مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اللاجئون السودانيون فارون من الجحيم الليبي والجحيم السوداني ومهاجرون حالمون بأوروبا تتقاطع طرقهم بأغاديز في النيجر
نشر في سودانيل يوم 06 - 05 - 2018

اللاجئين السودانيين بنيجر تحت قبضة السلطات النيجيرية وصمت UNHCR المفوضية السامية لشئون اللاجئين _اغاديس "انتهاكات جمّة دون سابق إنذار أو سبب".
حملة من الاعتقالات التعسفية بمعسكر اغاديز للاجئين السودانيين بدولة نيجر من قبل السلطات النيجيرية حيث ألقت السلطات القبض على اللاجئين السودانيين فقط دونما بقية اللاجئين من بقية البلدان.
كما أن هذه الخطوة تمت أمام أعين المفوضية السامية ومن قبل السلطات النيجيرية يعتبر مخططا من قبل السلطات النيجيرية والسودانية والمفوضية السامية معاً
إنها لعبة لعبها الطغاة وساهم معهم المفوضية بإسم الإنسانية.
أعلاه مراسلة بين لاجئين سودانيين أحدهم معتقل والآخر هاربا نهار اليوم
المعتقل:-
بداية الاعتقالات كان يوم 2شهر4 يوم الاربعاء س7م.
انا شخصيا كنت ف طريقي الي النادي لمشاهدة مبارة روما وليفربول
وشايف ف نسوان برفعوهم ف سيارة الشرطة افتكرتا انو دا مشكلة
بعد شوية شايف سيارتين شرطة
اتكلمو معانا لغة هوسا قلنا ليهم م نعرف لغة هوسا
قالو ديل سودانين واركبو ف السيارة اثناء م ركبنا السياره لقينا نحن كنا اربعة اشخاص من ضمنهم دفع الله واحمد ومنجوي ولقينا ف السيارة شباب كتار من ضمنهم شباب بيتنا
بعد م وصلنا السجن لقينا اكتر من 30 شخص سألتهم السبب قالو م عارفين السبب بالضبط
وحتي النسوان الكان شفتهم برفعوهم برضوا لقيتهم
بعد داك السيارات تنقل ف الناس لحدي الساعه11
حاولت سالت الشباب من وين جابوهم اي واحد يقول من منطقة مختلفة
في وحدين بقولو طلعو من الجامع بعد صلاة العشاء
و في واحدين بقولو من النادي بس قالو جماعة سودان قلنا نعم توالي قالو طلعونا من النادي وركبونا سياراتهم
لحدي الساعه 11م عملو لينا حصر العدد كان149 تقريبا
وحاولنا نسال الاسباب شنو البوليس يقولو م عارفين
الصباح جاء منظمة appe و unhcr
اجتمعو مع الضباط وطلعو فاتو بدون م يجو يحكو الصاحل لينا شنو
وجاء منظمة iom جاب لينا فطور و ف شباب من البيوت جابو لينا شاي وفطور وشباب من المعسكر الكبير جابو شاي وفطور برضو
ف البداية كان معانا 2 مواطنين محليين و2ماليين
المواطنين المحليين ديل طلعوهم الصباح توالي
و الماليين ديل برضو طلعهم منظمة iom تقريبا هم مسجّليين عندهم.
على العلم لم تشرع المديرية الجهوية للأحوال المدنية لغاية الآن في دراسة جميع ملفات اللاجئين السودانيين الذين طلبوا اللجوء السياسي في النيجر لأن هذا الملف سيكون محل نقاش بين النيجر وتشاد وهذه المشكلة ناتجة عن البيروقراطية الشديدة لمكتب المفوضية دوراً كبيراً في انتهاك حقوق هؤلاء في الأمان الشخصي بل وحقهم في الحماية القانونية كطالبي لجوء.
ولا تقتصر المشكلة على تعرض طالبي اللجوء للاحتجاز وربما الترحيل بل تتعدى ذلك إلى عدم تمكنهم من التمتع بالحقوق الإنسانية الأساسية في العمل والرعاية الصحية والسكن والتعليم بسبب عدم تمتعهم بأي صفة قانونية الأمر الذي يعرضهم للعديد من الانتهاكات.
بهذا نطالب كلاً من المجتمع الدولي ونيجر بالتخفيف من وطأة الظروف القاسية التي يعيشها اللاجئون إذ يجب على المجتمع الدولي أن يحشد الجهود من أجل إنشاء مراكز لجوء ترعاها المفوضية والاتحاد الأوروبي في نيجر مما يتيح للمهجرين قسرا ملاذا آمنا وفرصة التقدم بطلب التوطين وعلى مفوضية الأمم المتحدة بنيجر التحرك لإيقاف ما يقوم به السلطات النيجيرية من إنتهاكات ضد اللاجئين السودانيين.
كما ينبغي على مفوضية اللاجئين استعادة دورها في حماية اللاجئين السودانيين وأسرهم في نيجر مع الوضع في الاعتبار أن هذه الأسر تقع بين خيارين محفوفين بالمخاطر: عودة انتحارية إلى السودان أو رحلة غادرة عبر البحر الأبيض المتوسط" عبر ليبيا.
كما نطالب كل المنظمات الحقوقية الدولية ومنظمات حقوق الإنسان التحرك عاجلا لإنقاذ اللاجئين وإيقاف هذه الجريمة في حقهم.
وعلى كل النشطاء والإعلاميين من ابناء السودان تحريك هذه القضية على أوسع نطاق لعله ينقذ هؤلاء الفارون من جحيم إلى جحيم آخر
حسين بشير هرونHussin Bashir
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
//////////////////////


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.