عندي كلمة أحب أقولها (2)    (ما بنطير برانا..الهلال معانا)    الصيحة: جلاب: الحلو وافق على مبادرة لمّ الشمل بالحركة الشعبية    وفد وزاري مصري إلى الخرطوم ل«دعم الحكومة السودانية»    أمريكا توضّح موقفها تجاه أزمة سدّ النهضة    مزارعو البطاطس: المحصول تعرض للتلف بسبب قطوعات الكهرباء    محمد عبدالماجد يكتب: تقطع بس !    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة في الخرطوم صباح اليوم الاثنين    في قضية بيع أصول النقل النهري.. الاتهام يكشف التفاصيل    مدير الشرطة: مُعظم المُتورِّطين في جرائم النهب والاختطاف أجانب    الحكم بالسجن ثماني سنوات في حق طالب مصري تمّت إدانته بالتحرش جنسيا بقاصرات    مريخ بورتسودان يعقد اول اجتماع بقيادة بيريز المصري    غوغل: المرأة التي تصدت لعملاق التكنولوجيا وانتصرت عليه    شركة جياد للجرارات والمعدات الزراعية تدشن مجموعة من المنتجات و الآليات الزراعية    الزهور بطلاً لدورة الفقيد مجذوب مصطفي للناشئين بربك    معرض الثورة الأول.. رسالة أمل باللون والموسيقى    كورونا.. مأزق النظام الصحي في السودان    سيف تيري يجدد عقده مع المريخ لثلاثة مواسم    اما زال هنالك وزراء مسئولين عن صبر المؤمنين ؟    إصابة مذيع معروف بتلفزيون السودان بكورونا    بعد تلقي عدد من الطلبات ابرزها زامبيا..لجنة المنتخبات تعتمد إقامة مباراة في يوم الفيفا    أونتاريو الكندية تسجل رقما قياسيا يوميا من الإصابات بكورونا    تقديم (9) متهمين بتجنيد مواطنين للجيش الشعبي للمحاكمة    القبض على متهم هارب في جريمة قتل من حراسة امبدة    الشرطة تعيد هاتف لسيدة تم خطفه اثناء خروجها من منزلها بحلفا الجديدة    مدني عباس: فكرة الحكومة التي تعطي المواطن وتدير أمره بالكامل غير مجدية    بطولة إسبانيا: ريال بيتيس يشعل الصراع على اللقب بإرغام أتلتيكو على التعادل    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 12 أبريل 2021    ياسر العطا: القوات المسلحة صمام أمان السودان ووحدته وامنه    4 مليون و260 الف دولار قيمة غرامات على حكومة السودان نتيجة تاخير تفريغ 10 بواخر    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 12 أبريل 2021    وزير الصحة يقر بوفاة مرضى بمركز عزل    عقار : الزراعة هي المخرج الوحيد لتجاوز المشكلة الاقتصادية بالسودان    حملة تطعيم الكوادر الطبية ضد كورونا تنطلق بغرب كردفان غداً    الاتحاد السوداني يدين اتهامه بالفساد    الطاقة : انفراج كبير في أزمة الكهرباء والمشتقات البترولية    وزير الصحة يدشن حملة التطعيم ضد كورونا بالفاشر    "سيف داود"… أول تعليق لنتنياهو بعد الهجوم على موقع نطنز النووي الإيراني    وسط غياب "رونالدو" عن التسجيل.. بالثلاثة يوفنتوس يسقط جنوى    الجماعةُ ما وافق الحق.. ولو كُنْتَ وحدك    الهلال والمريخ.. فرحة العودة لمجموعات الأبطال تقتلها النهاية    شاهد.. أحدث صورة للفتاة السودانية (إحسان) التي تزوجت دون موافقة والدها وسافرت مع زوجها للسويد.. حصلت على إقامة لمدة 5 سنوات و 3 ألف دولار راتب شهري    السودان..تحديد قيمة الفدية لمن لا يستطيع الصوم    شاهد بالصور.. حسناء سودانية صاعدة تداعب الكرة وتشعل مواقع التواصل الاجتماعي بملابس رياضية مثيرة للجدل    أول زيارة لوزير الدفاع الأميركي لإسرائيل لبحث الملف الإيراني    إحالة 9 متهمين للمحكمة المختصة بجرائم تتعلق بالجريمة المنظمة    بغرض الراحة و الاستجمام بلوبلو برفقة أسرتها بالعاصمة المصرية    تقرير رصد إصابات كورونا اليومي حول العالم    موسيقي شهير يلوم الفنان محمد الأمين علي أحياء حفل بنادي الضباط    الشاعر الكبير صلاح حاج سعيد يقلب دفتر ذكرياته ل(السوداني) (2-2): قدمت استقالتي كمفتش من صندوق التأمينات حتى لا أدنس أخلاقي    محمد جميل أحمد يكتب حيدر بورتسودان ... اهتزاز المصير الواعد!    تأجيل موعد التحليق المروحي التاريخي فوق المريخ الحرة – واشنطن    السعودية تنفذ حكم القتل بحق ثلاثة جنود لارتكابهم جريمة الخيانة العظمى    انقلاب شاحنة وقود بكوبري المنشية يتسبب في أزمة مرور خانقة    "بس يا بابا".. محمد رمضان يرد على انتقادات عمرو أديب    الشيخ الزين محمد آحمد يعود إلى الخرطوم بعد رحلة علاجية ناجحة    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    خطبة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشروع دراسة تاريخ سكان السودان وجيناتهم ولغاتهم (8) .. بقلم: د. أحمد الياس حسين
