الصيحة: الأمين السياسي للمؤتمر السوداني: نرفض تمديد الفترة الانتقالية    ابرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم اليوم الاحد 13 يونيو 2021م    قيادي بالحرية والتغيير يستبعد استغلال فلول النظام المباد للاحتجاجات الحالية    تجمع المهنيين: جهات تُرسل عناصر إلى الأحياء لإثارة الانفلاتات الأمنية    مصر : متابعة دقيقة مع السودان لبيانات سد النهضة عبر صور الأقمار الصناعية    السودان: الجيش الموحد مطلب الجميع ولكن الثقة مفقودة والمخاوف متعددة    الحراك السياسي: "المعادن": بعض الولاة"مركبين مكنة" أكبر من حجمهم    تحرير الوقود يربك سوق العملات وقفزة جديدة للأسعار    تفاصيل الاجتماع الطارئ بين مجلس الوزراء ومركزية قوى الحرية والتغيير    تحديد جلسة نهاية الشهر الحالي لمحاكمة والي جنوب دارفور الأسبق    كتيبة عصابات النيقرز بجهاز الامن والمخابرات متى يتم حلها وكشف اسرارها؟    وزير النقل المصري يكشف تفاصيل مشروع سكة حديد يربط بين مصر والسودان    الوضع الاقتصادي.. قرارات واحتجاجات وتحذيرات    للمرة الثانية.. تغريم الرئيس البرازيلي لعدم ارتداء الكمامة    الصقور والإعلام المأجور (2)    إنجاز ونجاح جديد بحسب مواقع أفريقية الغربال في المركز الثاني    ارتياح كبير بعد الظهور الأول.. صقور الجديان تتأهب لمواجهة الرصاصات النحاسية مجدداً    إضراب المعلمين.. تهديد امتحانات الشهادة!    هل من الممكن إقامة نظام ديمقراطي بدون أحزاب سياسية؟    "كهنة آمون" رواية جديدة لأحمد المك    دراسة صادمة تكشف فعالية "السائل المنوي" ل200 عام    أخيراً. علاج لقصور عضلة القلب من الخلايا الجذعية    الحكيم والمستشار يا سوباط    أعضاء الاتحاد متمسكون بموقفهم تجاه ( سوداكال)    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الأحد 13 يونيو 2021    تبعية استاد الخرطوم ودار الرياضة امدرمان لوزارة الشباب والرياضة    اجتماع طارئ بين مجلس الوزراء والحرية والتغيير يناقش معالجات أزمة المواصلات    لمريض السكري.. تناول هذه الفاكهة الصيفية واحذر من تلك    فيلود يبدأ سياسة جديدة في المنتخب السوداني    باحثون صينيون يكتشفون مجموعة جديدة من فيروسات كورونا في الخفافيش تنتقل إلى "البشر"    يوم إعلامي للتوعية بلقاح كورونا بشمال دارفور    أزمات محمد رمضان تتوالى.. بلاغ من مصمم أزيائه    ماكرون: الولايات المتحدة عادت مجددا مع بايدن    ما الخطوات الواجب اتباعها لوقف حسابات منصات التواصل بعد الموت؟    والي الخرطوم : الشرطة جاهزة لحسم التفلتات الأمنية بالولاية    ميركل تبحث مع بايدن على هامش G7 قمته القادمة مع بوتين و"السيل الشمالي"    الحكومة تتعاقد مع شركة المانية متخصصة لتطوير ميناء بورتسودان    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح" .. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    الشرطة القضارف يحتج ويهدد بشأن البرمجة    زعيم كوريا الشمالية يهاجم "البوب": "سرطان يستحق الإعدام"    مجموعة النيل المسرحية ببحر أبيض تدشن عروضها المسرحية التوعوية    مع غيابها الكامل .. المواطن يتساءل أين الشرطة ؟    قالت بأنها تنقل التراث كما هو الفنانة شادن: أنا متمسكة جداً بالشكل الاستعراضي!!    الملحن أحمد المك لبعض الرحيق: أستحي أن أقدم ألحاني للفنانين الكبار!!    سلبٌ ونهبٌ بالأبيض واستغاثة بحكومة شمال كردفان    جريمة هزت الشارع المصري … اغتصاب سيدة عمرها 90 عاماً مصابة بالزهايمر    ضبط عقاقير واجهزة طبية خاصة بوزارة الصحة تباع بمواقع التواصل    ظهور عصابات مسلحة ولجان المقاومة تتبرأ منها    9800 وظيفة تنتظر السعوديين.. بدء توطين مهن المحاسبة    أوكتاف".. د. عبد الله شمو    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    شاعر الأفراح الوردية..كان يكتب الشعر ويحتفظ به لنفسه    أين هم الآن.. أين هم الآن؟    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعداد وإشراف : إشتياق عبدالله
نشر في الوطن يوم 08 - 11 - 2014


الفنان عثمان مصطفى في حوار من نار..!!
