة الهلال لمواجهة ( زد ) المصري ودياً    هلال الأبيض يشرع في تدوين بلاغات بالتزوير    مهاجم المريخ يطالب بمستحقاته المالية    ردا على الاتهامات اسامة عطا المنان : ( يمكرون والله خير الماكرين)    السودان يدين الاعتداء الإسرائيلي على المسجد الأقصى وتهجير الفلسطينين    مدير مرور الجزيرة: 60% من العربات غير مرخصة    اللجنة الفنية السودانية المصرية تتفق على تفعيل الاتفاقيات ومذكرات التفاهم    موعد جديد للكلاسيكو السوداني.. تعرف إليه    سمير غانم في حالة حرجة.. ودنيا وإيمي تطلبان الدعاء    لاتهملها..نصائح مهمة لتنشيط عمل الدماغ وتقوية الذاكرة    إيطاليا تسجل 139 وفاة ونحو 8 آلاف إصابة جديدة بكورونا    تصريح محبط.. بشأن المتحور الهندي من كوفيد-19    وثيقة مسربة: الصين درست استخدام كورونا كسلاح للحرب العالمية الثالثة عام 2015    الشرطة القضارف يعود للتحضيرات ثالث ايام العيد بمدني    حفيظ دراجي أشاد بصقور الجديان في مداخلته بالحلقة قناة سودانية 24    أزهري محمد علي: مصطفى سيد أحمد تركنا أمام لوحة عصية الرموز لم نستطع فك طلاسمها    إبعاد الفنانة أفراح عصام عن المشاركة في برنامج شهير بسبب نقاش حاد مع إحدى زميلاتها المطربات    أخيرا سقط الصاروخ.. كيف كسبت الصين الرهان الخطير؟    الإيكونوميست: أزمة وباء كورونا فى الهند تخرج عن نطاق السيطرة    البرلمان العربي يعقد جلسة طارئةلمناقشة الجرائم والانتهاكات الإسرائيليةفي مدينةالقدس    تحديث من وكالة شهيرة حول كورونا: هذه المسافة الآمنة    صور دعاء 28 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم الثامن والعشرين من رمضان    زيادة كبيرة في المخبوزات الجاهزة بالخرطوم    الغرفة المركزية للسلع الاستراتيجية توصي بتشكيل لجان فرعية    الفنان مصطفى البربري: طالتني كثير من الانتقادات بسبب (البنطال) ولكن...    الدولي: ندمان على الخالات والوسط الفني ينزعج من انتشاري الكثيف في الحفلات    ثاني أيام العيد بالتلفزيون القومي عاصم البنا والنصري.. (معايدات وأغان)    عصابات ترتدي ازياء عسكرية تنهب المواطنين بحي في الخرطوم    تباين في أسعار الذهب بمجمع الخرطوم    الفنانة فهيمة: أجد نفسي في أغنيات السيرة والحماسة    مدير ناسا يوجه رسالة لبكين بشأن أمن سكان الأرض    واتسآب يكشف عواقب رفض سياسة الخصوصية الجديدة    شركة صينية تبدأ اليوم في توسعة محطة الحاويات ببورتسودان    ماذا يحدث للكون في ليلة القدر؟    الشرطة تحبط محاولة إدخال كميات من المخدرات للخرطوم    اقتصادي: ارتفاع الأسعار تخطى قدرة المواطن    عصابة إثيوبية تختطف مُزارعاً سودانياً وتُطالب بفدية    مبادرة لإحياء وسط العاصمة ومعالجة التدهور البيئي بالخرطوم    الثورة السودانية والحالة الفلسطينية    الليلة يا عريس أبشر .. مشاهد بالصور والفيديو من مسلسل حامض حلو الإماراتي بمشاركة النجم السوداني محمد عبدالله موسى    بعد تبادل إطلاق نار ..الشرطة تحبط محاولة إدخال كميات من المخدرات للخرطوم    ما هي اليمين الغموس؟    صور دعاء 27 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم السابع والعشرين من رمضان    القبض على عصابة نهب مُسلّح تقطع الطريق بمحلية الرهد    لنترك نافذة للأمل .. فالسودان لازال بخيره ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بروفيسور عارف عوض الركابي يكتب: (الصبر) من أعظم دروس شهر رمضان
نشر في النيلين يوم 17 - 04 - 2021

من أهم ما يحققه الصائمون في هذا الشهر التعوّد على الصبر وذلك يظهر في ترك الطعام والشراب وربما كان الصوم في حر شديد أو نهار طويل ، وربما صاحبه القيام بأعمال متواصلة أو دراسة وغير ذلك ، ويتضح – عملياً – للصائمين والصائمات أنه باستطاعتهم الصبر على ترك الطعام وأنفسهم تشتهيه وترك الشراب وهم بأمس الحاجة إليه ، فيستفيد الصائمون من صومهم أن يستمروا على ذلك الصبر في طاعة الله تعالى وإن شقت وعسرت عليهم ، وعليهم بالصبر عن المعاصي والمحرمات بتركها وإن كانت أنفسهم تهواها.
