سودانية.. الحكومة الإنتقالية تمنح أراضي لمجموعة مالك عرمان وتفاوضها بإسم السلام.. مهازل .. بقلم: عبدالغني بريش فيوف    السودان وسد النّهْضةُ .. وسطيّة ووساطة .. بقلم: السفير/ جمال محمد إبراهيم    ماذا دهاكم ايها الناس .. اصبحتم تأكلون بعضكم! .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    على البرهان أن يتحرك عاجلاً بتفعيل المادة (25) (3) .. بقلم: سعيد أبو كمبال    اول اضراب للسلطة القضائية في تاريخ السودان .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    جيران وزير الدفاع الراحل يحتجون على اقامة سرادق العزاء دون اعتبار لوباء كورونا    الأصل اللغوي لكلمة (مُسْدار) في الشعر الشعبي .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    من الفاعل؟! .. بقلم: أبوبكر يوسف ابراهيم    المسرح موطنا لأيامي الجميلة: (بمناسبة اليوم العالمي للمسرح) .. بقلم: عبدالرحمن نجدي    السماح للطلاب العائدين من الصين بالدخول دون الحاجة لحجر اخر    السودان: لم نسجل أي إصابات جديدة بكورونا في البلاد    محاكمة شاب بسرقة ملبوسات من سوق    سوداكال يفاجئ شداد بشكوي للفيفا    مدرب المريخ يحتفل بعيد ميلاده ال(34)    الدفاع يوقف تنفيذ حكم الإعدام لخمسة مدانين من أبناء الفادنية    الكاف يهدد القمة السودانية بعدم المشاركة افريقيا العام القادم    اغلاق وزارة العدل للتعقيم بعد الاشتباه في حالة    الكشف عن نتيجة تشريح جثة وزير الدفاع جمال عمر    الصحة : لم تسجل اي حالات جديدة بالبلاد    روحاني: سنتخذ إجراءات أكثر تشددا ضد حركة المواطنين للحد من تفشي فيروس "كورونا"    ترامب: سننتصر على فيروس كورونا وآمل أن يتم ذلك قبل عيد القيامة    النطق بالحكم في قضية متهم بقتل شاب بسبب تبرعات مسجد    نيابة اسطنبول تصدر لائحة اتهام بحق 20 سعوديا في قضية مقتل خاشقجي    ليبيا: المصاب الأول بالفيروس التاجي تجاوز مرحلة الخطر    تأجيل صرف معاش مارس    شعبة المخابز تطالب برفع الدعم عن دقيق الخبز    عناية الريِّس البُرهان من غير رأفة!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    الغرفة: حظر سفر البصات أحدث ربكة وسيتسبب في خسائر فادحة    ابرز عناوين الصحف السياسيه المحلية الصادرة اليوم الاربعاء 25 مارس 2020م    حفر لغوي مقارن في كلمة حُبّ amour الفرنسية .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    من وحي لقاء البرهان ونتنياهو: أين الفلسطينيون؟ .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    أمير تاج السر:أيام العزلة    "كرونا كبست" !! .. بقلم: عمر عبدالله محمدعلي    بوادر حرب الشرق الأوسط وقيام النظام العالمي الجديد أثر صدمة فيروس كورونا .. بقلم: يوسف نبيل فوزي    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    كده (over) .. بقلم: كمال الهِدي    الأَلْوَانُ وَالتَّشْكِيْلُ فِي التَّنّزِيْلِ وَأَحَادِيْثِ النَّاسِ وَالمَوَاوِيْلِ .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    عندما لا يدوم نعيم .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    نهاية كورونا .. بقلم: د عبد الحكم عبد الهادي أحمد    د.يوسف الكودة :حتى الصلاح والتدين صار (رجلاً )    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحلقة الثانية - رسالة الي الضمير الحي
نشر في الراكوبة يوم 15 - 08 - 2012

رسالة الي الضمير الحي من عضوية المؤتمر الوطني والحركة الاسلامية - الحلقة الثانية
عبد المنعم همت
[email protected]
