تحالف جديد يلوح.. تفتيت الموحد    قوّات الدعم السريع تنقذ (10) مواطنين ضلوا طريقهم في الصحراء    (الدفاع) يكشف تطورات الحالة الصحية للرئيس المعزول    سعر الدرهم الاماراتي في البنوك ليوم الثلاثاء 24-5-2022 أمام الجنيه السوداني    مباحث سنجة تفك طلاسم جريمة مقتل سائق تاكسي بالولاية    افتتاح مهرجان التراث السوداني للثقافة القومي غدا    المسرح السوداني.. غياب المنتوج وافتقاد الجمهور    تاج الدين إبراهيم الحاج يكتب: عندما يموت ضمير الإنسان    الخرطوم.. تشكيل لجنة لمناقشة التقويم الدراسي للعام 2022-2023    إحاطة مرتقبة لفولكر بيرتس أمام مجلس الأمن    شاهد بالفيديو.. مطرب مصري معروف يغني الأغنية السودانية الشهيرة (كدة يا التريلا) ويكشف أسرار غريبة عنها    أطباء السودان تعلن حصيلة إصابات جديدة    تهريب عملات أجنبية عبر المطار .. اتهام شاب بغسل الأموال وتمويل الإرهاب    محجوب اوشيك يكتب: اسبوع المرور العربي تحت شعار ( مرور امن ومتطور)    ارتفاع أسعار الألبان    هيئة الرهد الزراعية ترسم صورة قاتمة لمستقبل الزراعة    (صقور الجديان) يكشف برنامج التحضيرات لتصفيات "الكان"    محامي حسام حبيب يفجر مفاجأة: موكلي ردّ شيرين عبدالوهاب شفهياً    محمد عبد الماجد يكتب: في البطاقة القومية اكتبوا أمام سوداني الجنسية كلمة "شهيد"    مدافعاً عن ابنته الفنانة .. الموسيقار شاكر: ليزا فنانة لها وزنها في الساحة الفنية    (الغربال) .. يسعى للحفاظ على صدارة الهدافين    دبابيس ودالشريف    اللجنة الاقتصادية: ارتقاع الدولار الجمركي سيؤدي إلى انكماش الانتاج المحلي    الهلال يخاطب اتحاد الكرة بموعد إجازة النظام الأساسي    الشرطة تكشف تفاصيل قتل سائق ركشة أثناء ملاحقتها لمعتادي إجرام بسوبا    جعفر عباس يكتب : الطب الشعبي    شركة الفاخر تهدي "مدينة الصحفيين" بالعاصمة الخرطوم بئر مياه شرب    الشروع في تنفيذ توصيات مؤتمر التعدين الأول    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الثلاثاء الموافق 24 مايو 2022م    ضبط (78) متهماً من معتادي الإجرام بالخرطوم    الصيحة: الكشف عن إضافة"العطرون" في"الحليب"    الكويت.. إحلال "البدون" مكان العمالة الوافدة بالقطاع الخاص    الخرطوم تستعد لطوارئ الخريف ب"4′′ ملايين دولار    دفاع البشير يكشف آخر التطوّرات عن حالته الصحية    د. معتصم جعفر: سعداء باستضافة الأبيض لتصفيات (سيكافا)    كأس السودان ينطلق في يوليو    في قضية منزل متفجِّرات وأسلحة شرق النيل الكشف عن تسرُّب (2) كيلوجرام من المواد المتفجِّرة    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الثلاثاء" 24 مايو 2022    ضرورة ملحة…!!    النسيمات والملكي يتعادلان سلبياً    خبير التايكوندو وليد جودة يؤكد حضوره للسودان للإشراف على دورتي الحكام والمدربين    تحقيق يكشف.. إضافة العطرون والباكنج بودر في (الحليب)    هذه الأطعمة يمكن أن تؤدي إلى "العمى التام" .. فاحذروها    خبر غير سار من واتساب.. لمستخدمي iOS 10 و11    الفنان الشاب عمار فرنسي يخليد لذكرى الرواد يحضر لجمهور الجديد …    غوغل تطور نظارة للترجمة الفورية باستخدام الذكاء الاصطناعي    أربعة أجهزة منتظرة في حدث إطلاق شاومي المقبل    رويترز: مقتل رجل بسفارة قطر في باريس    والي نهر النيل يشيد بشرطة الولاية ويصفها بالأنموذج    (4) طرق للتخلص من المشاعر السلبية كل صباح    انتبه الوقوف أمام جهاز الميكروويف خطير.. وإليك الحل!    الدفع بمقترح للسيادي لتكوين مجلس شورى من الشيوخ والعلماء    الداعية مبروك عطية: «الفيسبوك» مذكور في القرآن    تيك توك ستتيح لمستخدميها ممارسة الألعاب عبر التطبيق .. اعرف التفاصيل    ماسك يلمّح لمخاطر تحدق به.. "سأتلقى مزيداً من التهديدات"    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    الأمم المتّحدة تحذّر من خطر تجاوز الاحترار عتبة 1.5 درجة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سلفا كير يحظى بدعم دول مجاورة لجنوب السودان
نشر في الراكوبة يوم 28 - 12 - 2013

نيروبي/جوبا (رويترز) - عبرت دول مجاورة لجنوب السودان يوم الجمعة عن دعمها للرئيس سلفا كير في الصراع القبلي الذي يسود أحدث دولة في العالم قائلة إنها لن تقبل بأي محاولة للإطاحة به وبحكومته المنتخبة ديمقراطيا.