لن أعود إلى المهن الموسيقية إلا بتغيير الأعضاء لأنني لست معترفاً بهم..
لست منتمياً إلى حزب.. والإنقاذ وضعتني في عدة لجان..!!
حاورته : اشتياق عبدالله
من المطربين الكبار بفنهم وعقلهم ، ولديه عدد كبير من الأغاني التي جعلت من المشاهير، وبالرغم من انه ظهر في فترة العمالقة من جيل الفن إلا أنه استطاع وبكل جدارة حجز مقعده في وسط هؤلاء العمالقة..
المطرب عثمان مصطفى أجلسناه إلى طاولة حوار مطول لكي نتفاكر معه في الكثير من القضايا التي تتسيد الساحة حالياً فجاءت ردوده بكل شفافية ووضوح..
٭٭ هنالك الكثير من المطربين يخلطون الفن مع السياسة؟؟
- الفن يجب أن لا يكون لديه علاقة بالسياسة أبداً، ومن المفترض أن يتغنى الفنان للوطن لأنه هو الأبقى.
٭٭ عدد كبير من المطربين تغنوا للشعوب والقادة؟؟
- مهم جداً أن يتغنى الفنان لشعبه وقارته ولكن لا يتغنون للأشخاص.
٭٭ من المطربين الذين تغنوا لمايو هل لا زالت مايو بداخل عثمان مصطفى؟؟
- تغنيت بأغنية «أنا مايو» ومن المطربين المؤمنين بمايو جداً وأيدت نميري لأنه أكرم الفنانين والشعب السوداني.
٭٭ ومن بعد مايو؟؟
- بعد مايو لم أتغن لشخص أبداً وتغنيت للوطن فقط.
٭٭ في الوقت الراهن هل انت منتمي لحزب سياسي؟؟
- لست منتمياً لحزب سياسي، ولكن أنا مع الانقاذ ووضعوني في عدة لجان ، ومن ضمن هذه اللجان لجنة تربية الناشئين.
٭٭ مارأيك في علاقة المطربين مع السياسيين؟؟
- ليس بها شئ وأنا علاقتي ممتازة جداً مع علي عثمان وجلال الدقير وبكري حسن صالح.
٭٭ انت من الساخطين على الاتحاد وعلى الانتخابات التي مضت؟؟
- ترشحت في العام الماضي وللأسف لم أنجح، وكنت لا أريد الترشح، ولكن كثير من العازفين أجبروني على الترشح.
٭٭ هل ترى أن هناك سبباً وراء فشلك في الانتخابات الماضية؟؟
- نعم .. والسبب الرئيسي هو الجهويات.
٭٭ ما رأيك في الموجودين حالياً؟؟
- لم يضفوا لي شيئاً ، وأكبر دليل هو إلى الآن مشكلة معاشات الفنانين لم يتحقق فيها شئ وهذه أكبر مشكلة.
٭٭ الانتخابات على الأبواب هل سترشح وما هو موقفك؟؟
- في الانتخابات القادمة إذا فزت بالتزكية لا أريد الرئاسة ولكن سأتي وأصوت للذي أراه مناسباً.
