مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صناعة الخوف ..!
نشر في الراكوبة يوم 24 - 04 - 2017

"تزعجنا المصيبة التي تهددنا أكثر من تلك التي أصابتنا بالفعل" .. جون سبالدنغ ..!
أغرب السياسات الأنثوية في معاملة الأزواج وأشدها عنفاً وأكثرها غرابة، تعثرت بها في أثناء "ونسة" طويلة مع باقة لطيفة من الزوجات "الشديدات" .. بطبيعة الحال كان الرجال - الأزواج منهم تحديداً - هم قضية الجلسة وموضوعها الرئيس .. انتهت الجلسة بحصول باقة لا بأس بها من القواعد على أعلى نسبة تصويت، والتي كانت كالتالي:
الحديث عن الأزواج لا يدخل في حكم النميمة بقدر ما يدخل في قبيل الحديث عن النفس، باعتبار أن الأزواج هم محور اهتمام النساء الدائم بغض النظر عن كيفية أو نوع هذا الاهتمام..!
عندما تغتاب المرأة زوجها وتندد بعيوبه الكثيرة أمام مجموعة من صديقاتها فهي تحصل - على الأقل - على باقة من النصائح المجانية ذات البعد الاستراتيجي والتي تعينها على تغيير بعض السياسات ..!
لو اطلع الرجال على جانب من تلك "الونسات" الجماعية لأعادوا النظر في التهمة التاريخية القائلة بنقصان العقل والتي يصرون على إلصاقها بالنساء، ولتحسر بعضهم على مقدراتهن العقلية الفذة التي يهدرنها في حياكة الخطط بعيدة المدى للمحافظة على الأزواج من سرقة الأخريات ..!
لبعض الزوجات فلسفات غريبة في صد تلك الهجمات المفترضة من قبل الأخريات على حدود ممتلكاتهن.. فالمحافظة على الزواج بمنأى عن خطر تقلبات مزاج الزوج ونزواته أمر أشبه بالمشي في حقل ألغام، دون خارطة طريق..!
يجب أن تظل عين الزوجة مفتوحة "قدر الريال" ليس على كل حركاته وسكناته فحسب وإنما على كل حركات وسكنات أي أنثى - عدا محارمه - تقترب من الحدود المتاخمة للأماكن التي يرتادها أو قد يفكر في ارتيادها ..!
أي زوج في الدنيا يعيش مع زوجته وهو يفكر بالزواج من أخرى .. أو على الأقل يفكر بأن يتقرب من أخرى .. وعليه: كلما كنت بصحبة زوجك وقابلتما سيدة جميلة تفرسي في ملامحه جيداً أثناء السلام .. أي حركة كدا ولا كدا "تطيني عيشتو" حين رجوعكما إلى المنزل وهكذا تهزمين الفكرة في عقله فلا يفكر بتكرارها أبداً أو إلى حين ..!
قد تقول قائلة "وماذا إفعل إن قابل زوجي امرأة جميلة في غيابي" .. هنا تبرز أهمية نظرية "صناعة الخوف" .. الخوف من ردة فعلك إن بلغك أي خبر.. أن يعيش في حالة رعب دائم من اكتشافك أي طيارة عين .. هكذا فقط يتلفت مائة مرة.. ويفكر ألف مرة قبل أن يفعل .. هذه النظرية أثبتت جدواها في انحسار محاولات كثيرة ل "قد السلك".. فضلاً عن سياسة "النقة المتواصلة" .. لا بد أن يقتنع زوجك بأن العيش في جحيم لا يطاق هو المعادل الموضوعي لأي علاقة أخرى .. شرعية كانت أو غير ذلك ..!
أي استلطاف – وإن كان بريئاً – بينه وأي واحدة من صديقاتك يعني شيئاً واحداً .. أن تبادري إلى قطع علاقتك فوراً بتلك الصديقة ..!
قد تقول قائلة: "أين الحب والإخلاص والاحترام والثقة والتفاهم" .. إلخ .. ذلك الكلام الذي تؤمن معظم الحاضرات بكونه ساذجاً على نحو لا يطاق .. الإجابة الحاصلة على أعلى نسبة أصوات – في هذه الحال - هي: "ثقة شنو" .. أنت عبيطة ..؟!
اخر لحظة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.