التربية: اكتمال توزيع ال50% من المنحة المدرسية بالخرطوم    سياسة الإلهاء (6) فِضِيل وشُلَّة العصبجية!!!    الاعتصامات .. رحلة المواطن في البحث عن الخدمات والأمن    رئيس الاتحاد الأفريقي في قمة مع البرهان يطرح مبادرة بشأن النهضة    تراجع أسعار العملات في السوق الموازي وارتفاعها في البنوك    لجنة عليا للرقابة على الأسواق وضبط الأسعار    وزير التجارة يلوح بتنفيذ حملات أمنية على الأسواق لتثبيت الأسعار    حركة مسلحة: تعين مناوي حاكما لدارفور خطأ وجريمة ارتكبتها الانتقالية    لنا آلهة كما لهم آلهة ..    محمد بن سلمان يتخذ خطوة مهمة في تاريخ الإسلام    منتخب السيدات السوداني يشارك في بطولة أمم أفريقيا    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الاثنين الموافق 10 مايو 2021م    مباحثات بين البرهان و محمد بن زايد تناقش تطوير العلاقات بين الخرطوم وأبوظبي    الشيطان يعدكم الفقر.. لجنة التسكين والفصل التعسفي للموظفين .. !    البرهان في الامارات والخرطوم تتمسك بالعلامات الحدودية مع اثيوبيا    بنك السودان يرفع السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 10 مايو 2021    بنك السودان يرفع السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 10 مايو 2021    (الشيوعي) : كل يوم يمر نكتشف حجم التآمر لإخفاء جريمة فض الاعتصام    هلال الأبيض يشرع في تدوين بلاغات بالتزوير    مهاجم المريخ يطالب بمستحقاته المالية    ردا على الاتهامات اسامة عطا المنان : ( يمكرون والله خير الماكرين)    السودان يدين الاعتداء الإسرائيلي على المسجد الأقصى وتهجير الفلسطينين    مدير مرور الجزيرة: 60% من العربات غير مرخصة    توضيح مهم من وزارة الحج عن مناسك هذا العام    وجوه جديدة في تشكيلة الهلال لمواجهة ( زد ) المصري ودياً    موعد جديد للكلاسيكو السوداني.. تعرف إليه    سمير غانم في حالة حرجة.. ودنيا وإيمي تطلبان الدعاء    لاتهملها..نصائح مهمة لتنشيط عمل الدماغ وتقوية الذاكرة    إيطاليا تسجل 139 وفاة ونحو 8 آلاف إصابة جديدة بكورونا    تصريح محبط.. بشأن المتحور الهندي من كوفيد-19    وثيقة مسربة: الصين درست استخدام كورونا كسلاح للحرب العالمية الثالثة عام 2015    حفيظ دراجي أشاد بصقور الجديان في مداخلته بالحلقة قناة سودانية 24    أخيرا سقط الصاروخ.. كيف كسبت الصين الرهان الخطير؟    أزهري محمد علي: مصطفى سيد أحمد تركنا أمام لوحة عصية الرموز لم نستطع فك طلاسمها    إبعاد الفنانة أفراح عصام عن المشاركة في برنامج شهير بسبب نقاش حاد مع إحدى زميلاتها المطربات    الإيكونوميست: أزمة وباء كورونا فى الهند تخرج عن نطاق السيطرة    البرلمان العربي يعقد جلسة طارئةلمناقشة الجرائم والانتهاكات الإسرائيليةفي مدينةالقدس    تحديث من وكالة شهيرة حول كورونا: هذه المسافة الآمنة    صور دعاء 28 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم الثامن والعشرين من رمضان    زيادة كبيرة في المخبوزات الجاهزة بالخرطوم    الدولي: ندمان على الخالات والوسط الفني ينزعج من انتشاري الكثيف في الحفلات    ثاني أيام العيد بالتلفزيون القومي عاصم البنا والنصري.. (معايدات وأغان)    عصابات ترتدي ازياء عسكرية تنهب المواطنين بحي في الخرطوم    الغرفة المركزية للسلع الاستراتيجية توصي بتشكيل لجان فرعية    الفنان مصطفى البربري: طالتني كثير من الانتقادات بسبب (البنطال) ولكن...    تباين في أسعار الذهب بمجمع الخرطوم    الفنانة فهيمة: أجد نفسي في أغنيات السيرة والحماسة    مدير ناسا يوجه رسالة لبكين بشأن أمن سكان الأرض    ماذا يحدث للكون في ليلة القدر؟    واتسآب يكشف عواقب رفض سياسة الخصوصية الجديدة    الشرطة تحبط محاولة إدخال كميات من المخدرات للخرطوم    عصابة إثيوبية تختطف مُزارعاً سودانياً وتُطالب بفدية    مبادرة لإحياء وسط العاصمة ومعالجة التدهور البيئي بالخرطوم    الثورة السودانية والحالة الفلسطينية    الليلة يا عريس أبشر .. مشاهد بالصور والفيديو من مسلسل حامض حلو الإماراتي بمشاركة النجم السوداني محمد عبدالله موسى    بعد تبادل إطلاق نار ..الشرطة تحبط محاولة إدخال كميات من المخدرات للخرطوم    القبض على عصابة نهب مُسلّح تقطع الطريق بمحلية الرهد    لنترك نافذة للأمل .. فالسودان لازال بخيره ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أيكتبون حقيقة من أجل الهلال.!!
