تنبيه لأصحاب المعاشات المصرية    د.فيصل القاسم : شرق أوسط جديد بقيادة روسية ومباركة أمريكية وإسرائيلية    الجبهة الثورية : هيكلة الجيش والاجهزة الامنية حديث سابق لأوانه    محمد الفكي : لدينا معلومات انهم يحشدون الخيالة بغرب كردفان    ولاية الخرطوم: تدوين بلاغ ضد مطاحن مشهورة بتُهمة تهريب الدقيق    الدقير : لن تقوم قائمة لدكتاتورية مرة أخرى في هذه البلاد    منتخبنا الوطني يرفع نسق التحضيرات لمواجهة الاريتري    الهلال يفاوض فيلود بعد اقالته من الشبيبة    الهلال يدخل معسكرا مقفولا تأهبا لبلانتيوم    الغرامة لتاجر يهرب الوقود    مصرع ثلاثة نساء واصابة رجلين في حادث مروري بالباقير    حميتي قائد الأسطول والبرهان خطوات تنظيم مكانك سر .. بقلم .. طه احمد ابو القاسم    يا طالع الشجرة ... بقلم: زيغمار هيلِّيلسون .. ترجمة: د. مبارك مجذوب الشريف    وابتسم الأستاذ محمود محمد طه فى وجه الموت .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان/قاضى سابق    بالواضح ما بالدس جهاز "المغتربين "يسقط بس" .. بقلم: عثمان عابدين    خبز الفنادك .. بقلم: بروفسور مجدي محمود    حاجة فيك تقطع نفس خيل القصايد يا مصطفي .. بقلم: صلاح الباشا/الخرطوم    الدمبلاب يدبر انقلابا علي حکومة الثورة .. بقلم: بولس کوکو کودي/امريکا    ثناءات على أيقاعات كتاب: "صقور وحمائم الصراع المسلح في السودان" .. بقلم: د. سعاد الحاج موسي    قرار لوزير الصناعة بتشكيل لجنة لرقابة وتوزيع الدقيق وحصر المخابز بالعاصمة والولايات    تفاصيل محاكمة (6) متهمين من بينهم طالبتان بترويج المخدرات    الجيش السوري يتقدم في إدلب والسفارة الأمريكية تهدد    ارتفاع في أسعار المشروبات الغازية    شقيق أمير قطر مغردا: الدوحة تقود المنطقة إلى السلام    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    السادة ما قال إلا الحق .. بقلم: كمال الهِدي    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    تورط الغرفة في بيع سجلات تجارية للأجانب بسوق ليبيا    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    وزير المالية: اختلال كبير في الموازنة بسبب استمرار الدعم    نظرة "تاصيلية" في مآلات الإسلاميين .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    جريمة قتل البجاوى جريمة غير مسبوقة .. وضحت نواياهم السيئة للسكان الأصليين (1) .. بقلم: عمر طاهر ابوآمنه    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    شقيق الشهيد أحمد الخير: نحن قُوْلَنا واحد "قصاص بس"    إيران تتوعد بالثأر لمقتل سليماني    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو وزارة التربية للتوعية بخطر نقص "اليود"    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسباط الجنوب .. مجوعات مسلحة فقدت الإنتماء
نشر في سودان سفاري يوم 30 - 12 - 2014

وتحدث سلفاكير في الاجتماع عن ضرورة وجود وكالة أمنية قوية وبحسب الموقع فإن القادة قد اتفقوا على تسمية الجسم الجديد بالأمن الداخلي على أن يكون فرعاً من فروع جهاز الأمن والمخابرات الوطني في جنوب السودان.
على أن يعمل بشكل وثيق مع وزارة الداخلية لتحطيم ما أسموه بالانشقاقات الداخلية في الجيش والحزب في مهدها وقد كلف الرئيس سلفاكير الجنرال بول مالونق أوان رئيس هيئة الأركان بالجيش الشعبي بالتصدي إلى التمرد والتعامل مع المهددات الخارجية كما أوكل إليه العمل مع عدد قليل من ضباط الجيش الأوغندي لم يكشف عن أسمائهم وأمره بعدم النوم حتى يسحق التمرد تماماً.
وكشف الاجتماع أن حكومة الجنوب قررت عدم قبولها بالسلام إلا إذا وافق المتمردون على اقتراحات جوبا واقتنعوا بان مطالبهم غير مقبولة.
وفي حال عدم موافقتهم على مقترحات جوبا فإن الخيار الوحيد إلحاق الهزيمة بالمتمردين.