٭٭ هنالك الكثير من السياسيين يقدمون مساهمات ودعم للمطربين؟؟؟
- الأستاذ علي عثمان قام بإعطاء 01 فرصاً للحج ولكنها اختفت تماماً ولا أدري من الذي أخذها حتى الآن، وأيضاً عمل معاش الفنانين، ولكن توقف 4 سنوات وأيضاً لا ندري لماذا.
٭٭ متى ستطرق أبواب الاتحاد مرة أخرى؟؟
- لن أذهب إلى الاتحاد إلا تعود المعاشات إلى المطربين.
٭٭ قانون المهن الموسيقية رأيك؟ وايضاً لديك خلافات معهم؟؟
- أقسمت انني لن أعود إلى المهن الموسيقية إلا يقوموا بتغيير الأعضاء..
٭٭ لماذا هذا الخلاف؟؟
- لأنني غير معترفاً بهذه اللجنة ما عدا شرحبيل أحمد وعبدالقادر سالم.
٭٭ هنالك أيادي حاولت ابعادك من المهن الموسيقية؟؟
- بعدت بارادتي الشخصية ولن أعود إلا أن يحدث التغيير وهنالك أشخاص ليس لهم علاقة بالصوت ويصوتون، وهذه لم تحدث في تاريخ الفن في العالم.
٭٭ المطرب في شبابه يعطي، ولكن في مرضه ما ندر أن يعطوه؟؟
- العلاج مسؤولية الدولة ويجب من الدولة أن يكون الفنان من أولوياتها لأن الفنان سند للسياسي في الأعمال الوطنية.
٭٭ المطربون الشباب هل سحبوا البساط من تحت أقدام الكبار؟؟
- لا يمكن أن يكونوا أحسن منهم وهم لا زالوا يقلدون الكبار، ومن العيب أن يتغنوا باسم فنان وأغنية فنان ويجب أن يكون لديهم شخصيتهم.
٭٭ ماذا عن عثمان مصطفى وأين هو الآن؟؟
- الآن أعمل بروفيسور مشارك وتعرضت لحالة مرضية أبعدتني لفترة عن الساحة الفنية.
٭٭ عملك الخاص شغلك عن الساحة كثيراً؟؟
- بكل تأكيد أخذ من وقتي كثيراً، والجمع بين التدريس والحفلات صعب جداً.
٭٭ هل القنوات التلفزيوينة ظلمتك؟؟
- ظلمتني جداً ولم يعطوني فرصتي كاملة في القنوات.
٭٭ المطربون الشباب أصبحوا أكثر سيطرة؟؟
- هذه حقيقة وسيطروا على الساحة، ولكن أنا أرى في الساحة ليس هنالك غير ثلاثة فقط، وهم مكارم بشير وسامي عز الدين وطلال الساتة.
٭ هل كرمتك الدولة؟؟
- في أواخر الشهر بإذن الله سيتم تكريمي برعاية المعتمد عمر نمر والفريق حطبه والفريق عبدالقادر يوسف.
٭٭ متى ستعود إلى المسارح؟؟
- عندما تكون المسارح مهيئة لذلك.
٭٭ الكلمة لك؟؟
أتمنى أن ينتعش الفن في ظل الانقاذ، كما انتعش في ظل نميري.
--
خبر العدد
البلاد تشيّع الملحن حسن بابكر
في موكب حزين تقدم فيه كبار الفنانين شيعت البلاد أمس الأول الملحن حسن بابكر الذي وافته المنية صباح الأربعاء الماضي والملحن تعاون في أعماله مع عدد من المطربين الكبار، ومن ضمنهم الفنان محمد ميرغني الذي لحن له أكثر من عمل.
سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلزم أهله وذويه الصبر.
--
هارد لك
نمنحها هذه المرة لذلك المطرب الشاب الذي لم يقم بتغير الأغاني التي يتغنى بها وهو غير مدرك إلى أن الأغاني التي يرددها في الوقت الراهن لن تفيده شئ بل ستعمل على تقليل القاعدة الجماهيرية التي لديه.
