مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زوجات المخلوعين .. بقلم: الفاتح جبرا
نشر في سودانيل يوم 17 - 12 - 2019

تشترك زوجات الرؤساء العرب المخلوعين و(الذين على وشك) بأنهن يتشاركن في الحب الشديد للمال والثروة (والسلطة طبعن) ، إلا أن (جماعتنا) قد زادوا عليها شوية كمان (حاجة تانية) كما سوف تقرأ في نهاية هذا المقال ، تعالوا معي في (سياحة) صغيرة لنتعرف عليهن:
تشترك زوجات الرؤساء العرب المخلوعين و(الذين على وشك) بأنهن يتشاركن في الحب الشديد للمال والثروة (والسلطة طبعن) ، إلا أن (جماعتنا) قد زادوا عليها شوية كمان (حاجة تانية) كما سوف تقرأ في نهاية هذا المقال ، تعالوا معي في (سياحة) صغيرة لنتعرف عليهن:
صفية فركاش : (زوجة الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي) .. وهي الزوجة الثانية له ، وقد تعرفت به وتزوجته حينما كانت ممرضته أثناء خضوعه لعملية إزالة الزائدة الدودية وكان زواجهما في العام 1971 وأنجبت منه ابنتهما عائشة و 6 من أبنائه ، وبعد ما (حدس ما حدس) للزعيم قدرت صحيفة (يو إس توداي) الأمريكية ثروة صفية بنحو 30 مليار دولار، حيث كانت تمتلك شركة للطيران إسمها (البراق) بالإضافة إلى مخزون من الذهب يقدر ب 20 طناً.
ليلى الطرابلسي : (زوجة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي) ، تعد من أكثر زوجات الرؤساء العرب نفوذا، إذ استطاعت أن توجه نفوذ زوجها كرئيس لمصلحة أفراد عائلتها فقد سيطرت مع بعض أفراد عائلتها وحاشيتها على أهم التوكيلات التجارية والمؤسسات الاقتصادية للدولة ، تزوجت ليلى من بن علي العام 1992 بعد مرور 5 سنوات على توليه السلطة، وهي الزوجة الثانية له (قصة الثانية دي شنو) وتمكنت الطرابلسي من تهريب نحو 1.5 طناً من الذهب بقيمة 65 مليون دولار إلى خارج الأراضي التونسية قبل هروبها مع زوجها بيوم واحد فقط، في حين جمَّدت المصارف السويسرية ملايين الدولارات باسم أفراد عائلتها.
سوزان مبارك : (زوجة الرئيس المصري المخلوع) والتي أصبحت سيدة مصر الأولى منذ عام 1981 حتى عام 2011 وأنجبت منه ولدين هما جمال وعلاء، وقد كانت تنوي وتعمل على توريث الحكم في مصر إلى ابنها جمال وقد قدرت صحيفة (الخبر الجزائرية) ثروة آل مبارك حتى عام 2009 بأكثر من 40 مليار دولار وأن هذه الثروة تتوزع بين عدة حسابات وأملاك في الولايات المتحدة وسويسرا وبريطانيا وألمانيا ، وقد اشارت الصحيفة إلى أن (سوزان) أصبحت عضوة في نادي المليارديرات منذ عام 2000، حيث تجاوزت ثروتها الشخصية مليار دولار تحتفظ بأغلبها في بنوك أمريكية، علاوة على إمتلاكها لعقارات في عدة عواصم أوروبية مثل لندن وفرانكفورت ومدريد وباريس وفي إمارة دبي تقدر ثروة قرينة الرئيس المصري المخلوع بما يتراوح بين 3 إلى 5 مليارات دولار جنت معظمها من التدخلات الشخصية لها لصالح مستثمرين ورجال أعمال مصريين وأجانب.
أسماء الأسد: (زوجة الرئيس السوري بشار الأسد): اشتهرت أسماء الأسد بشخصيتها الهادئة وأناقتها الراقية، لها من الأسد 3 أولاد وزعمت تقارير بريطانية أنها قد هربت إلى لندن للمكوث عند والديها بعد تعرض النظام السوري لموجة احتجاجات عارمة حيث تعيش وأبناؤها الثلاثة في منزل فخم وآمن في العاصمة البريطانية لندن أو في إحدى المقاطعات البريطانية الرئيسية ويعتقد أن في عهدتها ما لا يقل عن 40 مليون جنيه استرليني يعتقد أن زوجها بشار الأسد هرّبها إلى الخارج.
الدكتورة وداد بابكر: (زوجة الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير) :
أرملة أحد أعضاء مجلس قيادة إنقلاب (الإنقاذ) ، وهي الزوجة الثانية للرئيس المخلوع ، كثرت القصص والحكاوي عن الفساد الذي كانت تمارسه عبر إنشائها لمنظمة خيرية تسمى (سند)، كما أزكم الأنوف فساد أفراد عائلتها وحصولهم على كثير من الأموال من تعاملات مشبوهة وهذا أمر تثبته أو تنفيه التحقيقات والتحريات التي سوف تقوم بها الأجهزة المختصة ، لكن الفساد الثابت لدينا فهو أن هذه السيدة التي لا تجيد نطق جملة واحدة بشكل صحيح هي المرأة الوحيدة في التاريخ منذ أن عرف الإنسان القراءة التي أكملت المرحلة الثانوية والجامعية ثم نالت الماجستير والدكتوراة في أقل من 10 سنوات مما يؤهلها للدخول إلى موسوعة (غينيس) للأرقام القياسية !
وقد نالت درجة الدكتوراة من جامعة كرري من خلال أطروحتها (دور التخطيط الاستراتيجي الاسلامي في تحقيق الامن الغذائي) أي أن (الأستاذة) تعد خبيراً إستراتيجياً وكده ، ولما كنا ولا نزال لم نقرأ (ولن نقرأ) للست الدكتورة مقالاً أو بحثاً أكاديمياً واحداً فمن الواضح أن منحها لهذه الدرجة الرفيعة (مقروناً بحكاية ال 10 سنين) إنما يؤشرإلى سقوط أكاديمي وأخلاقي مريع، يصلح أنموذجا للخراب الذي ضرب المؤسسة التعليمية من أسفلها إلى أعلاها ، ويقدح في الأمانة العلمية (للبروفات) الذين ناقشوا وأجازوا أطروحات هذه السيدة (نصف الأمية) والتي لا تستطيع تركيب جملة من فعل وفاعل ومفعول به (مفعول معه بتبقى صعبة شوية) !
كسرة :
لقد أفقد القوم (الدال) هيبتها !!
كسرات ثابتة :
أخبار الخمسة مليون دولار التي قال البشير أنه سلمها لعبدالحي شنووو؟
أخبار القصاص من منفذي مجزرة القيادة شنو (و)؟
أخبار ملف هيثرو شنووووو؟ (لن تتوقف الكسرة حتى نراهم خلف القضبان)
أخبار محاكمة قتلة الشهيد الأستاذ أحمد الخير شنوووو؟
الجريدة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.