مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كم عاطل تعاقد معه الكاردينال!! .. بقلم: كمال الهِدي
نشر في سودانيل يوم 14 - 01 - 2020


حدث ما ظللت أتوقعه دائماً.
. سرعان ما ساق إعلام التطبيل والتخدير قطاعات من جمهور الهلال للحديث عن المدرب (المؤقت) الجديد الفاتح النقر وإحتمالات نجاحه في المهمة.
. ومضى البعض لأبعد من ذلك في محاولات الطبطبة عبر رفع بطاقة صفراء لكل من يجادل فيما جرى من هروب مزعوم لحمادة صدقي.
. كما هي العادة يتبرع بعضنا بدفاعهم المبطن عن الباطل زاعمين أن مهمة مباراة بلاتينيوم ونقاطها أهم من أي حديث آخر، وما علينا سوى أن ندعم اللاعبين حتى يتحقق وعد وليد الشعلة بتغلبهم على الزيمبابوي.
. وأعيد سؤالاً رددته أكثر من مرة أيام رئاسة صلاح إدريس للهلال عندما كنا نسمع كلاماً شبيهاً.
. سؤالي هو: متى سيكون فريق كرة بلا استحقاقات حتى نتمكن من مناقشة مشاكله بجدية وصراحة في محاولة لإيجاد الحلول؟!
. قلت نناقشها بجدية ونشير للمشاكل لا نمارس مجرد الفضفضة أو نتظاهر بالنقد، بينما نحن في واقع الأمر نطبطب ونطبل للفاشلين.
. اتقوا الله في ناديكم، فهذا مجرد تخدير ومحاولة تغطية وصمت عن عبث لا يحتمل السكوت.
. قولوا فُزنا على بلاتينوم عشرة/ صفر، فإلى أين سيذهب الهلال ما لم تُحل مشاكله الإدارية المزمنة التي بلغت مستواً غير مسبوق!!
. أيعقل أن تنتهي العلاقة مع عدد من المدربين الأجانب بحالات هروب مزعومة، ليعيد رئيس النادي على مسامعنا نفس العبارة ( فلان وجدناه عاطلاً) وأنتم ما زلتم تتوهمون أن الأزمة يمكن حلها بالقليل من الطبطبة وتجاهل أصل المشكلة وأس البلاء!!
. من يريد أن يخدر نفسه فهو حر في ذلك.
. لكن عيب كبير والله أن يسعى البعض وسط الأهلة للترويج لسياسة التخدير.
. والعيب يكون أكبر عندما يتصدى لمثل هذه المهام القذرة إعلاميون يفترض أن يلتفتوا ولو مرة لحقيقة أن القلم إمانة ومسئولية أمام المولى علا شأنه قبل أن تكون أمام خلقه.
. ليس هناك شيئاً اسمه ما جرى قد حدث وانتهى وعلينا النظر للمستقبل.
. فمن يتطلع للمستقبل لابد أن يهيء حاضره.
. ونحن الآن أمام رئيس يقر بأنه يتعاقد مع مدربين عطالى ويُحيط به هتيفة لا تهمهم سوى مصالحهم، لذلك نراهم يوسعون مع كل صباح دائرة الخانعين والمستفيدين.
. والضحية دائماً هي الهلال وبعض جماهيره المغلوب على أمرها.
. رئيس الهلال يدين نفسه بنفسه.
. فعندما يؤكد أنهم يتعاقدون مع مدربين بلا عمل فهذا معناه أنهم غير مخلصين للمهمة التي تصدوا لها.
. ويؤكد ذلك أن أهدافهم لم تكن في يوم رفعة هلال الحركة الوطنية، بل لديهم مرامي وطموحات شخصية.
. فأمثالهم لا يمكن أن تتسق تصرفاتهم وسلوكياتهم مع تقاليد هذا النادي.
. ولتأكيد حقيقة أن هؤلاء معاول هدم حتى وإن تظاهروا بغير ذلك أحيلكم لتصريحات وكيل وزارة الإعلام الرشيد سعيد بالأمس.
فقد ذكر سعيد أنهم إكتشفوا محاولات لتحويل قناة الشروق لأشرف الكاردينال من أجل التغطية على الفساد ولحماية مالك القناة الفعلي (المؤتمر الوطني).
. فهل فهم البعض ما ظللت أردده منذ سنوات في هذه الزاوية بأن الكاردينال شكل جزءاً أصيلاً من منظومة الفساد وإستفاد من وضعه وعلاقاته بالمخلوع وأشقائه وبحزب (السجم) المحظور هذا!!
. هل أدرك هؤلاء الغرض الأساسي من توليه رئاسة الهلال، أم ما زالوا يصدقون وهم عشقه للأزرق ودفعه دفع من لا يخشى الفقر!!
. كثيراً ما ذكرت أنه يدفع مثلما دفع جمال الوالي للمريخ لأن المصب واحد، وهي أموال تُكتنز عبر توظيف أدوات الفساد في دولة االصوص، لكن للأسف لم يصدق الكثير من الأهلة ما كنت أكتبه قبل اشتعال ثورتنا التي لم تكتمل حتى هذا اليوم.
. وهي لن نكتمل ما لم تتغير مفاهيمنا جميعاً ونكف عن المساومة على المباديء من أجل نادي كرة، أو منطقة أو مجد شخصي.
. الهلال يعاني من فساد مالي وإداري وأخلاقي لن تنفع معه المهدئات.
. فساد مالي لأن للهلال قناة وصحيفة تُصرف عليهما الملايين لتدران الأرباح، بينما يبخل (صاحب القوة المالية الضاربة) على فريق الكرة الذي هو أساس الموضوع.
. وبدلاً من وقفة جادة من إعلاميي الأزرق ضد هذا الفساد، نجد أن الكثيرين منهم صاروا يتهافتون لأخذ نصيبهم من الكعكة.
. وفساد إداري لأن من يتحكمون في كل شيء ويصرحون ويتحدثون بإسم المجلس أناس ليسوا أعضاء في هذا المجلس، بينما يكتفي بعض رجالات المجلس بالرغم من درجاتهم العلمية الفعلية لا الفخرية بدور الكومبارس.
. وفساد أخلاقي لأن من تركنا لهم الجمل بما حمل ليسوا أفضلنا، بل كانوا ضمن من أساءوا لنا واستهتروا بتضحياتنا وتماهوا مع أعداء الوطن والإنسانية.
. هذا وضع لن ينفع معه تخطي بلاتينيوم أم الظفر بكأس الأبطال نفسها.
. فالشعب ثار وقدم أرواح أعز أبنائه من أجل تصحيح الأوضاع، فمخجل جداً أن نسترخص تلك الدماء الطاهرة وننساق وراء بعض الأرزقية ونذعن لعاطفة كرة.
. وما لم تمتد ثورتنا لهذا الهلال ونغير ما بأنفسنا فلن ينصلح الحال إطلاقاً بمثل هذه الحلول المؤقته وحقن التخدير قصيرة الأجل.
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.