--
قلادة شرف
يستحقها وبكل جدارة المطرب الشاب الذي وصفه الجميع ب(الخلوق) وهو الأستاذ عصام محمد نور، لا يختلف اثنان على صوته الرائع والرنان، ولديه هدوء غريب في ذلك الصوت الذي وجد الإشادة من الجميع، وأيضاً كل من في الوسط الفني يتمنى له التوفيق ويصفه (الفنان الحقيقي والمتكامل).
--
انصاف مدني في أعمال جديدة
تستعد ملكة الدلوكة المطربة انصاف مدني لتقديم عدد من الأعمال الجديدة التي سترى النور في الأيام القليلة القادمة،
وستكون هذه الأعمال مختلفة ومتنوعة ما بين الشعبي والحديث وايضاً ستكون هنالك مفاجأة دويتو مع مطرب شاب سيعلن عنه قريباً.
--
أمجد حمزة يكتب للهلال والمريخ !!
صرح الشاعر الشاب أمجد حمزة انه يستعد لكتابة عمل ضخم جديد لفرق القمة هلال والمريخ، وأردف سيكون من الأعمال الكبيرة جداً والفنان الذي سيتغنى بهذا العمل سيكون مفاجأة
وعرف أمجد بميوله لفريق الهلال ومحبته لفريق المريخ.
--
محمد حسن حاج الخضر «واحشني زول»
دخل المطرب محمد حسن في بروفات مكثفة لعدد من الأعمال الغنائية الجديدة، ومن ضمن هذه الأعمال عمل بعنوان «واحشني زول» وراهن الخضر على نجاح هذه الأعمال بصورة كبيرة.
--
سيف الجامعة طريح الفراش الأبيض !!
وعكة صحية ألزمت المطرب سيف الجامعة الفراش الأبيض بمستشفى القلب ، حيث ألمت به هذه الوعكة القلبية أمس الأول وتوافد عدد كبير من زملائه المطربين إلى المستشفى لزيارته وتعابير الحزن تكسو وجههم لهذا الخبر المحزن.
--
فلاشات
إعداد: إشتياق عبدالله
رندا المعتصم
من المذيعات الشباب المتميزين في العمل وأيضاً بداخلك روح وطاقة شبابية كبيرة، ولكن ينقصك التركيز في العمل أكثر لأنك حقيقة من المواهب التي إذا وجدت هذا التركيز في العمل قليلا ستكون لها مستقبلا كبيراً بإذن الله.
٭٭ إيمان بركية
لا يختلف اثنان من حيث ثقافتك ومن حيث أفكارك ومن حيث الروح المميزة التي تضيفيها للبرنامج ونسبة المشاهدة العالية لما تقدميه هي أكبر دليل على تميزك وعندما يخطط العمل بالانسانية يكون في قمة روعته حقاً انتي انسانة ومذيعة رائعة.
٭٭ طه سليمان
الحفل القادم هو أول حفل جماهيري خاص لك وهي فرصة كبيرة لكي تعود إلى جماهيرك ويعودوا إليك وهذه العودة لن تأتي بالأغنيات التي تغنيها هذه يجب أن تكون مثل المطربين الشباب الذين لديهم أعمال رصينة وكلمات متميزة يستطيعون بها المنافسة على الساحة ، يجب أن تنسى طه القديم الذي يلقبونه جماهيره ب(ملك الهبوط)، وتعود طه الذي لقبه أيضاً نفس الجماهير في الماضي ب(السلطان).
٭٭ شلضم
ناجح جداً في تنظيم الحفلات للمطربين الكبار أمثال محمد الأمين وغيره من أبناء جيله..
والعكس تماماً في حفلات المطربين الشباب وحفلات عيد الفطر وعيد الأضحى التي قمت بتنظيمها لمطربين شباب خير دليل لهذا السؤال الذي يطرح نفسه ما الفرق في التنظيم لجيلين مختلفين تماماً؟؟
٭٭ أحمد البلال فضل المولى
ظهرت في الفترة قريبة جداً في الأوساط الإعلامية، ولكن بذكاء استطعت أن تشتهر جداً بأعمالك الخفيفة والمقبولة وسط الشباب ، تعاملت مع عدد كبير من المطربين الشباب ، ونجحت نجاحاً منقطع النظير، وأصبحت من الذين يشار إليهم بالبنان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.