مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أبوبكر الشيخ : محب ل (النعيمية) و (لمة الناس)
نشر في آخر لحظة يوم 15 - 06 - 2016

صاحب رؤية إخراجية ساحرة استطاع من خلالها أن يثري الدراما السودانية بأعمال رائعة وذات أثر واضح، قدم العديد من الأعمال في هذا الموسم من رمضان، فهو مخرج المسلسل التلفزيوني الضجة الذي يعرض بقناة (النيل الأزرق)، ومخرج السلسلة الكوميدية التي تعرضها قناة الخرطوم الفضائية (نشرة نسوان)، بالإضافة إلى (جو صيني) وغيرها، الشيء الذي جعله متربعاً على عرش الإخراج الدرامي.. إنه الشاب أبو بكر الشيخ الذي التقيناه في هذه الدردشة الرمضانية
حوار : امتنان بابكر
* أولاً أحك لنا عن ذكرياتك مع أول يوم صمته في رمضان ؟
- أول يوم صمته من رمضان كنت وقتها في الصف الرابع ابتدائي، وقد أنني أرهقت في ذلك اليوم لدرجة بعيدة، ولكني بحمد الله أكملته رغم أن الأسرة وبحكم العادة تفرض علينا ونحن في سن السابعة أن نتعود على الصيام بالتدرج، نصوم في المرة الأول نصف اليوم ثم نتدرج في الصيام حتى نكمل اليوم.
* الأجواء الرمضانية عندك.. كيف تكون؟
- لمة الأسرة والأصحاب والجيران، ولمة الجيران تحديداً لأني أحب أن أتناول الإفطار في الشارع، وعادة الإفطار في الشارع والافطارات الجماعية و(لمة الناس) اعتبرها من أجمل وأكثر الأشياء التي تميز السودانيين في رمضان.
* ماذا تفضل من وجبات على المائدة الرمضانية؟
- أولاً بالنسبة للمشروبات أفضل دائماً المشروبات البلدية (العرديب القنقليز الكركدي الحلو مر)، وأما في المأكولات فأنا من أنصار عصيدة الدخن بملاح التقلية، وأحب النعيمية أيضاً وعلى السحور أفضل الرقاق.
* بعد الإفطار الى أين تكون الوجهة عادة؟
- في الغالب بعد الإفطار أتفرغ لمتابعة أعمالي التي تعرض على القنوات، وأحرص على مشاهدتها، كما أنني أيضاً محب جداً للعادات الشبابية في رمضان، اللمة في النوادي، ولعب الكرة وقبل كل هذا صلاة التراويح.
* هل سبق أن صمت رمضان خارج السودان؟
- نعم ، حدث ذلك السنة الماضية، صمت أياماً في ماليزيا وكان إحساساً صعباً جداً أن تصوم خارج السودان، وبعيداً عن الأهل والأصحاب لأنك تفتقر للأجواء التي تعطي شهر رمضان نكهته الخاصة.
* ماذا يعني لك رمضان؟
- رمضان هو شهر التوبة والغفران، مع أنه من المفترض أن نكون طيلة العام حريصين على ذكر الله وتلاوة القرآن، لكن رمضان تحديداً هو فرصة لمضاعفة هذه العبادات والمواظبة على أداء الصلاة في المسجد، هذا الى جانب اليقين أثناء الصيام، كل هذه أسباب ترفع من نسبة الروحانيات في شهر رمضان.
*ماهي أكثر الأشياء التي تفتقدها بعد انقضاء شهر رمضان؟
- من أكثر الأشياء التي افتقدها الإفطار في الشارع ولمة الجيران، وأنا أحب رمضان جداً، وأجواؤه لها وقع كبير في النفس واعتبره شهراً لمراجعة النفس وإعادة صياغة الذات وتصحيح الأخطاء.
* أبوبكر الشيخ.. ماذا عن مسلسل (وتر حساس) الذي قمت بإخراجه ويتم عرضه هذه الأيام؟
- المسلسل سبق وأن تحدثت عنه قبل عرضه، والآن نترك الحديث للمتخصصين والمشاهدين ونفس الحال ينطبق على سلسلة (نشرة نسوان).
*كلمة أخيرة:
- ألف شكر لكم ولقراء آخر لحظة وكل رمضان وأنتم بكل الخير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.