نشر في سودانيل يوم 19 - 05 - 2020


السلالات الجينية لسكان السودان
سكان السودان القدماء
يرى الباحثون أن لشرق افريقيا (بما في ذلك السودان) دوراً بالغ الأهمية فيما يتعلق بأصول الجنس البشري، ويرون أن البشر انتشروا من small founder (مكون صغير) في مكان ما في شرق افريقيا. (Seielstad, p 1)، وأن الأدلة الآثارية وأدلة علم الإحاثة Paleontology تشير إلى أن شرق افريقيا ربما كان المكان الذي نَشأ فيه الإنسان. كما أكدت الدراسات الجينية أن السكان في هذا الإقليم يمثلون الفروع الأساسية للسلالات البشرية الأمومية والأبوية. وقد أوضح تحليل الكروموسوم Y-Chromosome لعدد 1214 من 49 مجموعة سكانية تنتمي لثقافات متنوعة أوضحت مساهمة سكان شرق افريقيا في تأسيس السلالات الكبرى المتنوعة التي سبقت ظهور بعض السمات الثقافية والتوسعات اللغوية والثقافية اللاحقة التي نشاهدها اليوم. ويُعتقد أن المجموعة المبكرة التي تحدثت اللغة الافريقية الآسيوية proto- Afro-Asian Language ربما نشأت عنها في وقت لاحق جماعات كبيرة مختلفة يضمون متكلمي اللغات الافريقية الآسيوية والرعاة الحاليين. (Gebremeskel and Muntaser E. Ibrahim, p 1387)
وبالنسبة للسودان فإن التنوع اللغوي والسكاني كما أوضحت هنا (Hiba et al) يساهم في دراسة الهجرات البشرية والخروج من افريقيا (out of Africa Theory) فقد كان نهر النيل أحد المعابر لذلك الخروج. ويرى هشام يوسف ومنتصر الطيب أنه ربما كانت منطقة السودان الحالية - في شرق افريقيا - مسرحاً في غاية الأهمية لأحداث التطور البشري، فقد كان السودان بحكم موقعه الجغرافي ومناخه بمثابة الرواق للهجرات البشرية القديمة والحديثة، كما كان السودان في ذات الوقت مسرحاً للتطور الثقافي فقد هيأت بيئة وادي النيل للإنسان عوامل الاستقرار المبكر نحو 18 ألف سنة مضت. ثم تلا ذلك التوصل لإنتاج الطعام بمعرفة الزراعة نحو الألف العاشر قبل الميلاد (Hassan and Muntaser, 2009-2007) وظل إنسان وادي النيل الأوسط (السودان الحالي) يقوم بدوره الحضاري المحلي والإقليمي والعالمي حتى العصر الحاضر.
ولم يتم حتى الآن فحص شامل للهياكل البشرية القديمة للتعرف على السلالات الجينية لقدماء السودانيين، ولكن من خلال العينات القليلة التي تم تحليلها اتضح أن سكان السودان ينتمون إلى السلالات الأساسية التي كونت سكان افريقيا. فقد تم أخذ عينات الحمض النووي من الهياكل العظمية لبعض قدماء السودانيين ترجع إلى العصر الحجري الحديث وعصر كوش (كرمة ونبتة ومروي) وعصري مقُرة وعلوة، أي منذ نحو أكثر من ست ألف سنة، جاءت نتائج التحاليل كالتالي كما عند هشام ومنتصر الطيب ( Hassan, Muntaser 2009-07; Hisham, 2009,p 142):
- وُجدت السلالة A Haplogroups M13 كثيرة بين سكان العصر الحجري الحديث
- وُجدت السلالة Haplogroups F-89 في الفترة المروية وما بعد المروية والفترة المسيحية
تشير هذه النتائج – رغم قلتها – إلى أن سكان السودان القدماء الذين عاشوا منذ العصور القديمة وحتى العصر المسيحي ينتسبون إلى سلالات عريقة تأسس عليها سكان العالم القديم. فالسلالة A-M13 هي إحدى فروع السلالة A التي تمثل السلالة التي نشأ منهما المكون الأساس لسكان افريقيا، وتفرعت منها باقي السلالات الذكورية التي انتشرت في افريقيا والقارات الأخرى. كما إن السلالة F أيضا من السلالات القديمة التي نشأت في جنوب آسيا، أو نشأت مباشرة بعد الخروج من افريقيا. ويوضح الرأي القائل بنشأة السلالة F في جنوب آسيا التحركات البشرية الناتجة عن التقلبات المناخية العالمية السابقة لعصرنا المناخي الحالي عصر الهولوسين.
ورغم أن السلالة A-m13 وجدت في العينات التي أُخذت من منطقة النيل في شمال السودان إلا أنها وُجدت كما سنلاحظ ذلك فيما يلي في السكان الحاليين في شمال وشرق وغرب وجنوب السودان، مما يشير إلى تواصل جينات سكان السودان منذ آلاف السنين.
