(الفاو): ندعم جُهُود الحكومة في إجراء المسوحات الوبائية    مدرسةأبو أيوب الأنصاري تفوز على مدرسةنور المعارف في البطولةالمدرسيةالأفريقية    الأولمبية تحفز المنتخبات معنويا في ختام المشاركات الفردية    الهلال في الميدان..!    ولايةالخرطوم والسكة الحديد تتفقان على تطوير قطار النقل والموصلات    وزيرة الحكم الاتحادي تعقد اجتماعاً في الوزارة تُؤكِّد فيه على تقديم استقالتها وتوضح الأسباب    سعر الدولار في السودان اليوم الإثنين 15 أغسطس 2022 .. السوق الموازي    البرهان يُسلِّم (45) عربة للضباط و(113) ركشة لضباط الصف والجنود مُصابي العمليات الحربية    الفرقة (16) مشاة تحتفل بعيد الجيش    شاهد بالفيديو.. خبيرة تجميل تكشف كواليس عن المذيعة تسابيح خاطر حدثت داخل المركز: (تسابيح لا تستطيع التوقف عن الكلام حتى بعد أن أضع لها "الروج" ) والمذيعة ترد بتدوينة خاصة    شاهد بالفيديو.. أول حفل للمطربه عائشه الجبل بعد عودة قانون النظام العام.. تغني بالحجاب وتردد أشهر الأغنيات السودانية وأكثرها احتراماً وساخرون: (الشعب السوداني ما بجي إلا بالسوط)    شاهد بالفيديو.. فنانة سودانية تصرخ خلال حفل حاشد (اوووب علي قالوا النظام العام رجع…النصيحة رجع الوجع) وساخرون يشمتون فيها (رجع للزيك ديل)    الصحة الخرطوم توجه بعدم الإعلان عن الأدوية والنباتات العشبية    استعدادا للبطولة العربية.. منتخب الناشئين يتدرب بملعب وادي النيل    تحديثات جديدة من غوغل على نتائج البحث.. تعرف على تفاصيلها    المجلس الأعلي للبيئة: إيجاد حلول عاجلة للمشاكل البيئية بالنيل الأبيض    اجازة تقرير اداء النصف الاول لحكومة ولاية كسلا    بعد إضرابٍ دام"15″ يومًا..انسياب حركة الصادر والوارد ب"أرقين واشكيت"    أسعار مواد البناء والكهرباء بسوق السجانة اليوم الاثنين 15 أغسطس 2022م    الارصاد: سحب ركامية ممطرة بعدد من الولايات    مريم الصادق تكشف عن قرب التوصل إلى اتفاق سياسي    سناء حمد ل(إبراهيم الشيخ): جميعنا بحاجة لتقديم التنازلات    الأهلي شندي يفجر مفاجأة بضم بويا    علاج جيني جديد قد يمنع فقدان السمع الوراثي    نجاح تجربة رائدة لزرع قرنية مصنوعة من جلد الخنزير    وفد جديد من الكونغرس يزور تايوان    فلوران في الخرطوم والهلال يستقبل 3 أجانب    بثينة دينار تغادر الوزارة رسمياً    اندية القضارف تواصل دعم صفوفها بنجوم التسجيلات    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأثنين" 15 أغسطس 2022    الإجابة(no) عارفين ليه..؟؟    القبض على شبكة إجرامية متخصصة في ترويج الحبوب المخدرة (ترامادول)    الشرطة تسترد طفلة مختطفة بعد بيعها ب(50) ألف جنيه    الوليد بن طلال استثمر 500 مليون دولار في روسيا تزامنا مع بدء العملية العسكرية    تحذير لمستخدمي فيسبوك وإنستغرام.. هذه مصيدة لكشف بياناتكم    مطارنا الفضيحة    إنطلاق ورشة تدريب المهندسين الطبيين لمراكز غسيل الكلى    شبيه لمصطفى سيدأحمد يتملك حوالي "1200" شريط كاسيت للراحل    صلاح الدين عووضة يكتب : وأنا!!    القبض على مجموعة مسلحة متهمة بسرقة منازل المواطنين بالخرطوم    فائدة مذهلة لصعود الدرج بدلًا من استخدام المصعد!    ضبط كميات كبيرة من الخمور المعدة للبيع بمروي    الانتباهة: تفاصيل أخطر عملية نهب مسلّح بالخرطوم    محامي قاتل الإعلامية شيماء جمال ينسحب من القضية    القبض على متهمين بنهب مواطن تحت تهديد السلاح الناري شمال بحري    السودان.. إعادة طفلة إلى أسرتها بعد بيعها بخمسين ألف جنيه    أم محمد.. (ولدك يمين يكفينا كلنا مغفرة)!!    الرياض تستضيف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون نوفمبر المقبل    جمعية الروائيين السودانيين تصدر صحيفتها الالكترونية    الأمطار تغمر المسرح القومي ودمار لعدد من النصوص التاريخية    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    د. توفيق حميد يكتب: هل مات أيمن الظواهري قبل قتله في أفغانستان؟    الرئيس السريلانكي السابق في تايلاند    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    الموفق من جعل له وديعة عند الله    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المؤتمر الرابع للوساطة يناقش المنظور الإنساني للوساطة خلال الأزمات