إقالات سياسية
أقال حاكم ولاية شرق بحر الغزال زكريا حسن كل من محافظ محافظة واو "انجلو تعبان" ومحافظ محافظة راجا "حسن جلاب" ومحافظ محافظة نهر الجور "جون اروب" إضافة إلى عمدة مدينة واو "اركانغيلو اربان" وعين بدلاً عنهم سايمون اثيوا" كمحافظ جديد لمحافظة نهر الجور وجيمس بنجامين" محافظاً لراجا و "إيليا كاميلو" محافظاً لمحافظة واو حيث كان الرجل يشغل منصب وزير الشباب سابقاً كما عين "ليفو بوهارا" والذي شغل منصب مستشار حاكم ولاية بحر الغزال سابقاً رئيساً لبلدية واو كما قام بتقسيم وزارة الشباب والثقافة والرياضة إلى وزارة شئون المرأة والطفل والرعاية الاجتماعية ووزارة التنمية ولم يذكر زكريا الأسباب التي دفعته لاتخاذ هذه التغييرات بالرغم من إن المحللين السياسيين قد عزوا ذلك إلى موجة التمرد التي شملت الولاية وحرص جوبا على قمعه قبل أن يتمدد ويصل إلى تنسيق مع التمرد بقيادة مشار وكان زكريا قد نفي في وقت سابق لذات المصدر تورط أعضاء في حكومته بدعم أو الانضمام إلى المتمردين في الاستوائية بقيادة مارتن أكيني والذي يسعي وبحسب زعمه إلى فصل ولاية الاستوائية من دولة الجنوب وإنشاء دولة النيل الخاصة بالاستوائيين.
اقتتال قبلي
قتل ما لا يقل عن 56 شخص وجرح 31 شخص آخرين في صراعات عرقية بين عشيرتي "كوك أواك" و "كوك أكير" بقرية "بانواك" بمحافظة تويك الشرقية بولاية البحيرات بدولة الجنوب أمس وقال مسؤول رفيع بالجيش الشعبي لسودان تربيون أمس أن خمسة من أعضاء الجيش الشعبي لقوا حتفهم أثناء اشتباك مسلح مع مجموعة الشباب المسلحين التابعة للمتمردين بقيادة مشار في وقت لم تحدد فيه بعد الخسائر من قبل المتمردين وبحسب المصدر فإن اشتباكات قبلية بين قبائل "ثوني وثوياك" قد أدت إلى مقتل ما يزيد عن 70 شخص وجرح آخرين في وقت تؤكد فيه الشرطة أن عدد ألقتلي في هذه الاشتباكات يزيد عن التقديرات التي أعلنت بكثير بعد أن أشتبك الجانبان في دائرة قتل من أجل الثأر منذ أغسطس الماضي.
معارك وشيكة:
حذرت مجموعة الأزمات الدولية من ازدياد حدة القتال بدولة الجنوب خلال الأسابيع القادمة وحثت المجموعة في تقرير قدمته إلى "الإيقاد" حثتها على إشراك جميع المجموعات المسلحة المشاركة في القتال الحالي وقالت في التقرير حصلت سودان تربيون على نسخة منه أمس أن الخليط المتفجر من المعارضة السياسية المسلحة والمليشيات العرقية العنيفة والنظام السياسي المختل السبب المباشر في اندلاع العنف بدولة الجنوب وقالت المجموعة إن المفاوضات لا تعكس تنوع الجماعات المسلحة ومصالحها في دولة الجنوب والمنطقة ومعظمها يتحالف رسمياً مع حكومة جوبا أو المتمردين عليها وأضافت أن الجماعات المسلحة في ولاية جونقلي تمثل رمزاً للتحديات الإقليمية والوطنية والمحلية للسلام وعليه فإن الحرب بدولة الجنوب تمثل نمطاً لا يمكن حله من خلال إشراك اثنين فقط من بين ما يزيد عن اثني عشرة مجموعة مسلحة متورطة في الصراع بغض النظر عن تلك التي لم تشارك في القتال بعد.
وأضافت أن معظم هذه الجماعات لا تقاتل من أجل السيطرة على الحكم في جوبا وإنما تقاتل من اجل مصالح على المستوى المحلي.
وأضاف التقرير أنه لا توجد ولاية مستقرة في دول الجنوب كما يتم تجويع المدنيين وتشريدهم وهو ما يمثل ضمانة لعودة الاحتراب.
وقالت المجموعة إن تركيز "الإيقاد" مع حكومة سلفاكير والمتمردين بقيادة مشار قد يقود إلى سلام نسبي على ارض الواقع بالرغم من أن للحكومة اليد العليا عسكرياً، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة القمع في جوبا ولكنه لا ينهي التمرد في الأدغال ومدن أعالي النيل الكبرى الأمر الذي يؤدي إلى خلق إقليم مضطرب.
نقلاً عن صحيفة الصيحة 2014/12/30م


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.