التعايشي: ملف الترتيبات الأمنية يواجه تحديات    مصدرو الماشية يرهنون المعالجة بإقالة وزير ووكيل وزارة الثروة الحيوانية    خبير: على الدولة إيقاف تصدير المواد الخام بما في ذلك المواشي    اجتماع ل"غارزيتو" مع 3 لاعبين    تفاصيل مثيرة في محاكمة متهم بتحرير شيكات مرتدة ب(26) تريليون جنيه    ربطها بارتفاع معدل الجريمة علي بلدو: مشاهدة اكوام القمامة تقود لتعكر المزاج والجريمة    انضم لراديو سوا الأمريكي المذيع شيبة الحمد يغادر إلى واشنطون    الشيوعي: الوقت الحالي مُناسبٌ لإجراء تغيير في طاقم الحكومة    الركود والكساد يضربان أسواق الخرطوم    المدير العام لأسواق المال: إجازة بورصة السلع الزراعية حماية لصغار المزارعين    اتحاد الصرافات : انتعاش كبير في تحاويل المغتربين عبر القنوات الرسمية    شاهد بالفيديو.. بعد أيام قليلة من زفافها.. الفنانة ملاذ غازي تقطع شهر العسل وتغني في حفل جماهيري ساهر بالخرطوم    حرم النور ل(السوداني): لا أخشى فشل الحفلات الجماهيرية وستكون ضربة البداية بالولايات…    بس الجوية الما عرفتوها    تصنيف الدول العربية من حيث مخاطر السفر بسبب "كورونا"    صيادلة يحذرون من خطورة فشل المنظومة الصحية بالبلاد    مجلس الوزراء يوجه باتخاذ إجراءات قانونية في مواجهة منسوبي النظام السابق    صحيفة بريطانية تروي قصة طفل قيل إنه ركل ساق صدام حسين    ارتفاع منسوب نهر النيل    ناهد قرناص تكتب: شباب ورياضة    عرض سينمائي لفيلم«هوتيل رواندا» غدا بمركز الخاتم عدلان    دعاء الزواج من شخص معين؟ أذكار وأدعية مجربة    امريكا تعلن دعمها السودان لانشاء قوات مسلحة موحدة تجمع الجيش والدعم السريع والحركات المسلحة    مدير عام الصحة يوقف دخول العناية المكثفة بمراكز العزل    وزير النفط : استهلاك الكهرباء تراجع ل 2500ميقاواط    تفاصيل دوري السوبر الإفريقي.. القمة السودانية تصارع أندية أفروعربية في البطولة    لجأت للسحر من أجل الزواج قبل 50 عامًا ثم تبت.. ماذا أفعل؟    بلاغ ضد المحلية    الدفاع المدني ولاية الخرطوم يحتوي حريق بمتاجر بالسوق االشعبي    النائب العام يوجه وكلاء النيابات بحماية الشهود    وفاة الفنانة فتحية طنطاوي    وزير الطاقة: قُطوعات الكهرباء مُستمرّة    يتسبب في مشكلات جسدية ونفسية.. نتائج سلبية للصراخ على الأطفال    انتخابات الخرطوم الفساد بالكوووووم    عضوياااااااااااااااااه    كوتش "عامر"أدوار كبيرة خلف انتصار الشرطة على الوادي    تربية الخرطوم: إعلان نتيجة الأساس غداً    المالية تلغي استثناء إعفاء مدخلات الإنتاج والسلع المستوردة من الضرائب    بأمر غارزيتو .. جمال سالم يبلغ الهلال برغبته في الرحيل    بالصور: عشرة "أسلحة" طبيعية عليك تزويد جسمك بها!    النص القطعي .. لا يحتمل تعدد التفاسير    القبض على متهمين أثناء استعدادهما لتنفيذ سرقة (9) طويلة    أحكام بالسجن والغرامة في مواجهة شبكة تروج المخدرات    اختار الزبون الخطأ.. تاجر مخدرات يعرض الكوكايين على شرطي في ثياب مدنية    رصد كورونا في "غزلان".. ومخاوف من سلالات "أكثر فتكا" تنتقل للإنسان    مصر توفر الرغيفة الواحدة بسعر 5 قروش في حين أن تكلفتها الفعلية 65 قرشا    ما هو حكم الذهاب للسحرة طلبا للعلاج؟    شاهد: صورة لشاب سوداني بصالة المغادرة بمطار الخرطوم تثير الجدل بالسوشيال ميديا ..شاهد ماذا كان يرتدي    شاهد بالفيديو: ندى القلعة تكشف عن تهديدات لها من أسرة عريس بالخرطوم وتلغي حفل الزواج    في ذكرى غزو الكويت.. هل خدع صدام حسين مبارك؟    مصر:بعد تصريح السيسي عن الخبز.. وزير التموين يكشف الخطوة القادمة    تحديد موعد النطق بالحكم في قضية مقتل طلاب على يد قوات (الدعم السريع) بالأبيض    هددوها بالقتل.. قصة حسناء دفعت ثمن إخفاق منتخب إنجلترا    "بيكسل 6".. بصمة جديدة ل "غوغل" في قطاع الهواتف الذكية    إنقاذ أكثر من 800 مهاجر في المتوسط خلال عطلة نهاية الأسبوع    "أمينة محمد".. قصة "إنقاذ" طفلة أميركية نشأت في ظل "داعش"    مصالحة الشيطان (2)    بداية العبور؟!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الاحتيال.. ضحايا من الجنسين وأساليب مبتكرة!