السكان الحاليون
تعرضنا في المقال السابق (رقم 7) إلى السلالات الجينية لسكان افريقيا من خلال تحليل ال Y-Chromosome ولم نتناول ال mtDNA. ولما كان تحليل ال DNA لبعض سكان السودان والذي نحن بصدده الآن قد تم فيه تحليل ال mtDNA فسنقدم تعريف موجز لهذه السلالة
السلالة Mitochondrial L (mtNDA)
تتواجد السلالة L عند جذور شجرة السلالة البشرية التي تعيش الآن. وتؤكد نتائج أبحاث mtDNA أن أقدم سلالة لسلف الانسان نشأت في افريقيا. وتتكون هذه السلالة من: L0 وL1 حتى L6. ولا تزال هذه السلالات سائدة في منطقة افريقيا جنوب الصحراء. وقد هاجرت فروع السلالة L3 وهي M وN خارج قارة افريقيا. هاجرت السلالة M عبر البحر الأحمر إلى جنوب شبه الجزيرة العربية ثم الهند وشرق آسيا والباسفيك ودخل بعضها العالم الجديد عير شمال شرق آسيا. وهاجرت السلالة N عبر شمال شرق افريقيا وانتشرت في آسيا وأوربا. وانتشرت السلالة R التي تفرعت من السلالة N في أوربا وجنوب وشرق آسيا والباسفيك والعالم الجديد. ففروع السلالة L3 المكون السلالي ال mtDNA في العالم خارج افريقيا. (Underhill; Witas; isogg)
تم تحليل ال mtDNA لعدد 404 من الإناث وتحليل ال Y-Chromosomeلعدد 445 من الذكور السودانيين غير أقرباء من15 مجموعات سكانية من أقاليم مختلفة يتحدثون ثلاثة لغات مختلفة تنتمي للأسر النيلية الصحراوية والافريقية الآسيوية والنيجر كردفانية. الخمسة عشرة مجموعة تتضمن الشلك والدينكا والنوير فقد تم التحليل قبل انفصال الجنوب. والاثنتا عشرة مجموعة سكانية الباقية هم: الفور والمساليت ونوبة كردفان ونوبة الشمال والبجة والمسيرية والعركيين والجعليين والبرقو والفلاني والأقباط والهوسا وجاءت نتائج التحليل بالنسبة للإناث كالآتي:
نتائج تحليل ال mtDNA (Hassan, Muntaser 2009-07)
لوحظ وجود 56 نوع haplotype يتضمن كل فروع السلالة L ما عدا L6 كما هو مبين في الجدول رقم 1، ويشير هذا إلى أن النساء السودانيات حملن كل السلالات الجينية للمرأة في العالم، وهن بذلك ينتمين بصلة القرابة الجينية لكل نساء العالم. كما يلاحظ أيضاً أن السلالة L3 تمثل النسبة الأعلى إذ تبلغ 29.5%. والسلالة L3 هي السلالة التي خرجت فروعها M وN لتكون السلالات التي انتشرن في العالم خارج قارة افريقيا. وكما هو واضح في الجدول رقم 1 فإن النساء السودانيات يحملن أيضا جينات السلالتين M وN فرعي السلالة L3 بنسبة 14.2%. فنسبة المكون الجيني للنساء السودانيات من السلالة L3 وفرعيها M وN تبلغ 43.7%، وتتضح صلة القرابة الجينية القوية بين نساء السودان ونساء العالم.
جدول رقم 1 يوضح نتائج فحص Mitochondrial
السلالة
L0
L
L2
L4
L5
L3A
M
N
النسبة %
12.1
11.9
22
4.2
6.2
29.5
2
12.2
تم جمع معلومات الجدول من Hisham 2007-09
نتائج تحليل ال Y-Chromosome (Hassan, Muntaser 2009-07; Hassan 2009, p 75; Hassan et al 2008)
أوضحت نتائج عينات ال Y-Chromosome التي تم فحصها التنوع الجيني الكبير للسودانيين. فإذا وضعنا في اعتبارنا أن الباحثين قد توصلوا إلى نحو 20 سلالة جينية يندرج تحتها كل سكان العالم، فإن السودانيون ينتسبون إلى ثمان من تلك السلالات هي: A وB وE وR وJ وF وK وI (الجدول رقم 2)، أي أن السودانيين يشاركون سكان العالم بنحو 40% في سلالاتهم الجينية.
ويلاحظ أن السلالات الافريقية الأربعة الكبرى وهي A وB وE وR تدخل في تكوين سكان السودان. ورغم أن السلالة R وفرعها R1 نشأتا في قارة آسيا، إلا أن السلالة R1 تدخل في التكوين الجيني للجعليين والفلاني، كما تدخل السلالة R1b في التكوين الجيني لنوبة الشمال والهوسا والأقباط والبجة والجعليين والمسيرية والعركيين. وتصل نسبة جينات هذه السلالات الافريقية الكبرى (A وB وE وR) عند السودانيين 72.2% من مجموع العينات التي خضعت للتحليل، وتتفاوت نسب باقي الأربعة سلالات الأخرى (الجدول رقم 2) أعلاها السلالة J وتأتي السلالات F وI و K بنسب أقل كثيراً. كما يلاحظ أيضاً السودانيين منتسبي هذه السلالات الافريقية يتحدثون اللغات التي تنتمي إلى أسر اللغات الافريقية الثلاث النيلية الصحراوية والافريقية الآسيوية والنيجر كردفانية.
