جولات مكثفة.. 24 ساعة حاسمة بمفاوضات الخرطوم والحلو    الهلال يكسب تجربة ودنوباوي بأربعة أهداف    محكمة ألمانية تحاكم سيدة بتهمة قتل أطفالها الخمسة خنقا    البرهان يُبلِّغ عائشة موسى بقبول استقالتها من مجلس السيادة    والي غرب دارفور: "سأكون والياً للجميع"    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    ياسر عباس يعلن رفض السودان ربط سد النهضة بتقسيم المياه    سوداكال يهدد اتحاد الكرة ويلمح بالفيفا    الاتحاد السوداني يقرر تمديد الموسم الكروي    الأرصاد: توقعات بانخفاض درجات الحرارة بشقيها العظمى والصغرى    أربعاء الحلو وأخدان أمل هباني.. تدمير الإقتصاد والإعتقاد بالصدمة !!    معتصم محمود يكتب : تجميد اتحاد الخرطوم    أب يضرب ابنه في أحد (المتاريس) والحجارة تنهال عليه    فرفور : أنا مستهدف من أقرب الناس    الرصاصات النحاسية تثأر صقور الجديان تخسر أمام زامبيا بهدف    مسؤول حكومي يتهم مطاحن الدقيق بعدم الإلتزام بالمواصفات المطلوبة    إيلاف عبد العزيز: سأتزوج وأعتزل الغناء    حسن مكي : العسكريون الذين يحكمون الآن امتداد للإسلاميين    ضابط برتبة عقيد ينتقد أداء الحكومة ويطلق ألفاظا غير لائقة    منظمة صدقات الخيرية تحتفل باليوم العالمي للمتبرع بالدم    الكشف عن علاقة فيروس كورونا بضعف الإدراك شبيه الزهايمر    صحفية سودانية معروفة تثير ضجة لا مثيل لها بتحريض النساء على الزنا: (ممكن تستعيني بصديق يوم ان يذهب زوجك الى زوجته الجديدة لأن فكرة التعدد لا يداويها سوى فكرة الاستعانة بصديق)    الحوثيون يعرضون صفقة للافراج عن أسرى من القوات السودانية    رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد نفتالي بينيت يتعهد بتوحيد الأمة    بالفيديو.. آلاف الإسرائيليين يحتفلون في تل أبيب والقدس بعد الإطاحة ببنيامين نتانياهو    ماذا لو أضربت الشرطة    6 مليون دولار مشت وين ؟!    قيادات الحرية والتغيير تتوافق بشأن حزمة السياسات الاقتصادية الأخيرة    رياضيين فى ساحة المحاكم    السعودية..قرار إضافي بشأن الحج هذا العام    (15) مستنداً مترجماً تسلمها النيابة للمحكمة في قضية مصنع سكر مشكور    "واتساب" تطلق حملة إعلانية لتشفير "دردشتها"    تغيير العملة .. هل يحل أزمة الاقتصاد؟    تسجيل 167 إصابة جديدة بفيروس كورونا و10 وفيات    مدير المؤسسة التعاونية الوطنية: أسواق البيع المخفض قللت أسعار السلع بين 30 – 50%    لكنه آثر الصمت ..    إضافة ثرة للمكتبة السودانية ..    مذكرة إلى حمدوك بشأن إنقاذ الموسم الصيفي بمشروع الجزيرة    زيادة جديدة في تذاكر البصات السفرية    (المركزي) ينظم مزاده الخامس للعملات الأجنبية ب(50) مليون دولار    برقو اجتمع مع لاعبي المنتخب الوطني الأول .. ويعد بحافز كبير حال تجاوز الليبي في التصفيات العربية للأمم    (500) مليون جنيه شهرياً لتشغيل المستشفيات الحكومية بالخرطوم    المحكمة تقرر الفصل في طلب شطب الدعوى في مواجهة (طه) الأسبوع المقبل    السجن مع وقف التنفيذ لطالب جامعي حاول تهريب ذهب عبر المطار    العثور على الطفل حديث الولادة المختطف من داخل مستشفي شهير في أمدرمان ملقيآ بالشارع العام    بدء محاكمة ثلاثة أجانب بتهمة الإتجار في أخطر أنواع المخدرات    كلام في الفن    لماذا يعترض مسؤول كبير في وكالة الأدوية الأوروبية على استخدام لقاح أسترازينيكا؟    عاطف خيري.. غياب صوت شعري مثقف!!!    قصائده مملوءة بالحنين إلى ديار حبه وطفولته (22)    هلال الأبيض يتدرب بملعب شباب ناصر    تقرير: اضطهاد الصين للأويغور يدخل مرحلة جديدة    المحكمة تحدد نهاية الشهر الجاري للنطق بالحكم في قضية (أب جيقة)    الكنيست الإسرائيلي ينهي 12 سنة من حكم نتنياهو    وقعت فى الزنا ثم ندمت واستغفرت.. فماذا تفعل ليطمئن قلبها؟    هل يحق للمرأة التسجيل في الحج دون محرم مع عصبة من النساء ؟    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اسامه وبشراً بالحامداب وامري تم دفنهم أحياء
نشر في الراكوبة يوم 19 - 11 - 2013

اتحفني الاستاذ الناشط الشريف الحامدابي بمقالةٍ أقل ما يمكن ان توصف بها انها دستور ، وتشخيص عارف ، وبيان عالم ، ومن اسمه اظنه وصل اليكم انه واحد من أهل مكه .