في الحلقة الماضية تحدثنا عن الظلم الذي حاق بالناس جراء سياسات المؤتمر الوطني الداعية الي التمكين وتعرضنا الي الفساد محاولين ايقاظ ضمائر اعضاء المؤتمر الوطني والحركة الاسلامية ... في هذه الحلقة سننتقل الي محور اخري
الاعتقالات – التعذيب – القتل
ليس خافيا ان المؤتمر الوطني يمارس سياسة التنكيل بكل الخصوم السياسيين وكل من خالفه الرأي واعتمد في ذلك علي الية ممارسة الاعتقالات والتي طالت الاف السودانيين ولكن الجديد هو انشاء اماكن خاصة للتعذيب ( بيوت الاشباح ) هذه الاماكن شهدت ابشع انواع التعذيب ومات فيها البعض واعيق الاخر اعاقة كاملة . استخدم جهاز امن الموتمر الوطني الحرق والسحل والضرب والتعليق والحرمان من الاكل والشراب الخ هل هذا التعذيب والاعتقال والاغتيال يتناسب مع ما جاء به سيد المرسلين سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم ؟
دعونا نقرا هذا (فقد أخرج الإمام مسلم في صحيحه عن عروة بن الزبير رحمه الله، عَنْ هِشَامِ بْنِ حَكِيمِ بْنِ حِزَامٍ قَالَ: مَرَّ بِالشَّامِ عَلَى أُنَاسٍ وَقَدْ أُقِيمُوا فِي الشَّمْسِ، وَصُبَّ عَلَى رُءُوسِهِمُ الزَّيْتُ، فَقَالَ: مَا هَذَا؟ قِيلَ: يُعَذَّبُونَ فِي الْخَرَاجِ، فَقَالَ: أَمَا إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: "إِنَّ اللَّهَ يُعَذِّبُ الَّذِينَ يُعَذِّبُونَ فِي الدُّنْيَا"
. قال صلي الله عليه وسلم (خمس ليس لهن كفارة الشرك بالله عز وجل وقتل النفس بغير حق أو بهت مؤمن أو الفرار يوم الزحف أو يمين صابرة يقتطع بها مالا بغير حق)
رواه الإمام أحمد وغيره، وحسّن إسناده الإمام السيوطي،
فهل قتلتم الطالبة التاية والطالب سليم والطالب طارق بحق ؟! هل كانوا يحملون المدافع ويدنسون المصاحف ... ماذا فعل من قتلتموهم في نيالا في رمضان ؟ تلاميذ وتلميذات نيالا ؟؟!!! الشرطة قالت ما قالت ... ولكن اليك عضو الموتمر الوطني الحاكم ... ماذا سوف تقول يوم البعث العظيم عندما يسالك المولي عز وجل ؟... كلكم شركاء وهذا حزبكم برغم اختلاف الادوار داخل حزب المؤتمر الوطني ولكن المسئولية جماعية ... ماذا سيكون ردك ؟ ماذا سوف تقول ... ستكذب ؟ هل سمعت هذا الحديث--من مشى مع ظالم ليقويه وهو يعلم أنه ظالم ، فقد خرج من الإسلام . هل ستكابر وتقول ان قتل التلاميذ في نيالا كان احقاقا للحق ؟؟ تذكر انك سترد علي هذا السؤال امام المولي عز وجل ...
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لزوال الدنيا أهون على الله عز وجل من سفك دم مسلم بغير حق
الان يا عضو الموتمر الوطني انت امام خيارين الاول ان تتحمل مسئوليتك كاملة امام الله وتسكت عن الحق وتشارك في قتل الناس بصمتك ( علي الاقل ) وتكون بذلك شريكا اصيلا في قتل النفس وتعين الظالم والقاتل وتخرج من رحمة الله ولا تنسي ( ما حدث للمراة التي حبست هرة ) . عضو الموتمر الوطني ما رايك في هذا الحديث "كُلُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ حَرَامٌ دَمُهُ وَمَالُهُ وَعِرْضُهُ"
ما رأيك في قول الحق عز وجل ( وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُّتَعَمِّداً فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً }[النساء:93]
قال رسول الله : "لا يزال المؤمن في فسحة من دينه ما لم يصيب دما حراماً".
الخيار الثاني يا عضو المؤتمر الوطني ان تقف ضد الظلم والظالمين وتعلن رايك فالحياة فانية ولا تعلم متي ستموت وكيف ستموت وان ترد الحقوق الي اصحابها
ونواصل


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.