التعايشي يرأس إجتماع تنفيذ إتفاق سلام جوبا مسار دارفور    انخفاض منسوب النيل الرئيسي والعطبرواي بمحطة عطبرة    الحكم بالإعدام على ستة من قوات الدعم السريع بأحداث الأبيض    إجتماع مرتقب الأحد المقبل بين وزير المالية واتحاد الغرف الصناعية    أحكام رادعة لأصحاب مصنع عشوائي لمخلفات التعدين    التفاصيل الكاملة لإدانة (6) من منسوبي الدعم السريع في مجزرة الأبيض    الحكم بالإعدام قصاصاً ل(6) متهمين فى قضية مجزرة الأبيض    فى سابقة خطيرة.. القبض على فتاة تسطو إلكترونياً بنظام بنكك    ندى القلعة تكشف عن معاناتها مع الفقر وتقول : لو جاني زول فقير وبخاف الله لابنتي لن أتردد في تزويجها    الأحمر يواصل تدريباته تحت إشراف غارزيتو    سحب قرعة كأس العرب للسيدات    برمجة مفاجئة للطرفين الهلال ينازل أزرق عروس الرمال مساء اليوم    تقرير يحذر من إهدار ملايين جرعات لقاح كورونا بالدول الفقيرة شهريًا    مطالبة بازالة التقاطعات فى مجال التعاون الاقتصادي والتجاري بين السودان السعودية    شداد يكشف كواليس تكفل الإمارات بإعادة تأهيل ستاد الخرطوم    الاسواق …ركود وكساد وارتفاع في الأسعار    مركز الأشعة بمدني يتسلم جهاز الأشعة المقطعية    اعفاء النائب العام المكلف.. مبررات المطالبة    صباح محمد الحسن تكتب : كرامتنا وصادر الماشية    مشار يعلن السيطرة على معارضة جنوب السودان    جامعة الخرطوم تشرع في تصميم شبكات مياه غرب كردفان    الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي يؤدي اليمين الدستورية اليوم الخميس    شح في غاز الطبخ بالخرطوم    إخضاع شحنة صادر ماشية اعادتها السعودية للفحص    جدل التشريعي.. هواجس ومطبات التشكيل    واتساب يضيف ميزة جديدة ل "اللحظات الخاصة"    توقيف مُتّهم بحوزته أزياء رسمية تخص جهات نظامية بالخرطوم    الكويت.. قرار طال انتظاره عن الدوام الرسمي بكل الجهات الحكومية    بلاغات عديدة من محمود علي الحاج في زملائه، وقرار بمنعه من دخول الاتحاد    عرض سينمائي لفيلم«هوتيل رواندا» غدا بمركز الخاتم عدلان    دار السلام أمبدة تستضيف فيلم أوكاشا    هل زواج الرجل من امرأة زنا بها يسقط الذنب ؟    مصادر تكشف تفاصيل مثيرة حول شكوى الأهلي ضد المريخ    إعلان نتيجة الأساس بولاية سنار منتصف أغسطس    دراسة: عدد ضحايا الفيضانات سيتضاعف في العقد القادم    المريخ: الرؤية غير واضحة بشأن جمال سالم    المسابقات تفاجى أندية الممتاز بتعديل البرمجه    رسالة غامضة من زوج ياسمين عبد العزيز تحير الجمهور    الشرطة توقف شبكة إجرامية متخصصة في كسر المحلات التجارية    حاكم إقليم النيل الأزرق يؤكد استقرار وهدوء الأوضاع الجنائية والأمنية بالإقليم    جنوب السودان .. المعارضة العسكرية تقصي "رياك مشار" عن زعامة حزبه    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم الخميس الموافق 5 أغسطس 2021م    تطورات جديدة في محاكمة وزير الدفاع الأسبق بتهمة الثراء الحرام والمشبوه    وصول (600) ألف جرعة لقاح (كورونا) من أمريكا للسودان    لجنة الانتخابات بالمريخ تجتمع وتنتخب رئيس اللجنة ونائبه    الأدب والحياة    سافرن للزواج فوجدن أنفسهن يتحدين صوراً نمطية عنهنّ    كلمات …. وكلمات    نصائح لخفض مستوى الكوليسترول في الدم!    