محتجون يغلقون جسر المنشية وأسرة الشهيد عبد المجيد تحذّر الحكومة    النقد الدولي: رفع السودان من قائمة الارهاب خطوة لتخفيف أعباء الديون    عبدالله النفيسي: السودان سيصبح قاعدة أمريكية في أفريقيا.. وصحفي: ماذا عن تركيا وقطر؟    "370" مليون دولار منحة من البنك الدولي للسودان    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان حول بشريات رفع العقوبات الامريكية و نذر التطبيع مع اسرائيل    رسميًا.. المريخ يضم مهاجم الأولمبي السوداني    الهلال والمريخ يصطدمان في ديربي حسم الدوري    نتنياهو: اتفاق السودان تحول هائل .. في 67 تبنت الخرطوم اللاءات الثلاث واليوم تقول نعم للتطبيع    هل النظام السياسي الأمريكي ديمقراطي ؟ .. بقلم: معتصم أقرع    قبل الطبع: شركات للامن والوطني تعمل بأرباحها .. بقلم: د. كمال الشريف    الاقتصاد التشاركي ودوره في التنمية الاقتصادية .. بقلم: الدكتور: عادل عبد العزيز حامد    الاختصاصي د. عبد الرحمن الزاكي: وكان القرشي صديقنا الأول!.    مجموعة تسطو على مكتب عضو بلجنة إزالة التمكين    توثيق وملامح من أناشيد الأكتوبريات .. بقلم: صلاح الباشا    د. أشراقة مصطفي أبنة كوستي والدانوب يعرفها .. بقلم: عواطف عبداللطيف    التطبيع طريق المذلة وصفقة خاسرة .. بقلم: د. محمد علي طه الكوستاوي    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل تدعم واشنطن الربيع العربي؟
نشر في سودانيات يوم 06 - 11 - 2011

تساءلت مجلة نيوزويك الأميركية بشأن مدى استمرار ما أسمته الربيع العربي، وقالت إن الطغاة يتساقطون والانتخابات قد بدأت، وأضافت بالتساؤل عن مدى استعداد الولايات المتحدة لدعم الحريات مرة أخرى في الساحات العربية، أم أن الخريف العربي قد بدأ؟
وأشارت نيوزويك إلى أن المواطن التونسي محمد بوعزيزي أشعل النار بنفسه في ديسمبر/كانون الأول الماضي ليتسبب -والقول للمجلة- بالإطاحة بثلاثة من الرؤساء العرب الأقوياء، الذين كانوا يبدون مخلدين ولا يمكن تحريك عروشهم، ولكن جذوة الثورات تبدو وكأنها آخذة في الخمود والتراجع، حسب المجلة التي تتساءل هل هو الخريف العربي؟
وقالت إن الربيع العربي المتحمس ترك تداعيات في أنحاء مختلفة حول العالم وأدخل البهجة إلى قلوب الغرب وأثار فيهم الإعجاب إلى درجة الحسد، مشيرة إلى احتجاجات "احتلوا وول ستريت" في نيويورك والحركات الشبابية الاحتجاجية الأخرى في مئات الولايات المتحدة والمدن الأوروبية الأخرى.
وأضافت أن الربيع العربي ألهم الشباب حول العالم وخاصة في الولايات المتحدة، مما جعل الفترة تكون حقبة الشباب الذي يقود ثورات من أجل الحرية والديمقراطية لشعوب بأكملها، بعد أن ظن الناس -وحتى الخبراء منهم- أن الاستبداد هو الطريقة الطبيعية للحياة.
تحديد الموقف
وأما إذا استمر الربيع العربي بلا هوادة فإن الولايات المتحدة قد تواجه معضلة، إذ بدت إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما غير قادرة على تحديد موقفها من الثورات الشعبية التي انتشرت في الساحات العربية كالنار في الهشيم في الوقت المناسب.
فلم يكن الموقف الأميركي واضحا في ما إذا كان مؤيدا لاستمرار الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك في الحكم أم مؤيدا للثورة ضده والإطاحة بنظامه، فكانت واشنطن –والقول لنيوزويك- دائما خلف الأخبار.
ثم عدل أوباما من موقفه بشأن الربيع العربي، فوضع ثقل الولايات المتحدة في حملة عسكرية ضد نظام العقيد الليبي الراحل معمر القذافي، مما أدى إلى خلاص الشعوب المنادية بالحرية من أحد طغاتها، ولكن هل يستمر الدعم الأميركي للربيع العربي في ظل مناداة الشعوب العربية بالحرية والديمقراطية؟
إسقاط النظام
كما أشارت نيوزويك إلى اللافتات التي يرفعها المتظاهرون في سوريا والمطالبون بإسقاط نظام الرئيس السوري بشار الأسد، وأوضحت أن المتظاهرين رحبوا بنبأ "موت القذافي وبأن الأسد سيكون هو التالي"، وأن المتظاهرين في كل من سوريا واليمن يدعون الجيش الأميركي إلى ضرورة التدخل لإنقاذ وحماية المدنيين في كلا البلدين.
وقالت نيوزويك إنه يبدو أن المتظاهرين السوريين لا يهابون الموت، مشيرة إلى أن نظام الأسد يتخذ –وبكل وضوح- من قتله المدنيين وسيلة للسيطرة على البلاد.
وفي حين أشارت إلى ما وصفته بصعود الإسلاميين في تونس وليبيا إلى السلطة، و إلى ما أسمته تمسك المجلس العسكري الأعلى بالسلطة في مصر حتى اللحظة، قالت إن العرب حديثو عهد بممارسة الديمقراطية، وإنه لا يوجد أي سبب يمنع من الابتهاج بثوراتهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.