فالعدد القليل (445) الذي تم تحليله (Y-Chromosome) يشير إلى أن هنالك ثمانية سلالات جينية من عشرين سلالة عالية تدخل في التركيب السلالي الجيني للسودانيين. وفيما يلي سنتعرف على السلالات الجينية في تكوين القبائل السودانية الحالية كما وردت عند هشام يوسف حسن وفريقه (Hassan, et al, 2008)
جدول رقم 2 نسب نتائج فحص Y-Chromosome ل 445 (المعلومات في الجدول قبل انفصال الجنوب)
عدد العينة
A
B
E
J
R
F
I
K
النسبة %
16.9
7.9
34.4
22.5
13
3.1
1.3
0.9
اللغة النيلية الصحراوية







اللغة الافريقية الآسيوية








اللغة النيجر كردفانية




أخذت معلومات الجدول من ((Hassan, Muntaser 2009-07; Hassan et al, 2008
السلالتين A وB
- وجدت السلالة A عند عشرة مجموعات سكانية من الخمسة عشرة مجموعة التي تم فحصها شملت الدينكا والشلك والنوير والجعليين والبجة ونوبة كردفان والهوسا والفور والمساليت والبرقو. وأعلى نسبها وجدت عند الدينكا بلغت 61.5%، وبلغت 53% عند الشلك، و46% عند نوبة كردفان و35% عند البرقو و31% عند الفور. وجاءت بنسب أقل في باقي المجموعات. أنظر الجدول في (Hassan, et al 2008 p 319)
- وجدت السلالة B بين الشلك والدينكا والنوير والأقباط والهوسا ونوبة الشمال ونوبة كردفان والفور والمساليت. وجاءت أعلى نسبها بين النوير حيث بلغت 50% وبلغت 27% بين الشلك و23% بين الدينكا و14% بين نوبة كردفان. وجاءت بنسب قليلة بين الهوسا والأقباط ونوبة الشمال وبنسب أقل بين الفور والمساليت. أنظر الجدول في (Hassan, et al 2008 p 319)
- ويلاحظ أن السودانيين الذين تتضمن جيناته السلالات A وB يتحدثون اللغات الثلاث المنتشرة في السودان. (الجدولين 3 و4) وهذه هي اللغات الثلاث الكبرى المنتشرة في كل القارة الافريقية. واللغة الآسيوية الافريقية تتضمن المجموعة السامية التي تنتمي إليها اللغة العربية. والرموز في الجدولين: ن ص تعني اللغة النيلية الصحراوي و ن ك تعني اللغة النيجر كنغولية والمعروفة أيضاً باسم النيجر كردفانية، و ا ف ر س تعني اللغة الافريقية الآسيوية. ومتحدثي اللغة النيلية الصحراوية الذين تم فحصهم يشملون القبائل النيلية في جنوب السودان وقبائل الفور والمساليت والبرقو وبعض نوبة كردفان. ومتحدثي اللغة الافريقية الآسيوية يشملون العرب والبجة والأقباط والهوسا. ومتحدثي النيجر كردفانية يشملون الفلاني وبعض نوبة كردفان.
- ترتفع نسب السلالتين A و B بين متكلمي الأسرة النيلية الصحراوية كما في قبائل الفور ونوبة كردفان والبرقو والمساليت والشلك، وتقل نسبة انتشارهما بين متحدثي الأسرة الافريقية الآسيوية كما عند الجعليين والبجة. كما يلاحظ انتشار السلالة A بين المجموعة التي خضعت للفحص أكثر من انتشار السلالة B. فالسلالتان الافريقيتان الأقدم يتواجدان في كل أنحاء السودان في شماله وجنوبه وشرقه وغربه. وقد أوضحنا في الموضوع السابق (رقم 7) أن السلالتين A و Bينحصر انتشارهما في القارة الافريقية ولا يتواجدان إلا نادرا خارجها، ولكن انتشرت فروعهما في كل أنحاء العالم. فسكان السودان - بناءً على ما تم فحصه – يدخل في تكوينهم السلالي جينات السلالات المكونة لسكان العالم.