جدة 6-6-2022(يونا) (سونا) - ناقش مفكرون وخبراء في العمل الإنساني اليوم الاثنين "المنظور الإنساني للوساطة في ظل الأزمات"، وذلك في اليوم الثاني للمؤتمر الرابع لمنظمة التعاون الإسلامي حول الوساطة "تجارب وآفاق" الذي تعقده في مدينة جدة وزارة الخارجية السعودية، بالتعاون مع الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي. وأكد الأمين العام لمجمع الفقه الإسلامي الدولي الدكتور قطب مصطفى سانو أن الشرع الإسلامي الحنيف عدَّ الوساطة التي يراد بها الإصلاح بين الأطراف المتنازعة بغية إنهاء حالة الصراع من أعظم القربات، لافتاً إلى أن النصوص الشرعية من الكتاب والسنة شددت على أهمية الصلح. ودعا سانو إلى إعداد جيل كفء في فن الوساطة، أو صناعة الوساطة المنبثقة عن استحضار للبعد الإنساني، بحيث يصبح ذلك الجيل متمكناً من أدواتها ومتشبعاً من آلياتها، ومشرفاً على آدابها وضوابطها، مشدداً على ضرورة الانتقال بالوساطة من عالم الارتجال إلى عالم التخصص سعياً لحل الأزمات قبل تفاقمها. كما دعا سانو إلى بناء ثقافة اجتماعية تقوم على تعزيز الاعتدال والتعايش والاحتكام إلى العقل دون السلاح، ورفض العنف والتعصب والغلو والتطرف بجميع أشكاله ومظاهره. وقال سانو إنَّ توظيف دعاة صراع الحضارات وسائل التواصل الاجتماعي لتأجيج الفتن وإشعال الحروب والنعرات، يشكل أكبر تحد للوساطة، ولذلك فإن الحاجة تمس إلى مواجهة ذلك التوظيف بإبراز البعد الإنساني والآثار الوخيمة الكارثية المترتبة على الاحتكام إلى السلاح لحل الخلافات. وأكد أن المجمع يستشعر مسؤوليته في تنظيم الندوات الهادفة إلى تعزيز الوعي بأهمية الوساطة وبعدها الإنساني، والعمل على تصحيح المفاهيم. من جانبه أكد مستشار المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مدير إدارة الموارد والاستثمار الدكتور سامر بن عبدالله الجطيلي أهمية المنظمات الإنسانية غير الحكومية في حل النزاعات، لافتاً إلى أن هذه المنظمات أثبتت نجاحها في المشاركة في حل عدد من النزاعات. ولفت إلى أن المبرر القانوني لمشاركة المنظمات غير الحكومية في العمل لحل النزاعات هو ميثاق الأمم المتحدة الذي يعطي هذه المنظمات مسؤولية ثانوية للجهات الفاعلة غير الدول في حل الصراعات، مبيناً أن هذا الدور مهم في ظل وجود 60 بلداً حول العالم في حالة صراع أو خرجت من حالة صراع وغالبها من الدول الهشة التي لا تملك موارد المالية اللازمة وتحتاج إلى مساعدة خارجية. وتطرق الجطيلي إلى جهود المملكة العربية السعودية في مجال العمل الإنساني، مبيناً أن أنشطة مركز الملك سلمان للإغاثة تشمل جميع قطاعات العمل الإنساني بما في ذلك الأمن الإغاثي وإدارة المخيمات والإيواء والحماية والمياه والإصحاح البيئي والتغذية والخدمات اللوجستية. وأكد الجطيلي أن المركز يواصل نهج المملكة في مد يد العون للمحتاجين بغض النظر عن أي دوافع غير إنسانية، وتطبيق جميع المعايير الدولية المتبعة في البرامج الإغاثية، وضمان وصول المساعدات لمستحقيها وألا يتم استخدامها في أغراض أخرى. من جانبه تطرق رئيس الجلسة الأمين العام المساعد للشؤون الإنسانية والثقافية والاجتماعية في منظمة التعاون الإسلامي والمبعوث الخاص للأمين العام للمنظمة إلى أفغانستان السفير طارق بخيت إلى جانب من جهود المنظمة في توظيف الوساطة لحل النزاعات وتقديم المساعدات الإنسانية. وأشار بخيت في هذا الصدد إلى تجربة المنظمة في الصومال حيث قادت تحالفاً من المنظمات الإنسانية لإيصال المساعدات إلى الشعب الصومالي حتى في المناطق الواقعة خارج سيطرة الحكومة الصومالية، في جهد إنساني أثنى عليه مجلس الأمن الدولي. وأكد أن المنظمة لديها شراكات واسعة النطاق مع جميع الجهات العاملة في مجال العمل الإنساني بما في ذلك المؤسسات التابعة للأمم المتحدة. كما عرض رئيس البعثة الإقليمية للجنة الدولية للصليب الأحمر لدول مجلس التعاون الخليجي في الكويت عمر عوده جانباً من أنشطة اللجنة في الوساطة، مشيراً إلى إن العمل الإنساني المحايد والمستقل وغير المتحيّز الذي تضطلع به اللجنة الدولية في حالات النزاع المسلح والعنف الداخلي يشكل لبّ مهمتها وجزءاً أساسياً من هويتها. وأوضح أن اللجنة الدولية تعمل على إقامة حوار مع جميع الجهات الفاعلة المشاركة في حالات النزاع المسلح أو العنف الداخلي وكذلك السكان الذين يعانون من عواقبها. وتناول المدير التنفيذي للجنة الإسلامية للهلال الدولي الدكتور محمد حمد العسبلي جانباً من أنشطة اللجنة الإسلامية، ودورها في دعم جهود الوساطة لمنظمة التعاون الإسلامي. وفي مداخلة له خلال الجلسة، تطرق المدير العام لاتحاد الإذاعات الإسلامية الدكتور عمرو الليثي إلى دور الإعلام في توضيح المفاهيم المتعلقة بالوساطة والعمل الإنساني وعلاقتهما بالقيم الإسلامية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.