الأمة القومي: سنعمل على حماية الثورة والحكومة الانتقالية بكل ما أُوتينا من قوة    الحرية والتغيير: رفع إعتصامها من أمام مبنى محلية الجبلين    السلطات تحبط محاولة انقلابية وتوقيف المتورطين    مزمل أبو القاسم يكتب: الفيل.. والبير!!    الطاهر ساتي يكتب: مصدر القوة ..!!    وزارة الصناعة تشارك في مؤتمر الغاز العالمي بدبي    الرئيس التنفيذي للابتكار بجناح السودان إكسبو:فرص استثمارية ضخمة تنتظر السودان    أسعار مواد البناء والكهرباء بسوق السجانة اليوم الثلاثاء 21 سبتمبر2021م    315 لاعباً يجتازون امتحانات الترقي في تايكوندو الخرطوم    الكشف عمّا دار بين أوباما وترامب داخل السيارة يوم تنصيب الأخير رئيسا لأمريكا    البنك الدولي يتعاون مع السودان لسد الفجوة في قطاع الكهرباء    برشلونة يفلت من غرناطة ويخطف نقطة صعبة    (250) ألف يورو فاقد إيراد يومي بعد إغلاق الموانئ    250ألف يورو فاقد إيراد يومي بعد إغلاق الموانئ    التلفزيون القومي يعلن عن محاولة انقلابية و محمد الفكي يُطمئن    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الثلاثاء الموافق 21 سبتمبر 2021م    اتحاد كوستي يقف على تحضيرات الرابطة ويفتح ابواب الاستاد مجانا للجمهور    الفنان جعفر السقيد يكشف المثير عن مشواره الغنائي ويدافع " مافي زول وصل أغنية الطمبور قدري"    لجنة تطبيع نادي الهلال تقف على آخر استعدادات انعقاد الجمعية العمومية    قضية الشهيد محجوب التاج .. تفاصيل جلسة محاكمة ساخنة    ضبط (5) كليو ذهب بنهر النيل    القبض علي الجكومي وكابو و بعض جماهير المريخ على خلفية مُشاركتها في المسيرة الجماهيرية    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الثلاثاء 21 سبتمبر 2021    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله ثم واصل رقيصه    السُّلطات السودانية تُحرر 56 من ضحايا الإتجار بالبشر بينهن نساء    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره في حفل بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله    وفد رفيع من رجال الاعمال وكبرى الشركات البولندية في الخرطوم أكتوبر المقبل    أحداث مثيرة بشأن البث التلفزيوني للقاء المريخ والاكسبريس    تبدد التفاؤل.. تلوث البيئة وسُوء الطرق مشاهد تعكس وجه العاصمة القبيح    شاهد بالفيديو: عادت لإشعال الأسافير .. مكارم بشير بأزياء محذقة والجمهور يعلق على (النقطة)    المركزي يعلن قيام مزاد النقد الأجنبي رقم (12) الأربعاء المقبل    خطوات بسيطة لحماية البريد الإلكتروني من الاختراق    رونالدو وكيروش.. كيف تحولت "الأبوة" إلى عداء مستمر؟    أسرار الكوارع في علاج خشونة الركبة    منها الوسائد الهوائية والتطبيقات.. تكنولوجيا في السيارات الحديثة لحماية المارة    من يمسكون بهواتفهم ليلًا عند النوم مصابون بمرض نفسي    يوصي بها الخبراء الألمان..نصائح تقنية لتسريع تشغيل حاسوبك    بوتين: هجوم بيرم مصيبة هائلة    السيسي يناقش مع وزير الدفاع اليمني تطورات الأوضاع في اليمن    (صحيفة الجريدة) تقتحم أوكار 9 طويلة في جمهورية (هنا ينتهي القانون)!!    عبداللطيف البوني يكتب: السيولة المفضية لسيولة    طبيب يكشف عن دفن النيابة العامة 23 جثة بدون موافقة الطب الشرعي    الطاهر ساتي يكتب: بما يُستطاع ..!!    وزارة الصحة تكشف عن ارتفاع عدد الاصابة بكورونا بالخرطوم    سراج الدين مصطفى يكتب : على طريقة الرسم بالكلمات    آمال عباس تكتب : وقفات مهمة الثورة الثقافية بين الاتقاد الوجداني وأساطير الثقافة    الإعلان عن إعادة افتتاح مطار كابل رسميا    بعد سُقُوط منزله مُؤخّراً .. مُعجبة تهدي فناناً شهيراً جوالات أسمنت    كابلي السودان.. كل الجمال!!    شهير" يرفض احتراف الغناء لهذا السبب    لماذا تحمل بعض الحيوانات صغارها بعد الموت؟.. تفسير محزن    منافسة د. شداد ود. معتصم تتجدد "الصيحة" تكشف عن اسم مرشح اتحادات الوسط في عمومية اتحاد الكرة    كلام في الفن.. كلام في الفن    "ثلث" المتعافين من كوفيد يشهدون أعراضا "طويلة الأمد"    أذن العصر وأنا أصلي الظهر .. فهل أكمل الصلاة وأقضيها    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة عن 84 عاما    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إثيوبيا.. قوات تيجراي تواصل الزحف بأتجاه أديس أبابا وتؤكد: سنسقط أبي أحمد
نشر في النيلين يوم 25 - 07 - 2021

قاتلت جبهة تحرير شعب تيجراي في شمال إثيوبيا هذا الأسبوع ضد القوات الموالية للحكومة في منطقة عفار المجاورة، وفتحوا جبهة جديدة في الحرب بعد ثمانية أشهر من الصراع.