جدول رقم 3 يبن السلالة A
الشعب
نوبة
كردفان
برقو سودان
فور
مساليت
فلاني
جعليين
بجة
شلك
أمازيغ
أمهرا
اثيوبيا
العدد
16
16
16
16
18
50
42
16
64
14
النسبة %
46
35
31
19
12
3
2
46
3
16
اللغة
ن ص و ن ك
ن ص
ن ص
ن ص
ن ك
ا ف ر س
ا ف ر س
ن ص
ا ف ر س
ا ف ر س
المصدر: جمعت مادة الجدول من Eyoab I Gebremeskel and Muntaser E Ibrahim (2014) p. 2015
جدول رقم 4 السلالة B
الشعب
فلاني
هوسا
أقباط سودان
نوبة كردفان
شلك
اثيوبيون
العدد
6
5
5
5
5
7
النسبة %
18
16
15
14
27
10
اللغة
ن ك
ا ف ر س
ا ف ر س
ن ص و ن ك
ن ص
ا ف ر س
المصدر: جمعت مادة الجدول من Hassan Y. Hisham et al 20008; https://www.isogg
السلالة E
أغلب التنوع السلالي الحالي في قارة افريقية يتمثل في السلالة الكبرى E التي يعتقد أنها نشأت بين نحو 32 -22 ألف سنة مضت في المنطقة الواقعة بين البحر الأحمر وبحيرة تشاد. (Gebremeskel and Muntaser E. Ibrahim, p 1387) وتتفرع السلالة E إلى عدد كبير من الفروع مثل السلالات: E-M43 وE-m2 وE-M215 وE-M33 وE-M78والسلالات E1 وE2 وE3 وE3a وE-3b وE-3b1، وتتفرع أغلب هذه السلالات إلى فروع تندرج تحتها أقسام كثيرة. وسنلاحظ أن كل هذه السلالات تقريباً تتواجد في السودان.
- السلالة E-M33 منحصراً بدرجة كبيرة بين الهوسا والفلاني Hassan, 2008, p 4
- السلالة E-M2 يقتصر وجوده بين الهوسا فقط Hassan, 2008, p 4
- السلالة E-M215 منتشرة بين متكلمي الأسرة النيلية الصحراوية أكثر من متكلمي الافريقية الآسيوية. Hassn, 2008, p 4
- السلالة E-M78 سجلت أكبر النسب في فروع السلالة E ومنشرة بدرجة أكبر بين المساليت والفور. يعتقد أن E-M78 نشأت في شرق افريقيا. Hassan, 2008, p 4
- السلالة E-V12 منشرة بصورة واسعة في السودان بلغت نسبتها 19.3%، السلالتان E-V12 وE-V22 المنتشرتان في شمال افريقية ربما دخلتا السودان هنالك بين 8 – 6 ألف سنة مضت. Hassan, 2008, p 4
- السلالة E-V22 يعتقد أن أصلها شمال شرق افريقيا، أكثر انتشاراً بين الفلاني، ولكنها منتشرة أيضاً بين متحدثي اللغة النيلية الصحراوية وبلعت نسبتها 27.2%. Hassan 2008 p 3. والسلالة E-V32 وهي الفرع الأكثر انتشاراً في السودان وبخاصة بين سكان غرب السودان وبين البجة تصل نسبتها 51.8% Cruciani, 2007, p 1301 وتمثل السلالة E-M78 وفرعها E-V32 أعلى نسب لهما بين المساليت ربما نتج ذلك عن قرب منطقتهم من أصل هذه السلالة.
- السلالة E1 وجدت بنسب قليلة بين الفلاني والهوسا. أنظر الجدول في (Hassan, et al 2008 p 319)
- السلالة E3 توجد في مصر والسودان (Winters 2011)
- السلالة E3a وجدت بنسبة قليلة بين الهوسا. أنظر الجدول في (Hassan, et al 2008 p 319)
- E3b وجدت بين البرقو والشلك نوبة الشمال ونوبة كردفان والبجة والأقباط. وجاءت أعلا نسبها بين البرقو حيث بلغت 38% وبلغت 17% بين البجة وبنسب أقل في باقي المجموعات. ويلاحظ أن هذه السلالة بلغت بين الأتراك في تركيا 12%. أنظر الجدول في (Hassan, et al 2008 p 319)
- السلالة E1b1b (E3b) تعرف M-215 تنتشر في السودان بين متكلمي اللغات النيلية الصحراوية europedia.com
- E3b1 وجدت بين كل المجموعات الخمسة عشرة التي تم تحليلها وهي الدينكا والشلك والنوير والعركيين والمسيرية والجعليين والبجة والأقباط والهوسا والفلاني ونوبة الشمال ونوبة كردفان والفور والمساليت والبرقو. وبلغت أعلى نسبها بين المساليت حيث بلغت 72% وبلغت 59% بين الفور و45% بين البجة و35% بين الفلاني و25% بين نوبة كردفان. ومنتشرة بنسب أقل في المجموعات الأخرى. ويلاحظ أنها توجد بنسبة قليلة بين الأتراك في تركيا. أنظر الجدول في (Hassan, et al 2008 p 319)
انتشار السلالة E خارج افريقيا
- وتمثل السلالة E بفروعها المتعددة أعلى نسبة في العينات التي تم تحليلها إذ بلغت 34.4% من مجموع السلالات الجينية الثمانية التي رُصدت بين السودانيين كما في الجدل رقم 2. وقد رأينا في موضوعنا السابق (رقم 7) أن السلالة E منتشرة بصورة واسعة في افريقيا حتى إننا وصفناها بقبيلة افريقيا الكبرى. وفي نفس الوقت انتشرت أيضاً بفروعها خرج افريقيا في الشرق الأوسط وجنوب شرق أوربا، وبخاصة السلة E3b التي ساهمة وفروعها في تكوين المجتمعات المبكرة في تلك المناطق في العصر الحجري الحديث، كما اختلطت مع السلالة J2 في غرب البحر المتوسط. وتمثل السلالة E3a نحو 60% من جينات الأفارقة الأمريكان و بين 58 – 62 % من القوقازيون Caucasians في أمريكا. ((Cruciani, et al, 2004, p1014. السلالة E-V13 المتفرعة من السلالة E-M78 تلقي الضوء على الانتشار في جنوب شرق أوربا في عصر البرونز. Cruciani, 2007, p 1300))
السلالة J
- تناولنا السلالة J بشيء من التفصيل في موضوعنا السابق (رقم 7) وذكرنا أنها نشأت في الشرق الأوسط قبل نحو 30 ألف سنة. وفرعيها J1 وJ2. وقد انتشرت السلالة J2 في أوربا وأواسط آسيا وإيران. والسلالة J1 هي السلالة التي ينتمي إليها العرب. ووضحنا أن علم السلالات الجينية أثبت أن العرب بشتى قبائلهم يندرجون تحت سلالات جينية مختلفة، وأشهر السلالات الجينية التي ظهرت فيها سلالات عربية أصيلة هي: T وE وJ. ويلاحظ أن السلالة E التي وصفناها بقبيلة افريقيا الكبرة داخلة في التكوين السلالي العربي. وقد أوردنا أمثلة عن نِسَب العروبة في بعض البلدان الغربية حيث جاءت في المملكة العربية السعودية 58% وفي ليبيا 39.5% وفي الجزائر 22.5% وفي الصحراء الغربية 22.2% وفي تونس 15.45% وفي مراكش 14.55%.
