تويتر نوتس.. ميزة انتظرها ملايين المستخدمين    الهلال يواصل نزيف النقاط ويتعادل أمام حي العرب    تخفيض رسوم تسجيل الشركات    الطاقة و النفط تعلن خروج محطة أم دباكر من الشبكة القومية للكهرباء    المريخ يتفوق على الخيالة بهدف نمر    في اجتماعه الثالث الاتحاد السوداني للبراعم والناشئين والشباب يجيز تكوين الأمانات واللجان    القوات المسلحة : الأنباء عن تحركات للقوات و أسر جنود إثيوبيين بالفشقة "غير صحيحة"    وسط دارفور تؤكد وقوفها خلف القوات المساحة    السودان .. الخارجية تقدم تنوير للبعثات الأفريقية حول إعدام الجيش الإثيوبي لسبعة جنود و مواطن    المنسق العالمي للقاحات كورونايطلع علي سيرحملات التطعيم بشمال دارفور    حميدتي يوجه بالتصدي لكل من يحمل سلاحاً اما بالتسليم او الحسم الفوري    سعر صرف الدولار في السودان ليوم الثلاثاء مقابل الجنيه في السوق الموازي    الهلال يسعى لامتصاص صدمة الديربي.. والمريخ في مهمة ثأرية    وداعاً قلعة الكؤوس ..!!    خطاب للسلطات يؤجّل انتخابات الهلال    ارتفاع ملحوظ في الأضاحي بالأسواق الرئيسية    غرفة الاعمال السودانية الليبية تبحث زيادة التعاون الاقتصادي والتجاري    جبريل يطالب بإيقاف صادر الحي    عمر الدقير يكتب: أبو هاجة ومشكاة الثورة    القنصل المصري في الخرطوم: ننفي بشكل قاطع وجود أي توجيهات بعدم دخول الأشقاء السودانيين لبلدهم مصر    السلع الغذائية تستحوذ على معظم واردات البلاد    انطلاقة الملتقي التفاكري بين المجلس الاعلي للسياحة واصحاب المنشآت السياحية    الجزيرة ترصد 13 مليون جنيه لبناء مركز لعلاج الإدمان    حكومة الجزيرة تكشف عن شبهة فساد وتزوير في 63 قطعة أرض استثمارية بالمناقل    بدء محاكمة ثلاثة ثوار متهمين باتلاف عربة شرطة    محامو الطوارئ يحذرون من تكدس الجثث بمشرحة أمدرمان    مصر.. مقتل مذيعة بالرصاص على يد زوجها القاضي    الكونغولي القادم للهلال يُواجه غضب الأنصار    خضراوات تصبح مغذية أكثر إذا تم طهيها.. تعرف عليها    مكافحة المخدرات توقف متهمين وبحوزتهم (260) حبة ترامادول    القبض على متهم قتل اخر بجبرة    الخرطوم.. ربط تقديم الخدمات بتطعيم (كورونا)    توقيف شبكة تصطاد المواطنين عبر صفحات الفيسبوك    شاهد بالفيديو.. نجمة الترند الأولى في السودان "منوية" تظهر وهي تستعرض بسيارتها (لاند كروزر) الجديدة التي قامت بشرائها بمليارات الجنيهات وصديقتها تهتف لها (والله شيخة براك)    شاب سوداني يبعث باستشارة مثيرة ويطلب الحل السريع (شقيقة صديقي تراودني..تقابلني بقميص النوم وتطلب مني النوم معها علماً بأنها تسكن لوحدها وزوجها مغترب فماذا أفعل؟)    بالصورة والفيديو.. شاب سوداني يوثق اللحظات الأخيرة من حياته قبل أن يلقى حتفه عطشاً في صحراء العبيدية وهذه وصيته لأسرته    شاهد بالفيديو.. صراخ وشجار بين طالبات سودانيات بإحدى الجامعات ظهرن وهن يتسابقن ويتنافسن على التصوير مع الفنان "الشبح" ومتابعون: (لو حضرتن وردي كان عملتن شنو؟)    اسمها (X) : بعد كورونا وجدري القرود.. مخاوف من جائحة جديدة    المحكمة توجه تهمة خيانة الأمانة لوزير في العهد البائد    أبل تعد ل"طوفان" من الأجهزة الجديدة    نمر يتفقد الحالة الصحية للأم التي أنجبت أربعة توائم بالفاشر    "آبل" تستعدّ لإطلاق أكبر عدد من الأجهزة الجديدة    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    بالفيديو: تويوتا تعدل واحدة من أشهر سياراتها وتجعلها أكثر تطورا    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ليه تسيبنا يا حبيبنا!
