المدينة الاجتماعية بمنطقة جنوب الحزام.. تبحث عن حلول.. ما تم إنفاقه لإنشائها بحساب اليوم يزيد عن 571 مليون جنيه    بهاء الدين قمرالدين يكتب.. الحارة (16) بأمبدة.. رحم الثورة! (1)    محمد علي التوم من الله يكتب.. حياتنا كلها أرقام    (البل) للفلول ولا شيء سواه    تطوير صادر الفول السوداني.. تصحيح المسار    مزارعون وخبراء ن يرسمون صورة قاتمة للموسم الزراعي الصيفي    نهر النيل تشيد بدور (جايكا) في تأهيل المشاريع الزراعية    رحيل كلارك.. التفاصيل الكاملة بالمستندات    رحلة صقور الجديان إلى الدوحة من الألف إلى الياء (2/2)..    إسماعيل حسن يكتب.. أين القلعة الحمراء    "جوكس" يقترح دمج وزارة الثقافة مع الثروة الحيوانية    واحد من الأصوات الغنائية التي وجدت إهمالاً كبيراً.. إبراهيم موسى أبا.. أجمل أصوات السودان!!    سراج الدين مصطفى يكتب.. نقر الأصابع    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الجمعة" 25 يونيو 2021    مبادرة الهيبك ( HIPC INITIATIVE ) للبلدان الفقيرة و المثقلة بالديون    قطر الخيرية تفتتح "مجمع طيبة لرعاية الأيتام" بأم درمان    المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء: لا يوجد انقلاب في السودان    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الجمعة 25 يونيو 2021    حقق فوزاً صعباً على السوكرتا المريخ ينفرد بصدارة الممتاز    اجتماع لمعالجة ملاحظات استاد الهلال    رئيس المريخ يخاطب الفيفا حول قرارات اللجنة الثلاثية    تبادل لإطلاق النار بين أسرتين بسبب "فتاة" !    الغرف الزراعية تعلن رعاية ودعم كافة أبحاث تطوير الفول السوداني    ارتفاع كبير في أسعار السيارات وتجار الكرين يوقفون البيع    الطيران المدني السعودي يصدر تعليماته حول العمالة المنزلية غير المحصنة    الموز الأخضر أم الأصفر.. أيهما يعود بفائدة أكبر على الجسم؟    فوائد الثوم المذهلة للقولون.. منها تنقيته من السموم والطفيليات    مباحث شرطة ولاية الخرطوم تفك طلاسم جريمة مقتل صاحب محلات سيتي مول    البلاغات تتصدر الحفلات    كورونا اختفى أثره تماماً من هذه الدول ولم يعد له وجود    وفاة تسعة أشخاص وإصابة عدد آخر في حادث مروري على طريق نيالا الفاشر    الخرطوم..حملات متزامنة للقضاء على عصابات المخدرات    منتدى (اليوم العالمي لمكافحة المخدرات) الأحد بمركز راشد دياب للفنون    بعثة الأحمر إلى حلفا غداً    بعثة الهلال تغادر لأبوحمد وترقب باستقبالات حاشدة    بسبب التحرير الكامل والجزئي.. الأزمة الاقتصادية السودانية.. البحث عن حلول!    أزمة الغناء السوداني واضحة في الاجترار الذي تنضح به القنوات التلفزيونية    بمشاركة فنان شهير شلقامي يفتتح معرضه التشكيلي الثالث    السعودية تكشف إجراءات نقل الحجاج    تعرف عليها.. 5 خرافات متداولة عن عَرَق الإنسان    وزير الصحة: فقدنا أكثر من 200 كادر بسبب (كورونا)..واللقاح آمن    التحول الرقمي والتحول الديمقراطي !!    "مراسي الشوق" تحشد النجوم وتعلن عن مفاجآت    وفاة وإصابة (13) شخصاً في حادث مروري بطريق (الفاشر – نيالا)    هيئة مياه الخرطوم: شبكة المياه تعمل بأقل من 60%    حكم بالقطع من خلاف لزعيم عصابة نيقروز    ما هو حكم خدمة المرأة لزوجها؟    