- وقد جاءت نتيجة تحليل السلالة J بين السودانيين كما جاءت عند ((Hassan, et al 2008 p 319
- J2 وجدت بين نوبة الشمال والأقباط والبجة والجعليين بنسب قليلة جداً.
- J1 وجدت بين المساليت والفور نوبة الشمال والأقباط والبجة والجعليين والمسيرية والعركيين. وقد جاءت أعلى نسبها بين العركيين إذ بلغت 66.6% وبلغت 43 بين المسيرية و41 بين نوبة الشمال و39 بين الأقباط و36% بين البجة والجعليين وبنسب أقل بين المساليت والفور. وتنتشر السلالة J1 بين متحدثي اللغات الافريقية الآسيوية أكثر من انتشارها بين متكلمي اللغات النيلية الصحراوية. ويلاحظ أيضاً أن نسبة السلالة J1 بلغت بين الأتراك في تركيا 27%.
- يلاحظ نسبة J1 العالية عند العركيين، ومن المعروف أن قبيلة العركيين قبيلة كبيرة وينتشر منتسبوها في أنحاء متفرقة من الوطن. ووفقاً للموروث الشعبي والروايات الشفاهية فأن القبيلة تنتسب إلى جهينة، وأغلب العركيين الآن ينتسبون إلى السيد مقبل الذي ينتسب إلى الحسين بن على بن أبي طالب والذي حضر من المغرب كما تقول الروايات في القرن 16م, وربما كانت العينة المأخوذة من هذه القبيلة من سلالة هذا الرجل.
- كما يلاحظ أن قبيلة الشايقية لم يظهر لها ممثلون في هذه الفحوصات، وأقول ذلك لأنني أنتسب إليها. ووفقاً لروايات الأسرة فإنني أنتسب أُمّاً وأباً إلى فرع العونية من الشايقية. وقد أجريت التحليل الذي أوضح انتمائي جينياً بأكثر من 90% إلى شرق افريقيا.
السلالة R
- يبدو أنها نشأت في جنوب شرق آسيا في فترة الذروة الجليدية نحو 18 ألف سنة مضت. وتنتشر في كل افريقيا، (https://www.isogg; Winters, 2011, p743) وفروعها التي تتواجد في السودان هي:
- السلالة R1 وجدت بين الفلاني والجعليين (Hassan, 2008, p 2) R1*-M173 توجد في مصر والسودان. 34% ممن يحملون الكروموزوم R1*-M173 في افريقيا يتحدثون لغات تنتمي للأسرة النيجر كردفانية. ووجود السلالة R1-M173 والسلالة E-V22 بين الفلاني يشير إلى اختلاطهم بسكان شمال شرق افريقيا، ورغم أن لغة الفلاني تنتمي للأسرة النيجر كردفانية المنتشرة في غرب افريقيا إلا أن جينات الفلاني لا ينتسبون جينيا إلى غرب افريقيا. ووجود السلالة R-M173 بنسبة عالية بين الفلاني قد تعني هجرتهم منذ وقت قصير إلى افريقيا. (Winters, 2011, p743)
- السلالة R1b وجدت بين الهوسا والمسيرية ونوبة الشمال والجعليين والعركيين والبجة والأقباط والبرقو. وتوجد أعلى نسبها بين الهوسا حيث بلغت 40.6% وبلغت 25% بين المسيرية و14% بين الجعليين. وتود بنسب أقل بين باقي المجموعات. (Hassan, 2008, p. 2) وجود نسبة عالية من السلالة R-P25 بين الهوسا اعتبر كدليل الهجرة المرتدة من آسيا إلى افريقيا جنوب الصحراء.
