مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





متعة الدوكشمان ... بقلم: كمال الهدي
نشر في سودانيل يوم 27 - 03 - 2010


[email protected]
الدوكشمان ممتع شديد يا بوي.
متعتو شنو يا وليدي؟
عشان فيهو تسلية يا بوي .. أصلو نحنا كل يوم نقوم من الصباح نتسوك ونشرب الشاي ونمشي المدرسة ونجي نتغدا ونلعب كورة، لكن ما كل يوم بنتفرج على دوكشمان يا بوي.
قصدك تقول الدوكشمان بيكسر ليكم الروتين اليومي يا وليدي؟
أيوة يا أبوي ممتع بالجد.
بس يا وليدي الدوكشمان الممتع ده على زمنا كنا بنشوفو في أفلام الكاوبوي وبنضحك على الناس الما عندهم هم غير ابراز العضلات وكلامهم كلو دل ددل تاخ تراخ، لكن دوكشمان الحياة الواقعية ده جديد علينا، بس نقول شنو في زمنكم زمن المحن ده يا وليدي.
يعني يا بوي ما كنتو بتعملوا دوكشمان زمان؟
النصيحة يا وليدي لمن كنا صغار كنا بنعمل دوكشمان برئ، إلا حسع شايفين الكبار بقوا يسووا دوكشمان وكمان في الأماكن العامة ويفرجوا الناس عليهم.
طيب مالو يا بوي مش هم مختلفين في حاجة ولازم يحلوها؟
يعني جايب خبر الجماعة يا شقي؟
كيف يا بوي هو في زول ما سمع بي دوكشمان الجماعة ديل، بس يا بوي امكن يكونوا خلاص حلوا الخلاف البيناتم.
لكن الحل بالعضل يا وليدي؟ الخلاف ممكن يحلوه براحة خاصة لمن يكونوا كبار ومشهورين كمان.
أنا سمعت إلا ما كنت قايل الناس العملوا الدوكشمان في مكان عام ديل مشهورين.. ديل ناس منو هم يا بوي؟
عليمهم الله يا وليدي، لكن غايتو البقينا نسمع بيهو في الأيام دي محنا عديل والله.
أظنك يا بوي قاصد ناس إنت عارفهم لكن ما داير توريني ليهم.
يا وليدي قلت ليك عليمهم ربهم، إلا السووها رقدت.. ديل قالولك اتعاركوا بالأيادي أكتر من مرة لامن دخل بيناتم الحجازين.
الحجازين ديل شنو كمان يا بوي؟
ديل يا وليدي الناس البجوا جارين عشان يمسكوا أي ناس بعملوا في دوكشمان ويهدوهم شوية.
طيب ليه ما جابوا ليهم البوليس.. مش هم عملوا دوكشمان وفي مكان عام كمان.
هو داب مكان عام يا وليدي! ده واجهة البلد عديل.
طيب ليه ما ودوهم نقطة البوليس.
قلت ليك يا وليدي الناس ديل مشهورين ونحن أصلنا كده الزول المعروف بنحاول نلملم ليهو حاجاتو الكعبة سريع سريع.
لكن يا بوي كلامكم ده ما صاح.
كيفن ما صاح يا وليد إنت كمان بتدور تنصحنا على آخر الزمن!
أبوي ما تزعل من كلامي لكن بالجد كلامكم ما صاح لأنو الزول المعروف ده مفروض تحاسبوه أكثر من الزول الما معروف.
بتدور بي حسابو شنو يا وليد؟
عشان نحن الصغار ديل دايماً بنشوف الزول المعروف عشان نعمل زيو.
يا حليلك يا وليدي ويا حليل زمنكم فعلا..ً زمان الحال كان كده، إلا حسع يا وليدي الدنيا اتغيرت والزول المعروف ده بقا يسوي الدايرو أكان صاح ولا غلط والدوكشمان ده أبسط حاجة يعملها زي الناس ديل.
يعني يا بوي يسووا دوكشمان ما زي حق الأفلام.. دوكشمان بالجد وبرضو انتو قبلانين بيهم؟
ما سمعت يا وليدي بالمقولة البتقول حكم القوي على الضعيف؟ أها ده ياهو حالنا زاتو.
لكن يا بوي لحدي السنة الفاتت القريبة دي ما كنت بتقول كلام زي ده مالك اتغيرت كده؟
الدنيا بتعلمك كل يوم شئ جديد يا وليدي ولازم نعرف نواكبها وإلا فاتتنا.
هي لكن يا بوي ما لي الدرجة دي.. يعني العلمتنا ليه أمس تجي الليلة تغيروا كامل!
الله يجازي الكان السبب يا وليدي وغايتو ما باليد حيلة بس نسأل الله التخفيف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.