أخصائي أورام روسي يكشف عن الأعراض المبكرة لسرطان المعدة    "بلومبرغ": دراسة تكشف عن استهداف هاكرز صينيين لوزارات خارجية عربية    السودان ..الاستيلاء على (26) ترليون جنيه.. تفاصيل مثيرة لقضية شركة كوفتي    شاهد بالفيديو: (العريس في السودان بقطعو قلبو) الفنانة جواهر تصرح وتتحدث بشفافية عن الزواج في السودان    ترامب يتحدى وزارة العدل مجددا للحفاظ على سرية إقراراته الضريبية    لجأت للسحر من أجل الزواج قبل 50 عامًا ثم تبت.. ماذا أفعل؟    ما هو حكم الذهاب للسحرة طلبا للعلاج؟    مصالحة الشيطان (2)    بداية العبور؟!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



السر قدور سليل أسرة مبدعة من الأجداد للأحفاد
نشر في الراكوبة يوم 18 - 07 - 2010

السر أحمد قدور ولد بالجباراب منطقة أمبوري جنوب الدامر. والوالدة زينب بابكر شخيب ملقبة ببت البركة، وجده من ناحية أمه بابكر شخيب شاعر، ومن أشعاره مخاطبا حماره وذلك لعدم سرعته:
امانة الاخضر مو فارس فراسه
مشيتو القدلة يا ناس بالحناسه
الحمار قنع ما بنبقى راسه
طولت الروح اخير من الجراسه
ووالد السر أحمد قدور شاعر شهير وكان مغني المنطقة في الثلاثينات، وجده من ناحية أبوه شاعر كبير، وقد قال عن منطقته امبوري:
امبوري بلدا قاعه
شبعو القاعدين في اوجاعه
جميع الفارقوه بغير بضاعه
جونا معلقين الساعه
ووالد السر قدور يمدح دائما:
يا منير المحيا
لا من البلاد
فلتحيا يا ابو يحيى
والسر عماته التومات «أم الحسين و«أم الحسين» مادحات ومغنيات وشاعرات، وقد نظمتا أغنية في زواج والد السر احمد قدور.
يا المحلق ميسك بعيد
تعصي إنت ويطيع الحديد
وقد غنت من قبل اغنية:
الليلة وين لي وين يا عيني
والتي يصنفها بعض الباحثين على انها تراث شعبي.. انما هي وحسب شهود عيان من المنطقة، من نظم التومات وابناء عماته هساي وود عمارة شعراء وفنانون، حتى ان هساي يطلق عليه فنان الجعليين، وود عمارة اصدر ديوان بعنوان «النغم الاصيل» واخوته عبد المنعم قدور من الشعراء الكبار، وله ديوان تحت الطبع بعنوان «عودة» ومحمد أحمد قدور شاعر وله غناء.
ابكى طمبور الشمال وسفر العيون
والدكتور الفريق «م» عمر قدور شاعر وله ديوان «عيون الآخرين وصوت من السماء» وغنى له الكحلاوي «ليل الزمان يا حليلو عاد».
وقد تلقي السر قدور تعليمه بخلاوى القرشاب بالجباراب، وقد ارتحلت أسرته من الجباراب للشعديناب بعد فيضان 1946م، وتلقى السر قدور تعاليم القرآن وحفظه بالروايات السبع بخلاوى الشيخ المجذوب جلال الدين.
ومنذ صغره اولع بالقراءات والاطلاع، وله ذاكرة تنسخ كل المعلومات، ولا يفوته في ذلك الا البروفيسور عبد الله الطيب والفريق ابراهيم أحمد عبد الكريم.
وكان عندما يطلب منه والده الذهاب للجباراب ليطرد الطير من العيش وهو صغير، كان يطلب من والده ان يشتري له جرائد ومجلات حتى يحرس الطير.
وكان في الجباراب بعد ان تعلم القراءة يطلع على كتب جده الملقب بالبركة محمد الحافظ رحمة الله شخيب وقد كان من قضاة التركية.