انتشار السلالة R خارج افريقيا
- كما وضحنا في مقالنا السابق (رقم 7) فإن المزارعين الأوربيون القدماء حملوا الجينات R1a وR1b وزرعوا الشعير الذي لم يزرع في آسيا الوسطى والشرق الأوسط إلا بعد آلاف السنين من زراعته في منطقة نبتة بلايا شمال واحة سليمة في شمال السودان. كما انتشرت هذه السلالة كثيراً في قارة آسيا وسط آسيا وغرب الصين. ولاحظ الباحثون أن مجتمع الصيد والجمع القوقازي يحملونY-Chromosome R1b and R1a . وينتمي 14% من الأفارقة الامريكان و46% من الأوربيون الأمريكان إلى السلالة R1b3.وقد كما ساهمت السلالة R-V88 في تكوين الشعبين الافريقي والاوربي القدماء.
Myres, p 95; researchgate.net; Winters, 2011, p.743 and 2018, p 1; Hay, Maciamo 2018)
السلالة I
وجدت بنسب قليلة بين الجعليين وبنسبة أقل بين الأقباط. (Hassan, et al 2008 p. 319) وقد وضحنا في موضوعنا السابق (رقم 7) انتشار هذه السلالة في أوربا. وأغلب الأوربيون الأمريكان ينتمون للسلالتين I وR وينتسب إليها أكثر من 30% من الاسكندنافيين وشمال البلقان.
السلالة F
وجدت بنسب قليلة بين نوبة الشمال والجعليين والمسيرية والعركيين. (Hassan, et al 2008 p 319) وتنتشر بصورة واسعة في قارة آسيا.
السلالة K
وجدت بنسب قليلة بين الأقباط والجعليين (Hassan, et al 2008 p 319) السلالة K-M9 منحصرة في الهوسا وبنسبة قليلة بين الجعليين ولا توجد بين متكلمي الأسرتين النيلية الصحراوية والنيجر كردفانية. السلالة K منشرة في سلالتين L وT السلالات K وK1 to K5 منتشرة في كل أنحاء العالم. (htps://familypedia.wikia.org/wiki/haplogroup_k-m9
***********
وهكذا – ومن خلال العينة التي تم فحصها - يتضح التنوع السلالي للسودانيين، إذ يرتبطون بالسلالتين المؤسستين لسكان العالم A وB. ويرتبط السودانيون من خلال السلالة E -والتي وجدت عند كل العينات التي خضعت للفحص- بالسلالات المبكرة التي أسست الحضارات في الشرق الأوسط وجنوب أوربا وبكثير من الشعوب الحالية في أوربا وآسيا. ولا يرتبط السودانيون الذين يحملون جينات السلالة J1 بالعرب فقط، بل يرتبطون باليهود الكوهينم المنحدرون من سلالة هارون والذين تصل نسبة J1 بينهم كما ذكرنا في موضوعنا السابق (رقم 7) إلى 81%. ويرتبطون كذلك ببعض شعوب القوقاز والأتراك وأوربا. ففي الجدول رقم 5. يتضح وجود السلالة J بفرعيها في هولندا وبلجيكا ولكسمبورج.
وربطت نتائج السلالة R1 الفلاني والجعليين كما في الجدول رقم 5. بصلة القرابة الجينية بالهولنديين والبلجيكيين وسكان لكسمبورج، كما وضحت نتائج السلالة R1b أيضاً البرقو ونوبة الشمال والهوسا والأقباط والبجة والجعليين والمسيرية والعركيين بصلة القرابة الجينية بالهولنديين والبلجيكيين وسكان لكسمبورج (الجدول رقم 5) وربطت نتائج السلالة I الجعليين والأقباط أيضاً بصلة القرابة الجينية بالهولنديين والبلجيكيين وسكان لكسمبورج. (الجدول رقم 5) وهذا الجدول رقم 5. أوردناه كمثال لصلة القرابة بين سكان السودان وبعض سكان أوربا. فصلة القرابة بين سكان السودان بناءً على العينة التي تم فحصها (8 سلالات) وبين سكان العالم (20 سلالة) تصل إلى 40%.
جدول رقم 5 بعض سلالات سكان هولندا وبلجيكا ولكسمبورج
J1
J2
R1b1b
R1b
R1a
I1
الجهة
0.5
3.5
3.5
49
4
16.5
هولندا Netherlands
0.5
0.5
5.25
60.25
5.5
11.25
بلجيكا
2.5
8
5
60.5
7
2.5
لوكسمبرج
جمعت مادة الجدول من Hay, Maciamo, 2017
خاتمة
عندما بدأت في كتابة موضوعات تاريخ سكان السودان لغوياً وجينياً كان يدور في ذهني السعي لتحقيق هدفين، الأول: دفع الاختصاصيين في علم اللغات التاريخي Historical Linguistics وعلم السلالات الجينية Genetic Genealogies إلى المزيد من الاهتمام والكتابة في هذين المجالين. والهدف الثاني: المحاولة عبر ما أكتب تقديم الحد الأدنى من المعلومات للمواطن في هذين المجالين لأهميتهما القصوى في فهم وإعادة تركيب ماضينا بصورة سليمة وصحيحة تساهم في معالجة الهشاشة والانفصام الذين نعاني منهما في هُوِيتنا وتراثنا.