وحظي كير أيضا بدفعة في مدينة ملكال عاصمة ولاية أعالي النيل -وهي الولاية الرئيسية المنتجة للنفط في جنوب السودان- حيث ألحقت القوات الحكومية هزيمة بقوات المتمردين الموالين لنائب رئيس الجمهورية السابق ريك مشار بعد أربعة أيام من الاشتباكات العنيفة.
وقال وزير في حكومة كير إن الحكومة مستعدة لوقف إطلاق النار فورا لكن لم يتضح إن كان مشار سيقبل عرضا كهذا لا يتضمن الإفراج عن حلفائه السياسيين المحتجزين.
وكان مشار قد أبدى استعداده لإجراء محادثات سلام لكن بشرط الافراج عن حلفائه السياسيين المعتقلين.
وفي كلمة أمام زعماء إقليميين خلال قمة طارئة حول جنوب السودان عقدتها الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق افريقيا (ايجاد) ناشد الرئيس الكيني أوهورو كينياتا كلا من كير ومشار اغتنام "الفرصة المحدودة السانحة" والبدء في محادثات سلام.
وقال كينياتا في بيان وزعته الرئاسة الكينية "ليكن معلوما اننا في ايجاد لن نقبل عزلا غير دستوري لحكومة منتخبة ديمقراطيا بطريقة سليمة في جنوب السودان. العنف لم يقدم قط حلولا مثلى."
وتفجر العنف في جنوب السودان يوم 15 ديسمبر كانون الأول وانتشر بسرعة وقسم الدولة على أسس قبلية بين أبناء قبيلة النوير التي ينتمي إليها مشار وقبيلة الدنكا التي ينتمي إليها كير.
وتخشى قوى غربية وحكومات افريقية أن تؤدي الاشتباكات العرقية إلى حرب أهلية تهدد منطقة هشة يسهل اختراق حدودها.
ودعا قادة دول المنطقة إلى فتح "ممر للمساعدات" لتوصيل الإمدادات المطلوبة بشدة مثل المناطق النائية.
قالت الأمم المتحدة التي ترسل قوات إضافية لحفظ السلام في جنوب السودان إنه تم نزوح حوالي 121600 مدني أثناء الاشتباكات المستمرة منذ 13 يوما من بينهم 63 ألف مدني لجأوا إلى قواعد الأمم المتحدة.
وقال جيش جنوب السودان إنه استعاد السيطرة الكاملة على ملكال العاصمة الإدارية لولاية أعالي النيل التي تعد في الوقت الحالي مصدر كل إنتاج النفط في جنوب السودان بعد إغلاق حقول النفط في مناطق أخرى.
وقال المتحدث باسم الجيش فيليب أقوير لرويترز من جوبا في اتصال تليفوني إن القوات الحكومية "تسيطر على مئة بالمئة من مدينة ملكال وتلاحق قوات الانقلاب."
ودعا وزير شؤون مجلس الوزراء مارتن إيليا لومورو لرويترز من جوبا يوم الجمعة إلى وقف إطلاق النار قائلا "يهدف إيقاف القتال إلى وقف الضرر مؤقتا وإلى وقف الهجوم ومن ثم نتحرك بثقة" إلى محادثات السلام.
وكان مشار نائبا لرئيس الجمهورية إلى أن أقاله كير في يوليو تموز. واتهمه كير بالسعي للانقلاب عندما اندلع القتال بين مجموعتين من الجنود الموالين لكلتا الجماعتين المتصارعتين في جوبا. وينفي مشار هذا الاتهام.
وقال كينياتا إن دولة جنوب السودان وحكومات المنطقة "ليس أمامها وقت" لايجاد حل لما وصفه بأنه مشكلة سياسية داخل حزب الحركة الشعبية لتحرير السودان الحاكم تحولت إلى مواجهة عنيفة تهدد باتخاذ "منحى قبلي رهيب". وقال إن الحل العسكري لا يمكن أن ينجح في جنوب السودان.
وأضاف "سينتج عن الأزمة الحالية إذا لم يتم احتواؤها ملايين النازحين واللاجئين وستصيب هذه المنطقة بانتكاسة كبرى."
وقالت رئيسة بعثة الأمم المتحدة في السودان هيلدا جونسون إن أكثر من ألف شخص قتلوا في الصراع حتى الان


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.