وقبل ان ابدأ حديثي دعوني اقول بعض كلماتٍ في حق من اري انه يستحق اكثر منها ، والله هذا الشخص يظل يبهرني اكثر مما مضي كلما اقرأ له ، موضوعيته وحفيف التشخيص الجيد علي اطراف الاحداث .. وجودة التناول .. معارضاً أحببت معارضة النظام فيه وجمّل لي صورة المعارضة التي اراها .. كاتباً جعلني اعيد القراءة وكرتها ثانيةً بعد اثنتين ، شاعراً و(شباب) سياسياً ، وناقداً ، و... قلماً أحبه .
قرأته "تحديداً" في هذه المادة (الدستور) أكثر من مره
وإحساسي بما صار اليه حال الانسان المهجر في تلك البقاع صائرٌ كل مره أكثر مرارةً وإحساس بمنتهي الظلم الذي وقع عليهم .. رايته يوم ذهابي دياره لمناسبة زواج حبيباً لنا وعزيز ، وفاجأني الواقع ، وعطلت كل ما رسمت في راسي لمسارات الزياره .. حتي زيارة البيت التي اتفقت معه عليها .. كلها و... لو تصدقوا المغرب اذن لي متوغلاً في (صحراء والارض الجرداء) في الحواشات تلك التي تقع شرق البيوت .. تعرفها ويعرفها بعضكم !! ومستغرباً انه يمكن لانسان ان يزج باخيه الانسان الي مثل هذه المحرقة و(جحر الضب) المظلم ظلماً وعدم تقدير بل واستقصاد وتبييت نيه الي هذه الدرجه .. وصرت اقولها : (لو داير تشوف ظلم الانسان لاخيه الانسان في اكثر الصور بهاء واكثرها جلاء امشي سجل زياره لاهل قري الحامداب الجديده) .
والحال كذلك .. وانا لست من المنطقه "تبعكم" يااستاذ .. لكن امرها يهمني .. واتمناك ان تحسبني جندياً تحت لواءك أين وكيف كان اتجاه السير .
وان كان من تمني او ايي شئ فهو ان يااااااليت في اهل الانقاذ من يفكر ويخطط ومن يخرج المخططات والاحداث بمثل ما قلت .. ياليتهم .. إذ والامر كما نري لا يزدادون الا غباءً فوق غباء .. وسواد نيةٍ فوق ما راينا .. أسام"اك" هو واحد في نظري من اكثر أولي الامر (سبهللةً) وعبط تملق ، وبسطة إنفلات تفكيرٍ اعوج .. بل وافشل .. والاخيرة قد يرمقني بعضكم ببعض نظرةٍ ما كويسه برؤيته لما تحقق من انجازات ظاهرياً وارتباط بعض البنايات باسمه .. واسمه كم تمنيت ان يكون واقع الحال خالياً منه ومن عينته و... الواقع يكذب تمني .. ويكذبه .. ويكذبه .
واقع القري مؤلماً حد البكاء
انسانه يعاني ما يعاني .. وابسطها إخلاف الوعود وتسفيه الاحلام .
وبيئةً فيها ما فيها من عدم المراعات لا لآدمية البشر ولا لكينونة من كان له واقعاً كان يجب النظر اليه ووضعه في الحسبان .
ومقومات حتي ابسطها المياه .. ه ه ه .. لا اعني بعيدها وعسيرها .. أقلها مياه الشرب الصالحه .. والصالحة اعنيها ولم اشر لا لمياه الزراعة ولا لوعودٍ جعلت الاشجار يلفحها الريح عيداناً وصفقاً يابس بعد ان كانت وهناك من يبني احلاماً ويحسب حساباته وإثمارها يبدو في الافق قريباً .
خلو البيوت من الناس .. وتحديداً الشباب .. وانعدام الزرع وموت الضرع ويباس الاحلام وتحجر المستقبل .. اللهم لا نبكي اليك بشراً ساهم بعضنا في دفنهم أحياء ، ولا نسالك ياألله ان ترينا ظلمهم في الدنيا قبل الاخرة في اسامة وكل من فكر ووافق ونفذ (بعلم) .. ولكنا نسالك ياالله ان ترد لهم بعض كرامتهم وحياتهم .. يارب
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.