مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زيادة الدولار الجمركي.. اشتعال الأسعار
نشر في الراكوبة يوم 31 - 07 - 2016

من المؤكد أن زيادة الدولار الجمركي ستسهم في زيادة أسعار السلع بصورة كبيرة خاصة بعد الزيادة غير المعلنة من قبل وزارة المالية مؤخرا والتي قضت بزيادته من 6.3 جنيهات إلى 6.4 جنيهات، ورغم أن تلك الزيادة تعتبر طفيفة إلا أنه يتوقع أن يكون لها الأثر الكبير في الوضع الاقتصادي بشكل عام, والمتابع للقضية يجد أن الدولار شهد زيادة متتالية خلال العام المنصرم، والتي زادت من 6 جنيهات إلى 6.1 جنيهات. ورغم التطمينات التي أطلقتها وزارة المالية في وقت سابق بعدم الاتجاه لوضع زيادة في سعر الدولار في المدى القريب, ولكن يبدو أن الوزارة لم تحسب تأثير تلك الزيادة خاصة أن الاقتصاد يشهد تدهورا كبيرا في الوقت الراهن مع ارتفاع معدلات التضخم وزيادة أسعار السلع. حيث ستكون له آثار كبيرة في أسعار السلع وتقليل حجم الكميات المستوردة، بجانب التأثير على مؤشرات الاقتصاد الكلي. وحسب متعاملين بالسوق، فإن أي ارتفاع لسعر صرف الدولار الجمركي فإنه سيدفع بمستوى أسعار جميع المنتجات المستوردة إلى مستويات قياسية، ويشيرون إلى أن التأثير سيكون ليس على السلع المستوردة فقط وإنما يشمل جميع السلع المنتجة محلياً، ويخشون أن تؤدي زيادة الدولار الجمركي إلى إشعال الزيادات في مستوى الأسعار والذي ارتفع في العام الماضي. ومع البشريات التي ساقتها وزارة المالية مع إعلان الموازنة العامة بعدم فرض ضرائب أو جمارك جدية، فإن أي زيادة في سعر الدولار الجمركي سيكون كارثياً على مجمل مؤشرات الاقتصاد الكلي مثل التضخم وسعر صرف الجنيه مقابل الدولار. وأوضح الأمين العام لغرفة المستوردين باتحاد أصحاب العمل، علي صلاح، ل(الانتباهة) أن أية ارتفاع في سعر الصرف تعتبر زيادة في سعر المبيعات، ما يؤدي إلى ارتفاع التكلفة، لافتا أن مثل تلك الزيادات تؤدي إلى انهيار قطاع الاستيراد والذي يشكل المصدر الرئيسي لهيئة الجمارك وديوان الضرائب. ومن جانبه أشار د. عماد ابو رجيلة من اتحاد الغرف الصناعية إلى أن الفرق بين حجم السعر الرسمي والموازي للدولار ثلاثة أضعاف، لافتا لضروة الاتجاه لتعويم الجنيه عبر وضع سياسة واضحة من قبل الجهات المختصة.
وأضاف لاتجاه اصحاب العمل وضع حزمة من الإصلاحات الاقتصادية ووثيقة للخروج بالاقتصاد من الأزمة الحالية، ونوه لضرورة أن تتضمن تلك الاصلاحات حزمة متكاملة على المدى البعيد وجذرية، مشيرا إلى أن كل الحلول السابقة كانت آنية. وأكد الخبير الاقتصادي، أحمد مالك، خلال حديثه ل(الانتباهة) أن أية زيادة تطرأ على سعر الدولار الجمركي يقابلها ارتفاع في سعر الدولار، بجانب تخفيض سعر الجنيه السوداني، وأضاف: للأسف البلاد في الوقت الراهن تستورد ضعف ما تصدر، مشيرا إلى أن تلك الزيادة بالتالي قد يكون لها أثر واضح على الموازنة العامة والميزان التجاري والتي قد تصل للضعف بالاضافة لسعر الصادر لتخفيض قيمته، وكذلك على الاستيراد والذي يزيد بصورة واضحة وقد تشمل كل السلع الاساسية بما فيها الغذاء، بالتالي هذا يشكل تأثيرا كبيرا على الاقتصاد. وأضاف مالك أن زيادة الدولار الجمركي ستؤدي لخفض الجنيه السوداني بصورة غير مباشرة والذي يصل إلى مرحلة العدم. حيث ستصل قيمة طباعته أعلى من قيمته وبالتالي ستعاني الدولة من تلك المسألة والتي ستصل مرحلة الانهيار. ورغم حديث وزير المالية بالإعلان عن الاتجاه لخفض التضخم، مشيرا إلى أن هذا مؤشر لعدم مصداقية وكفاءة العاملين في الاجهزة الرسمية بالدولة، وتوقع مالك أن تشهد أسعار الدولار في المرحلة القادمة زيادة كبيرة ما يتخطى حاجز العشرين جنيها. الدولار الجمركي واحد من الوسائل التي تتخذها الدولة لزيادة إيراداتها والحد من الاستيراد؛ هكذا بدأ الخبير الاقتصادي، حسين القوني، حديثه ل(الانتباهة) وقال إنها زيادة غير مضمنة في الميزانية باعتبارها زيادة سرية في القيمة المضافة ولها انعكاساتها على السوق، لأنها تزيد من تكلفة السلع المستوردة، الأمر الذي يؤدي الى زيادة سعر السلع وانخفاض الطلب عليها على المدى المتوسط، بجانب زيادة التضخم ما يؤثر على ارتفاع ميزانية الأسرة ودخل المواطن ويزيد من حجم المعاناة، مشدداً على أهمية إيجاد معالجات لتوحيد سعر الدولار حسب طبيعة النشاط.
الانتباهة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.