مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السادة ما قال إلا الحق .. بقلم: كمال الهِدي
نشر في سودانيل يوم 16 - 01 - 2020

في مقالي قبل الأخير ناشدت كابتن السادة بأن يخرج عن العرف المتبع ببلع الإتهامات ويبريء نفسه.
. لم أكن أملك معلومة محددة تنفي عنه تهمة تسليم الجواز للمدرب حمادة صدقي، لكن عقلي هداني للحقيقة.
. وبهذه المناسبة أرد على بعض من يسألونني عن مصادر جل معلوماتي وأنا أعيش خارج البلد بأنني أعتمد في الأساس على قراءاتي وتحليلي الخاص.
. بدا لي واضحاً جداً أنها محاولة لتقديمه ككبش فداء، لهذا ناشدته بألا يسكت من أجل النادي الذي قدمه للناس.
. وقد إطلعت بالأمس على حواره مع صحيفة قوون.
. قبل كل شيء أؤكد على حقيقة أنني ظللت أحترم السادة كمحلل موضوعي وزول فاهم كورة.
. وإن كان لي من مأخذ عليه فهو قبوله بالعمل في الهلال وسط أجواء لا شك أنها لم تكن خافية عليه.
. لكن ذلك لا يقدح في كونه صاحب رؤية واضحة وفهم راقِ لمجال تخصصه، على خلاف الكثير من الغوغائيين.
. ولهذا ما كنت أرى سبباً واحداً يرغمه على العمل في مثل هذه الأجواء.
. أقول ذلك لأنني أختلف تماماً مع فكرة (الإستجابة لنداء الهلال).
. ففي مثل هذه الأجواء التي نعلمها جميعاً إن أتيت بالجن الأزرق فلن يستطيع تقديم ما يفيد الهلال.
. العكس هو الصحيح حيث أرى في انضمام أي صاحب موهبة ورأي وفكرة لمثل هذا الطاقم تعزيزاً لموقف العابثين، وهذا ما يلحق ضرراً بالغاً بالهلال.
. ونحمد للسادة بوحه بالحقيقة، لأن في ذلك نفع كبير.
. السادة قال ما علمته شخصياً منذ سنوات عديدة رغم بعد المسافة.
. وهو ما يعرفه كثيرون غيري، لكننا للأسف إستمرأنا فكرة دفن الرؤوس في الرمال.
. ما المشكلة في أن يقول السادة أن الهلال مليء بالمشاكل التي إن لم تُحل فمن الصعب فلن يقوى الهلال على المنافسة أفريقياً!
. ألا يتطابق ذلك مع ما ظللنا نكتب عنه منذ سنوات طويلة!
. إن لم يُمنح اللاعبون وأفراد الأجهزة الفنية حقوقهم هل علينا أن نلوم الرئيس (الثري) ومجلسه أم نعاتب السادة!
. حين يقول أن التسجيلات تمت بقرارات إدارية بحتة، وأن الرئيس رفض اختيارات المدرب لأنها مكلفة، نشكره على الوضوح ام نشتمه ونعتبره ناشراً للغسيل!!
. ولماذا يكون غسيلنا قذراً أصلاً حتي نتخوف من نشره!
. ما هذا الانفصام الذي نعيشه كأهلة!
. فمن جهة نقول أن هلالنا نادي الحركة الوطنية ومعقل الديمقراطية والقيم والمباديء، ومن الجهة الثانية نغضب لسماع الحقيقة!
. ليس هناك مباديء وقيم مع الكذب والنفاق والطبطبة.
. فإما إن نكون رجالاً بحق ونشير للأخطاء وجوانب القصور حتى يتم تصحيحها أو نقر ونعترف بهواننا وضعفنا.
. فلا توجد منطقة وسطى، لذلك كفوا عن الشتائم التي توجهونها للسادة لأنه لم يكذب، أو يشتل بل صدح بالحقيقة الناصعة.
. من يقول أنه ينتظر من المجلس خطاب إعفاء يوضحون له فيه أسباب إقالته يجب أن يُحترم لأنه يضيق الخناق على المتلاعبين.
. سمعت العزيز خالد أبو شيبة يقول بإحترام أن السادة لم يكن موفقاً في تصريحاته.
. ولأنني عرفت خالداً عن قرب أيام كتابتي معهم في حبيب البلد، وقد عهدته صنديداً لا يساوم في الهلال، أنصح أخي خالد بألا يكرر خطأ السادة بقبول العمل في هذه الأجواء التي لا تلائمه.
. السادة توفق جداً في تصريحاته التي يفترض أن تفتح أعين أهلة كثر يدفنون رؤوسهم في الرمال.
. وقد تساءل خالد عما جعل السادة يغير رأيه بين عشية وضحاها من متفق مع ما يجري إلى رافض لكل شيء في النادي.
. وإجابتي على سؤال خالد هي أن الرجل صحح خطأ صمته على العبث سريعاً، ربما بعد أن تشكلت لديه قناعة بأن ما رآه عن قرب يستحيل تصحيحه.
. ولهذا نصحتك أخي خالد بأن (تنفد بجلدك) أنت أيضاً.
. ليس بعيداً عن هذا السياق موافقة الكوتش الفاتح النقر على العودة لتدريب الهلال.
. وهو قرار رفعت له حاجب الدهشة.
. فالنقر سبق أن طرق أبواب المحاكم بعد رفض الكاردينال منحهم حقوقهم في وقت سابق.
. مثل هذه المواقف الرخوة تطيل أمد العبث والفساد في الهلال، وكاذب النقر إن قال أن عودته من أجل الهلال.
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.