فهذا التدريب على الصبر وممارسة المسلم له في نهار رمضان ، وصبره على صلاة القيام ومداومة قراءة القرآن ، وصبره عن اللغو والكذب والظلم وقول الزور والغيبة ومنكرات الأقوال والأعمال هذا وغيره حجة على كل مسلم ومسلمة بأنهم لهم من الإرادة والقوة وحبس النفس على الطاعات وترك المنكرات .. فيحملهم على مواصلة هذا السير إلى الله تعالى بعد شهر رمضان .. وهل يصل المسلم إلى مبتغاه ويحقق رضى الله تعالى إلا بحمل النفس وتعويدها طاعة الله تعالى والاستجابة لأمره وأمر رسوله عليه الصلاة والسلام ، وترك ما حرم الله ورسوله ؟! لقد قال الله تعالى : (فأما من طغى وآثر الحياة الدنيا فإن الجحيم هي المأوى وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فإن الجنة هي المأوى) .. هكذا ينقسم الناس إلى من صبر وحبس نفسه ونهاها عن هواها وبين من اتبع شهوات نفسه ولبّى لنفسه الأمارة بالسوء رغباتها.
إن من أعظم دروس شهر رمضان : الصبر ، وهنيئاً لكل مسلم يفيد من هذا الدرس العظيم وبشرى له بالعاقبة الحميدة (سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار) (إنما يوفّى الصابرون أجرهم بغير حساب) .. والصبر ينقسم إلى ثلاثة أقسام : صبر على طاعة الله بالاستقامة عليها ، وصبر عن معصية الله بالبعد عنها ، وصبر على أقدار الله تعالى.
إن كثيراً من الناس يعلمون الحلال والحرام ، والواجب والمندوب والمكروه والمحرم وما يغضب الله تعالى وما يرضيه ، لكنهم يفرّطون في طاعة الله تعالى ويتكاسلون عنها وينغمسون في الشهوات المحرّمة والموبقات المضلة بسبب جهلهم وقلة أو عدم صبرهم ، فيتبعون أهواءهم (فإن لم يستجيبوا لك فاعلم أنما يتبعون أهواءهم ومن أضل ممن اتبع هواه بغير هدى من الله).
فلتسأل نفسك أيها الصائم : كيف لك أن تخرج بأكبر فائدة من دروس رمضان في التربية والتدريب على (الصبر) هل ستفيد أم أنك ستخرج من هذه الدروس ولا تزال تقع في المحرمات وتصر عليها بعد رمضان ؟! فإن غير المستفيدين من الشهر هم من يتقترفون السيئات ويتساهلون في الصلوات والفرائض المتحتمات بعد رمضان ، وأنت أعلم بنفسك وقد علمت طريق الهداية وسبل الغواية .. فالزم نفسك تقواها ..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.