ورغم عدم تخصصي في هذين المجالين إلا أنني لم أواجه صعوبة شديدة في البحث في علم اللغة التاريخي بقدر الصعوبة التي واجهتها في البحث في علم السلالات الجينية. وقد فكرت أكثر من مرة في التوقف عن البحث في علم الجينات الوراثية وترك ذلك لذوي الاختصاص، لكنني رأيت أن ما أكتبه هو مجرد مقدمات تعريفية عامة لو صاحبها بعض الخلل أو القصور يقوم ذوي الاختصاص بالتصويب المطلوب، وقد يكون في ذلك المزيد من المساهمة والكتابة وهو المطلوب.
ولما كانت أكبر المشاكل التي تواجهها هويتنا ك "سودانيين" هي: "التعرف السليم المبني على الأسس العلمية لأصول سكان السودان والعلاقات بينهم" فإن علمَيْ اللغات التاريخي والسلالات الجينية قد ساهما مساهمة كبيرة في معالجة هذا القصور. ومن هنا تأتي ضرورة المزيد من الاهتمام والبحث في هذين العلمين.
فعلى سبيل المثال توصل البحث في علم اللغات التاريخي إلى الأصول المشتركة لأغلب اللغات السودانية الحالية في مختلف أنحاء السودان. ومن جانب آخر أصبحت نتائج أبحاث علم السلالات الجينية تحل محل النظريات القديمة فيما يتعلق بأصول الشعوب مثل الأصول السامية والحامية والزنجية. فقد أصبح تصنيف شعوب العالم حاليا يعتمد على علم السلالات الجينية. وما نصبوا إليه هو أن تعالج نتائج أبحاث هذا العلم ما يسود في مجتمعنا من عصبيات وقبليات وما يسيطر على مفاهيمنا من أشجار نسب تأسس عليها وعينا القومي بأصولنا.
ومن هنا تأتي أهمية العمل على تنفيذ مشروع الدراسة الجينية لكل سكان السودان للتعرف على أصولهم بمنهج سليم، والتعرف على صلة القرابة بينهم، ومن جانب آخر ضرورة دراسة اللغات السودانية الحالية للتعرف على صلة القرابة بينها.
المراجع
- Babiker, M. A. Hiba et al (2011) "Genetic Variation and Population Structure of Sudanese Population as Indicated by 15 Identifier Sequence-tagged repeat (STR) Loci" Investigative Genetics, 2:12
- Cruciani, Fulvio et al, (2004) "Phylogeographic Analysis of Haplogroupe E3b (E-M215) Y Chromosomes Reveals Multiple Migratory Events Within and Out Of Africa" American Journal of Human Genetics, 4:1014–1022.
- Cruciani, Fulvio et al (2007) "Tracing Past Human Male Movements in Northern/Eastern Africa and Western Eurasia: New Clues from Y-Chromosomal Haplogroups E-M78 and J-M12" Molecular Biology and Evolution 24(6): 1300-11. July
- Gebremeskel, Eyoab I and Muntaser E Ibrahim, (2014) "Y-chromosome E haplogroups: their distribution and implication to the origin of Afro-Asiatic languages and pastoralism" European Journal of Human Genetics 22, 1387–1392
- Hassan, Hisham Yousif; Muntaser Eltayeb, (2009-07) "Genetic Patterns of Y-chromosome and Mitochondrial DNA Variation, with Implications to the Peopling of the Sudan" http://khartoumspace.uofk.edu/handle/123456789/6376
- Hassan, Hisham Yousif "Genetic Pattern of Y-Chromosome and Mitochondrial DNA Variation, with implications of Peopling of the Sudan" Thesis Submitted for the Fulfilment of Requirement for Philosophy Degree of Science in Molecular Biology, University of Khartoum.
- Hassan, et al ""Y-Chromosome Variation among Sudanese: Restricted Gene flow, concordance with Language, Geography and History" American Journal of Physical Anthropology. 137:316-326 (2008).
- Hay, Maciamo (May 2018)"Haplogroupe B1b1b" europedia.com
- Hay, Maciamo (2017) "Genetic History of the Benelux and France" https://www.eupedia.com/europe/benelux_france_dna_profect.shtml
- Seielstad1, Mark, et al.(1999) "A View of Modern Human Origins from Y Chromosome Microsatellite Variation" http://genome.cshlp.org/content/9/6/558.full.
- Winters, Clyde (2011) "Nubian Origin Niger-Congo Languages" http://bafsudralam.blogspot.com/2011/07/nubian-origin-niger-congo-languages.html
- Witas, Henryk W. and Przemystaw, (2004) "Mitochondrial DNA and Human Evolution: A Review" Prezglad Anthropologiczny-Anthropological Review, Vol. 67, p 100-101.
- Underhill, Peter A. and Toomas Kivisild, "Use of Y-Chromosome and Mitochondrial DNA Population Structure in Tracing Human Migration" Annual Review Genetic, 2007: 41, 542-543.
- https://www.isogg.org
- htps://familypedia.wikia.org/wiki/haplogroup_k-m9
- htps://europedia.com
- https://haplomaps.com/haplogroup-a1b1


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.