مناشدات لاحتواء احداث المدينة 11 بالنيل الازرق    الجزيرة : جهود لرعاية وتأهيل الأطفال المشردين وفاقدي السند    تاج السر :مؤتمر باريس فرصة لعرض مشروعات البنى التحتية    شباب الأعمال يشارك بمشاريع مهمة في مؤتمر باريس    الثروةالحيوانية:طرح مشروع لمجمع متكامل لصادر اللحوم الحمراء بمؤتمر باريس    مشاريع طموحة يعرضها قطاع الطاقة بمؤتمر باريس    محمد صلاح يدخل في عملية انتقال مبابي إلى ريال مدريد    لا تغفل عنها.. موعد البدء بصيام الست من شوال    الجزيرة:التحصين الموسع حقق نجاحات كبيره في تحسين صحة الأم والطفل    الرصاص الحي وتكرار دائرة العنف والقتل في احياء ذكري الاعتصام ..    مات بآخر أدواره في "موسى".. وفاة فنان مصري بكورونا    واتساب نفّذت تهديدها.. قيّدت الخدمة لمن رفض التحديث    وكيله: رونالدو لن يعود إلى فريقه السابق    5 أنواع من الشاي تضرب الأرق.. تعرف إليها    مريم الصادق تزور مقر سكرتارية مبادرة حوض النيل    نشوب حريق داخل مستشفى ود مدني ولا وجود لإصابات    السودان على مرمى حجر من إعفاء ديونه.. صندوق النقد يتخذ خطوة حاسمة لمساعدة الخرطوم اقتصادياً    بسبب احداث افطار القيادة العامة..الجيش يوقف ضباطاً وجنوداً بتهمة القتل    كباشي يوضح حقيقة تقسيم أراضي الفشقة وفقا للمبادرة الإماراتية    أحمد الضي بشارة يعترف بتلقى معلوماته من (قوش) ويعتذر لال دقلو    سعر الدولار في السودان اليوم السبت 15 مايو 2021    أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم السبت الموافق 15 مايو 2021م    المريخ يتدرب بقوة ويواجه الإنتاج الحربي وسراميكا بالأحد    رحل الفريق بحر    وداعا ريحانة توتي ..    بسبب القمر الدموي.. رحلة جوية دون وجهة تبيع كل تذاكرها في دقيقتين ونصف    هجرة عكس الرّيح موسى الزعيم ألمانيا / سوريا    الهروب من الذئب الذي لم يأكل يوسف في متاهات "نسيان ما لم يحدث" .. بقلم: أحمد حسب الله الحاج    كم عدد المشاركين بوفد الحكومة في مؤتمر باريس لدعم السودان ؟ وزارة الاعلام تجيب    السعودية: ندين الممارسات غير الشرعية للاحتلال الإسرائيلي    ثغرة في شرائح كوالكوم تهدد مستخدمي هواتف أندرويد حول العالم    مقتل 4 عناصر من قوات الأمن بكمين في جنوب السودان    ارتفاع عدد ضحايا شرطة مكافحة المخدرات بسنقو إلى (12) شهيداً و(14) جريحاً    ارتفاع عدد ضحايا شرطة مكافحة المخدرات بسنقو إلى (12) شهيداً و(14) جريحاً    رواية الغرق لحمور زيادة ضمن مقررات التبريز للتعليم بفرنسا    "سامحوني وادعولي".. شاب ينتحر تحت عجلات قطار    عمل فني يعزز التنمية والسلام في أبيي    لا تغفل عنه.. دعاء ثاني أيام العيد المبارك    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الجمعة 14 مايو 2021 في السوق السوداء    ليفربول يهزم يونايتد على أرضه ويتمسك بأمل    مقتل (10) من قوات مكافحة المخدرات ب(سنقو) جنوب دارفور    كل سنة.. وإنت سلطان زمانك!!!    واتساب يكشف عن موعد وقف خدماته لرافضي التحديثات الجديدة    ايقاف شبكة إجرامية تنشط بتوزيع وترويج الأدوية المهربة بالخرطوم    ضبط تانكر وعربات لوري محملة بالوقود بولاية نهر النيل    مقتل ضابط و (9) من جنوده في كمين لعصابات مخدرات بدارفور    عندي حكاية – تقى الفوال: أول ممثلة محجبة في ألمانيا    أمريكا: الاستغناء عن الكمامة بعد تلقى التطعيم    هذه أول دولة تلقح كل سكانها البالغين ضد كورونا!    نانسي بيلوسي تدعم إجراء تحقيق أخلاقي في واقعة "اعتداء لفظي" من الجمهورية مارجوري تايلور غرين    الإيغور: السلطات الصينية تطارد الأئمة بتهم "نشر التطرف"    "ويفا" يعلن نقل مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا من إسطنبول إلى بورتو بسبب فيروس كورونا    الولايات المتحدة.. توقعات بالاستغناء عن الكمامة قريبا "إلا للتضامن"    آه من فقد الشقيق أو الحبيب واليوم عيد .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    قصة قصيرة "كتابة": هلوساتُ شخصٍ على حافَّةِ جنُونٍ ما..! .. بقلم: إبراهيم جعفر    فى رحاب التصوف: الاستدلال على وجود الله .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه/باريس    التسامح وتطهير الروح .. بقلم: أمل أحمد تبيدي    الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم وزوجته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مكتب النائب الأول ينفي زيارة طه لكوستي وتعرضه لمضايقات من مواطنين