نشر في الأهرام اليوم يوم 17 - 04 - 2011

أضحى الاحتيال سرطاناً خبيثاً ينهش جسد الأخلاق السودانية الحميدة، وما عاد الناس يثقون ببعضهم البعض بعد أن أفلحت ثلة من ضعاف النفوس في زعرعة هذه الثقة ولم تسلم من بطش المحتالين بطرق عدة تعددت أدواتها وفنونها ومآربها. (الأهرام اليوم) استمعت إلى عدد من ضحايا الاحتيال وإفادات بعض المحذِّرين منه فماذا قالوا:
مرتضى الأمين قال إنه قد اشترى من أحد (السماسرة) قطعة أرض تقع في أحد الأحياء الطرفية بالعاصمة وإنه قام بتسجيل تلك الأرض وبعد فترة وجيزة قام بإحضار المواد وشرع في البناء وبعد أسبوع حضر عدد من الأشخاص يدّعون أن قطعة الأرض تعود لهم وأنه بحوزتهم أوراق تثبت صحة قولهم، مما جعله يدون بلاغاً ضد السمسار فاتضح أنه شخص محتال ومتمرس في غش الناس.
أما (س - م) شابة في مقتبل عمرها فقالت إنها في إحدى المناسبات تعرّفت على شاب جميل المظهر وحسن الأخلاق، مبينة أنها ارتبطت به وقد وعدها بالزواج، مما جعله أقرب المقربين إليها ولم تشك في نواياه، وبعد فترة من تعرُّفها عليه بدأ يطلب منها أن تعطيه بعض المال ولم تتردد في إعطائه ولكنه أصبح يكرر طلباته ويلح عليها ويخلق لها بعض الأعذار بحجة السرقة وأن أمه مريضة أو أنه مديون، ولم يتوقف عند هذا فحسب، ففي يوم طلب منها بعض المال لكن لم يكن بحوزتها فطلب منها أن تعطيه سلسلة من الذهب كانت تعلقها على رقبتها، مما ولَّد الشك بداخلها وأصبحت لا تعطيه المال وتتحاشى ملاقاته فاكتشفت أنه شخص محتال يتودّد إلى الفتيات بحجة الزواج من أجل أن يأخذ منهن المال ويتركهن يعضضن أصابع الندم.
التقينا بحنان مساعد فكان ردها انفعالياً قائلة إن هذه الظاهرة انتشرت في الآونة الأخيرة، فقد تعرّضت للاحتيال سابقاً، مبينة أنه نوع من أنواع الغش والخداع يلجأ إليه الشواذ من الجنسين بحسبان أن المحتال شخص مريض لا يراعي ظروف الآخرين أو مدى احتياجهم للمال وينفذ بعقله المريض السرقة بهدف الكسب المادي الرخيص ويعيش على سرقة مجهودات الآخرين غير مبالٍ، مردفة أن الاحتيال يتم بعدة طُرق وأساليب، فالشخص المحتال هو إنسان في قمة الذكاء، حيث لا يدع لك مجالاً للشك فيه، يتقرب من الضحية بشتى السبل حتى يحين الوقت المناسب ويأخذ مبتغاه ويختفي ويدعك في حيرة من أمرك.
أما فواز النذير فقال: تفشي هذه الظاهرة يرجع إلى الضغوط الاجتماعية والاقتصادية، مضيفاً أنه مرض يصيب الأشخاص ذوي النفوس الضعيفة، مبيناً أن أساليب الاحتيال تتطور مع التطور التكنولوجي، ذاكراً أن الشخص يكون أكثر ثقة ولا يدع لك مجالاً في أن تشك فيه، ويكون ذا مظهر جذّاب، مبدياً لك جميع مميزاته و(يبهرك) بكلامه وأسلوبه الراقي في التعامل حتى تقع في شباكه، لذلك لا بد لجميع الأشخاص من أخذ الحيطة والحذر، وألا يثقوا في أحد خلال وقت وجيز وألا تبهرهم (المظاهر) الخارجية، وخصوصاً الفتيات، فهن أكثر تعرُّضاً لهذه الظاهرة، فهن (ساذجات) يصدقن أي كلام يُقال لهن وينجذبن للمظهر الخارجي، لذلك هن فريسة سهلة لأولئك الأشخاص، مضيفاً أن ازدياد العمالة الخارجية من مختلف الدول له دور كبير في بروز وانتشار هذه الظاهرة، خاتماً حديثه بأنه في هذا الزمن لا يثق الشخص إلى في نفسه فأقرب الأقربين قد يحتال عليك. وتقول امتثال حسين إن الاحتيال يحدث دائماً للأشخاص الذين تنقصهم الخبرة والدراية، وخصوصاً من يأتون من خارج الولاية والذين يقعون فريسة سهلة في براثن الاحتيال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.