ووفقا لصحيفة فاينانشيال تايمزالبريطانية، قال قادة جبهة تحرير شعب تيجراي، وهي التي حكمت إثيوبيا لما يقرب من ثلاثة عقود وهي الآن في حالة حرب مع الحكومة المركزية، لوكالات الأنباء أن قوات تيجراي كانت في عفار. المنطقة هي نقطة عبور للبضائع من إثيوبيا غير الساحلية إلى الميناء البحري الكبير في جيبوتي.
ووسعت جبهة تحرير شعب تيجراي نطاق المواجهة العسكرية مع الجيش النظامي الإثيوبي والميليشيات المحلية الموالية له، وفتحت جبهة جديدة في ولاية عفار المجاورة لتيجراي، بعد 8 أشهر من القتال المتواصل بين قوات الجبهة المتمردة والجيش الإثيوبي.
وقالت الجبهة إن هدفها هو طرد القوات من المناطق الأخرى التي تقاتل إلى جانب القوات الفيدرالية الإثيوبية. مع محدودية الوصول إلى منطقة تيجري الشمالية، يُعتقد أن مئات إن لم يكن الآلاف من الناس قد لقوا حتفهم منذ بدء الصراع.
ووفقا لرويترز، سيطر مقاتلوا تيجراي على ثلاث مقاطعات في عفار الأسبوع الماضي، وفقًا للمتحدث الإقليمي باسم عفار أحمد كولويتا. وعفار ذات أهمية استراتيجية لأنها تؤدي إلي الطريق الرئيسي والسكك الحديدية الذي يؤدي إلي أديس أبابا، عاصمة إثيوبيا.
وتوسع الصراع خارج حدود تيجراي يزيد من مخاوف التصعيد والحرب الطويلة. وقال جيتاتشو رضا العضو البارز في جبهة تحرير شعب تيجراي في تغريدة هذا الأسبوع: "واصل جيش تيجراي مسيرته'.
صراعنا ليس مع أمهرة وعفار وغيرهما من المظلومين، مشيرا إلى رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد.
وأدت موجات العنف في جميع أنحاء البلاد، والقتال في تيجري، فضلاً عن الدعوات إلى الاستقلال في أقصى شمال إثيوبيا، إلى تفاقم المخاوف من أن الحرب قد تمزق الدولة التي يبلغ عدد سكانها 114 مليون شخص والتي غالبًا ما تُقارن انقساماتها العرقية بيوغوسلافيا السابقة.
وفي الأسابيع الأخيرة، أعلنت المناطق الإثيوبية التسع الأخرى أنها سترسل قوات لدعم القوات الفيدرالية ضد مقاتلي تيجراي. وقال المتحدث الإقليمي باسم عفار، أحمد كولويتا، لرويترز إن مقاتلي تيجراي سيطروا على أجزاء من عفار هذا الأسبوع، مضيفًا أن الهجمات أجبرت أكثر من 54 ألف شخص على ترك منازلهم. وقال مسؤولون جيبوتيون لصحيفة فاينانشيال تايمز إن خط السكة الحديد والطريق من جيبوتي إلى إثيوبيا لا يزالان يعملان.
وأرسل أبي قوات إلى تيجري، في نوفمبر، ردا، كما قال، على هجوم جبهة تحرير شعب تيجراي على معسكر للجيش الإثيوبي. وبعد ثلاثة أسابيع، أعلن أبي أحمد انتصاره بعد أن استولت القوات الإثيوبية على عاصمة تيجراي، ميكيلي، على الرغم من استمرار القتال وهرب العديد من قادة جبهة تحرير شعب تيجراي. وفي أواخر يونيو ، في تحول مذهل للأحداث، استعادت جبهة تحرير شعب تيجراي السيطرة على ميكيلي وأجزاء كبيرة من تيجراي بعد أن سحبت الحكومة جنودها.
وفي بيان صدر يوم الخميس، وصف مكتب أبي جبهة تحرير شعب تيجراي بأنها "جماعة إرهابية" واتهم مقاتلي تيجراي بمهاجمة قافلة مساعدات يوم الأحد وتجنيد الأطفال كمقاتلين. وقد نفت جبهة تحرير شعب تيجراي كلا المزاعمين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.