نشر في الانتباهة يوم 19 - 07 - 2012

طه يتعهد بمراجعة الاتفاقيات والإعفاءات لتحقيق العدالة
أكد مكتب النائب الأول لرئيس الجمهورية علي عثمان محمد طه أن أنشطة النائب الأول ليوم الثلاثاء الموافق 17/7/2012م كانت كلها بالخرطوم، حيث خاطب دورة الانعقاد الرابعة لمجمع الفقه الإسلامي بقاعة الصداقة، كما اجتمع بمجلس المؤتمر الثالث للمسؤولية الاجتماعية واستلم توصيات المؤتمر، إضافة إلى الأنشطة اليومية في جدول أعماله، ودارت جميعها في الخرطوم، وأشار المكتب أنه وخلافًا لما أوردته قناة العربية فإن طه لم يغادر العاصمة ولم يعقد أي اجتماع خارج ولاية الخرطوم طوال يوم أمس الأول.. وتشير «سونا» إلى أن قناة العربية الدولية كانت قد بثَّت خبراً تناقلته المواقع الإسفيرية ادَّعت فيه أن طه قد زار مدينة كوستي يوم الثلاثاء الماضية وأن موكبه قد تعرض لمضايقات من قِبل بعض المواطنين، وأن الأجهزة الأمنية والشرطية تمكَّنت من إخراجه بصعوبة من المدينة وهو حدث لم يقع أصلاً، إذ أن علي عثمان لم يغادر الخرطوم وكانت كل أنشطته داخل الولاية بالقصر الجمهوري وقاعة الصداقة.
الخرطوم: رشا التوم
تعهد النائب الأول لرئيس الجمهورية علي عثمان محمد طه بمراجعة كل الإعفاءات والاتفاقيات لتحقيق العدالة والالتزام بالقانون، ووجه كل المؤسسات الحكومية إلى الالتزام باللوائح والنظم والقوانين والإجراءات الضريبية حتى تتمكن إدارة الضرائب من تحسين التحصيل والربط، وطالب ديوان الضرائب بتقديم تقرير مفصل عن الإعفاءات والاتفاقيات الموقعة بين ديوان الضرائب والمؤسسات المختلفة، وأكد أهمية إخضاع التقرير للدراسة لتحقيق العدالة والمواءمة والمساواة بين كل المؤسسات حتى لا تكون هنالك امتيازات لمؤسسة دون غيرها. وأكد طه لدى مخاطبته البرنامج التدريبي التنويري للعاملين المستوعبين الجدد بالديوان أمس، أهمية دور الضرائب والجمارك في زيادة الإيرادات، داعياً العاملين في المؤسستين إلى بذل مزيدٍ من الجهد حتى يتحقق الاطمئنان والأمان للإدارة المالية، وحثَّ العاملين الجدد على أن يكونوا على قدر المسؤولية، وأن يتحروا الدقة ويعملوا بشرع الله والعمل عبر آليات وفق قاعدة «لا ضرر ولا ضرار». وقال إن كل القوانين المشرعة من الدولة هي تشريعات لصالح المال الحلال وتنمية الموارد وزيادتها، بحيث يتسع المجال لتحصيل العائد والكسب الحلال بأخذ نسبة عادلة. وزاد قائلاً: «لا بد من أخذ الضرائب بمقدار ما يحرك دائرة المجتمع، لأن المال في الأصل لصاحبه إلا ما قدر للزكاة أو الضريبة التي تستخدم في دعم المجتمع لتوفير الخدمات والأمن وتحسين البيئة، وهي تمثل قاعدة العدالة والقانون عبر ميزان العدل ليعود المال إلى صاحبه في شكل خدمات».وطالب طه العاملين الجدد بالالتزام بقواعد العمل والإجراءات لتحقيق العدالة والتوازن، وحثَّهم على زيادة الإيرادات، قائلاً: «لا نريد زيادة الإيرادات بالجباية وإنما بزيادة الأنشطة الاقتصادية»، الأمر الذي سيؤدي مباشرة إلى زيادة وتوسعة المظلة الضريبية من خلال تحسين بيئة النشاط الاقتصادي، وقال إن دخول ممولين جدد في دائرة النشاط الاقتصادي ينمي الإيرادات الضريبية. ومن جانبه كشف الأمين العام لديوان الضرائب د. محمد عثمان إبراهيم عن تحديات عديدة تواجه ديوان الضرائب في أداء عمله، تتمثل في عدم التزام المؤسسات بتطبيق قانون الضرائب خاصة المادة «70» من قانون الضرائب لسنة 1986م التي تنص على ضرورة أن يبرز طالب الخدمة شهادة خلو طرف من الضرائب، مما أدى إلى تفشي ظاهرة التهرب الضريبي، إلى جانب عدم التزام بعض المؤسسات الحكومية برسم الدمغة وعدم تجاوبهم مع إدارة الضرائب بمدها بالمعلومات، كما أن بعض المؤسسات تدعي أنها تحصلت على إعفاءات رغم زوال المبررات وصدور كثير من التعديلات


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.