بعد هزيمته في الانتخابات.. "فجوة" بين ترامب وابنته وزوجها    "علامة" لا تهملها.. جرس إنذار قبل حدوث نوبة قلبية    الخطيئة لا تولد معنا    تعرف على كيفية استعادة كلمة مرور جيميل أو تغييرها    مصر.. الإعدام لعراقي استأجر عاطلا لاغتصاب زوجته.. فقتلها    ضبط شبكة تزوير لوحات المركبات بالقضارف    لتخفي وجودك على الواتساب بدون حذف التطبيق..اتبع هذه الخطوات    هل هاتفك يتنصت عليك حقا؟.. تجربة بسيطة يمكن تطبيقها للتأكد من ذلك!    جدلية العلاقة بين الجمهوريين والأنصار!    دعاء الرزق مستجاب بعد صلاة المغرب .. 3 أدعية تفتح أبواب الخيرات    السؤال: اكتشفت أن زوجي يتكلم مع نساء فماذا أفعل؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الوطني: الجبهة الثورية خططت لغزو الخرطوم ب «3» محاور
نشر في الانتباهة يوم 08 - 05 - 2013

نافع: المعارضة والطابور الخامس يقودون بالداخل «حرب التخذيل» بالشائعات
عطبرة: كمال حامد
كشف نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب الدكتور نافع علي نافع عن قيادة الطابور الخامس وأحزاب المعارضة لما أسماه ب «بحرب التخذيل» وإطلاق الشائعات بدنو أجل النظام وتشكيكه في القوات المسلحة. وقال إن معركة النصر وتحرير أبو كرشولا ستكون بمثابة معركة استئصال لكل مسارح الخونة والطابور الخامس. ووصف نافع لدى مخاطبته شورى المؤتمر الوطني بنهر النيل أمس، تداول وترويج الدعاوى والشائعات ب «الهزيمة الحقيقية»، وطالب الجميع بمن فيهم عضوية المؤتمر الوطني بترك تلك الشائعات وراء ظهورهم، وقال إن التكليف الرسمي لأحزاب المعارضة بالداخل هو تحقيق الانتصار المعنوي وبث الشائعات لحماية الغزاة، بجانب التصعيد الإعلامي والضغط السياسي بعد أن خابت رجاءاتهم بإحداث التغيير. وأضاف أن الطابور الخامس بالخرطوم هو ذات الطابور في أبو كرشولا الذي أحدث الفزع لدى المواطنين الأبرياء إلى جانب الجبهة الثورية، وانضم إلى صفوفها فيما بعد، مؤكداً انهيار الروح المعنوية لقيادات الجبهة الثورية بعد إصابة قائدها الحلو وإعاقة تقدمه فى المعركة الذي قصد منها التهويل الإعلامي والكسب على حساب المواطنين العزل. وكشف نافع ان المتآمرين المدعومين من الخارج خططوا للوصول للخرطوم عبر ثلاثة محاور من اجل اسقاط النظام وقيام السودان الجديد.
وأعلن أن المعلومات متوفرة حول تحركات التمرد ومواقعه وأهدافه ومحاوره الثلاثة من كردفان ودارفور، مشيراً إلى أن تباشير هزيمة التمرد ونصر القوات المسلحة بدأت في شمال كردفان وستتواصل إلى عمق جنوب كردفان لتطهير السودان من الخونة، مشيراً إلى تحرك الآلاف من المجاهدين نحو تلك المناطق بالصدق والتوكل وإخلاص النيَّة، مشيراً إلى ما حدث بمنطقة أبو كرشولا من استهداف لبعض المواطنين دون غيرهم بقصد إثارة الفتن. وقال: «على الرغم من بشاعة التعدي ينبغي على الناس ألا تنزلق نحو التصنيفات الجهوية والقبلية والاستجابة لخطة الخونة»، وقال إن الدول الغربية بدأت مواقفها تتغير تجاه السودان، مؤكداً أن أمريكا فقدت الثقة في عملائها بالسودان خاصة بعد توقيع اتفاقيات مع دولة الجنوب، وقال إن دولة الجنوب حريصة على هذه الاتفاقيات والحكومة السودانية ستتعاون معها لتنفيذ كل ما تم الاتفاق عليه، مبيناً أن مصالح أمريكا الآن تقودها نحو التطبيع مع الحكومة عبر فتح أبوابها للحوار، مؤكداً أن مصلحة أمريكا هي أساس التعامل، مشيراً إلى مغازلة أمريكا للإسلام والمسلمين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.