ونجد أن الأرضية التي انطلق منها السر قدور نحو الشعر والغناء ارضية كلها معارف، وفي الشعديناب بين شاعر وشاعر تجد شاعراً ان كان من اهله او جيرانه من بوزيد عبد الكريم وعمر العوض واولاد قسم الله والدرديري علي محمود ومبارك رضوان.
والسر أحمد قدور أسهم في تشكيل مكتبة الغناء السوداني، وهو مدير مؤسسة اشراقة للطباعة والنشر بالقاهرة، ويعمل بإذاعة ركن السودان، وعمل باذاعة وادي النيل، وهو ممثل بارع وكاتب مسرحي، وكتب مسرحية «المسمار» وألف «الرجل الذي ضحك اخيرا»، ومسرحية «شهر العسل الرابع» ومسرحية «يحلها الشربكا» وكل هذه كتب مطبوعة وتعتبر مرجعا لدارسي الدراما، وله كتب في مجال الغناء والدراما، وله كتاب «الحقيبة شعراء وفنانون» و«احمد المصطفى فنان العصر» وكتاب «الكاشف ابو الفن»، ولم يغفل الجانب الرياضي، وكتب كتابا عما سجله التاريخ في امجاد المريخ، وله مساجلات مع شعراء الهلال أبو آمنة حامد وكيشو، وقد شكل مع القبطان حاج حسن عثمان حائط صد لدفاع المريخ الثقافي، وله كتاب بعنوان الفن السوداني في خمسين عاما 1908 1958م، وقد قدم فنه وكتبه في عدد من الجامعات البريطانية، وتقديم السر احمد قدور لبرنامج «أغاني وأغاني» لم يأت من فراغ انما من خلفية معرفية في مجال الفنون والغناء.
وحقيقة السر قدور سفير للاغنية السودانية وعنوان مشرق في مكتبة الاغنية، وقد غنى الفنان ابراهيم الكاشف «الشوق والريد» «انا افريقي انا سوداني» بعنوان «أرض الخير» وقد كان التعاون بينه والكاشف كبيرا، وقد غنى له ايضا «يا صغير» و «أسمر جميل»، والفنان المتفرد العاقب محمد حسن تغنى بالعديد من أغنيات السر قدور منها «غني يا قمري، ادللي، وظلموني الحبايب.. وحبيبي نحنا اتلاقينا مرة».. وامتد التعاون بين كمال ترباس والسر قدور في اغنيات عديدة منها «يا ريت الريد يجمع ويفرق بحر سايق دلالو علي بان القمر يا نسيم شبال».
وقدم السر قدور أغنيات رائعة لصلاح بن البادية «تاجر عطور» و «ست البنات» و «القبلي شال» و «أنا عمري ما غنيت قصيد»، وغنى للسر قدور محمد ميرغني «حنيني اليك» وغنى له نجم الدين الفاضل «يا حليلك يا أسمر».
وقدم له صلاح محمد عيسى عدداً من الاغنيات «الناسيك يا قلبي أنساه» و «إنت حبيبي وأنا بهواك» وغنى له القلع عبد الحفيظ «لاموني فيك الناس و «عناقيد العنب» وغنى له ايمن دقلة «فرح الليالي».
ومن أشعار السر أحمد قدور غنت وردة الجزائرية «اسألوا الورد»، والسرد أحمد قدور ملحن، وقد لحن كثيراً من أعماله.
وآل قدور غير السر يمتد عطاؤهم الشعري والفني على امتداد الوطن، فاحفادهم شعراء وتشكيليون ومغنون أمثال بشرى عبد المنعم قدور.. فليغنِ السر أحمد قدور في أغنيات من مخزونه.. ولقد ظل ينتظره الناس من رمضان الى رمضان لبساطة التقديم والعفوية وعدم التكلف والاندياح، فللسر قدور التحية ولأهل الشعديناب ولأسرته بالقاهرة زوجته باتعة وبناته ثريا وزينب ونبيلة وكريمة عاطر التحايا.
محمد سليمان دخيل الله:


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.