نشر في الراكوبة يوم 17 - 04 - 2021


نادي الهلال السوداني كمال الهِدي
. هرمنا ونحن نراهن على وعي الجماهير وإهتمامها بقضايا ناديها الأساسية عوضاً عن التركيز المستمر على الهوامش، الشيء الذي فتح المجال واسعاً على الدوام للبعض لكي يتكسبوا على حساب هذا النادي الكبير.
. كلما وقع خطأ إداري لا يُغتفر سعوا لإلهائكم بسرعة البرق عن القضية الأساسية وساقوكم لأمور هامشية ومعارك جانبية لم تكن (genuine) في يوم لأن الهدف ليس مصلحة النادي حتى وإن أقسم من يخوضون هذه المعارك الإنصرافية على المصحف الشريف.
. سئمنا ومللنا هذا الوضع المزري الذي يستفيد منه الأفراد بينما يتلقى الكيان الذي تناصره كل هذه الملايين الضربة تلو الأخرى.
. وما الضجيج المُثار حالياً حول فضيحة تسجيل المحترف (المريض) انداي إلا دليلاً جديداً على أننا شعب لا يتعلم من الأخطاء إطلاقاً، بل لدينا نزعة مدهشة في استنساخ هذه الأخطاء بشكل يدعو للرثاء.
. ضمت لجنة التسيير أو قل (التطبيع) في الهلال لاعباً مصاباً بمرض معدٍ وخطير، وانتهى الأمر بمخالصة معه دون أن تتم محاسبة أي كائن في هذه اللجنة، أو يُكشف أمر المستشفى الذي استخرج للسماسرة شهادة تثبت خلو اللاعب من الأمراض المعدية أو الإصابات.
. ولا ندري فربما تم تسجيله بدون إرفاق شهادة من هذا النوع.
. يظل كل شيء وارداً طالما أن الفوضى ضاربة أطنابها والعشوائية هي سيدة الموقف في بلدنا.
. وحتى لحظة انهاء عقد اللاعب لم نسمع عن تحقيق شفاف في هذا الأمر الجلل من أي جهة ممن يهمهم أمر الكرة وصحة البشر في هذا البلد.
. والأنكى والأمر أن القضية تحولت لصراع بين الصحف والصحافيين.
. ونحن كعادتنا نُساق وراء هذه الأوهام لنرفع من نجومية هذا، أو نحط من قدر ذاك، والهلال في الحالتين هو الضائع.
. لا يهمني كثيراً إن كتب فلان أو علان أو حاور هذا أو ذاك اللاعب، بعد إن انتهى كل شيء وخسر الهلال.
. فلو كانت هناك جدية في المحافظة على مصالح هذا الكيان لعرف الصحفيون المتفرغون كيف يكشفوا الحقائق في حينها لكي يجنبوا ناديهم الخسائر وإضاعة الوقت.
. أما ما يجري الآن فلا أنظر له سوى من زاوية البطولات الوهمية والزيف وخداع هذه الجماهير، هذا النهج الذي استمرأه البعض بسبب تجاوب الجماهير وتهاونها وعدم جديتها في صون مكتسبات كياناتها.
. وإلا فقولوا لي لماذا دائماً نجد عدداً من زملاء المهنة يصادقون إداريين بعينهم في الهلال!!
. لكل فترة، وكل رئيس بعض الأصدقاء من حملة الأقلام.
. والإستثناء هو أن تجد كتاباً مثل محمد عبد الماجد وخالد أبو شيبة وآخرون قِلة يكتبون من أجل الهلال والهلال فقط غض النظر عمن يديره في فترة ما.
. لم أقرأ لود عبد الماجد مثلاً سطراً واحداً في يوم يشير إلى صداقة حميمة تجمعه بصلاح، البرير. الكاردينال أو السوباط، إلا أن ذلك لم يمنعه من مناصرة ناديه والتعبير عن حرصه الشديد على مصالحه.
لكنني قرأت للعشرات من الكتاب ممن تباهوا مراراً بقربهم من هذا الإداري أو ذاك.
. أفمع مثل هذه العلاقات غير المهنية تتوقعون من صحافة الهلال أن تكون عوناً للنادي وتصون مكتسباته!!
. قلتها وأعيدها مجدداً أن الصحافة ليست كدروس التاريخ، بل هي قراءة وتنبوء واستقراء واستقصاء لمنع الأحداث والممارسات السيئة قبل وقوعها.
. أما عندنا فلا مانع من ممارسة صمت القبور انتظاراً لوقوع الكارثة لنصبح بعد ذلك أبطالاً ونحن نشجب وندين ونحدث الناس عن ما نرى أنه الحقيقة بعد فوات الأوان.
. أيكتبون حقيقة من أجل الهلال..!!
. شخصياً لست مقتنعاً بذلك.
. إنه الوهم بعينه يا أهلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.