في دائرة الضوء
نشر في الصحافة يوم 20 - 12 - 2010

رحل عثمان حسين بعد حياة عامرة بالابداع كان عثمان حسين كالفراش في البستان يختار من كل بستان زهرة والزهور هم شعراء عثمان حسين الذين مد جسر التعاون معهم، ومن الشعراء الذين غنى لهم عثمان حسين باللغة العربية الفصحى التجاني يوسف بشير الذي غنى له قصيدة «في محراب النيل» والشاعر صلاح أحمد ابراهيم الذي غنى نشيدا عن فلسطين، وغنى لمحمد مفتاح الفيتوري «الملايين» ولمصطفى سند «المبايعة» ولفضل الله محمد «الاشتراكية» ولحسين عثمان منصور «نشيد البرلمان» وكانت تلك الاغنيات من الوطنيات وغنى لمحمد سعد دياب «رسالة شوق» وغنى للشاعر حسن عبد الله القرشي «سعودي الجنسية» وكان سفيرا لبلاده لدى الخرطوم، غنى له غرد الفجر وكان لعثمان حسين نصيب من شعراء الحقيبة فغنى لعتيق «ذكرى» و«انت في غرامي» و«حبيبي سافر ليه» بالاضافة الى اغنية «حارم وصلي مالك» ذائعة الصيت ولعمر البنا «زيدني في هجرانك» ولعبد الرحمن الريح «الفريد في عصرك» ولحميدة ابو عشر «ظلموني الاحبة».
وتنوع عثمان حسين في اختياراته غنى لاسماعيل حسن الذي شكل ثنائية مع وردي «المتني» «عارفنو حبيبي» «ليالي الغربة» وجاءت اغنيات اسماعيل حسن مع عثمان حسين تختلف مع اغنياته مع وردي فاغنياته تأخذ طابع التحدي مع المحبوب اما اغنياته مع عثمان حسين فغلب عليها طابع التسامح وغنى للزين عباس عمارة «اوعديني» وهي من الاغنيات العاطفية التي كتبت بمداد الذهب من شاعر مقل في كتاباته الشعرية وهو يعمل طبيبا بدولة الامارات.
وفي القاهرة التقى عثمان حسين بالشاعر عبد المنعم عبد الحي وهو شاعر مجيد غنى له سيد خليفة اشهر اغنياته وغنى له أحمد المصطفى «فارق لا تلم انا بهوى الألم»، وكان لقاؤه مع عثمان حسين في «ناس لا لا ناس لا لا» «اوراق الخريف» و«يا ندامى الراح».
وعندما تعرف عثمان حسين على الشاعر محجوب سراج طلب منه ان يكتب له اغنية على شاكلة لحن اغنيته التي كتبها عوض أحمد خليفة واعترضت عليها لجنة النصوص فكتب له «احبك احبك» وكانت اضافة لسجل الاغنيات الخفيفة ، وايضا التقى مع الشاعر عثمان خالد في اغنية «احلى البنات».
وواصل عثمان حسين المسير والتقى مع عبد المنعم الجيلي في «ليه تسيبنا يا حبيبنا» وحسن حامد البدوي في «ذكريات» بينما قدم له علي شبيكة «امانة» وكان تعاونه مع رحمي سليمان في «ودعتك» وعلي محمود الفاتح في «يا جارة» ومع عبد الرحمن البلك كان لقاؤه في «من عيونك ياغزالي» ولمحمد الامين حامد «كلمة» اما اغنية طيبة الاخلاق فيقال انها للشاعر خضر حسن سعد وهناك رواية تقول ان الاغنية كتبها عدد من الشعراء ، اما الشاعر علي محمود التنقاري فقد تعاون معه في «انا بعشق ام درمان» بالاضافة الى اغنيته الشهيرة «كيف لا اعشق جمالك».
وتعاون عثمان حسين مع الشاعر قرشي محمد حسن في اكثر من اغنية ومنها «الفراش الحائر» ومع محمد يوسف موسى كان تعاونا مميزا في الدرب الاخضر و«تسابيح» و«اغريتني» وتعاون مع السر دوليب في ثماني اغنيات «ما بصدقكم» «ريدتنا ومحبتنا» «ارويني ارويني» «انا وحدي طول الليل» و«مالي والهوى» وغيرها ومع عوض أحمد خليفة قدم عثمان حسين احلى الاغنيات «عشرة الايام» و«ربيع الدنيا» و«نورة» وغيرها.. وشكل عثمان حسين ثنائية رائعة مع الشاعر الكبير حسين بازرعة في عشرات الاغنيات كانت بدايتها «القبلة السكرى»:
اتذكري في الدجى الساجي مدار حديثنا العذب
وفوق العشب نستلقي فنطوي صفحة الغيب
واذا ما لاح خمر السعد نرشف خمرة الحب
اتذكري عهد لقيانا ويوم القبلة السكرى
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.