إعلان الحداد بالبلاد على الإمام الصادق المهدي    في رحاب الرحمن الحبيب الإمام .. بقلم: نورالدين مدني    دكتور طاهر سيد ابراهيم: رحم الله السيد الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي    بنك الخرطوم والتعامل بازدواجية المعايير مع العملاء .. بقلم: موسى بشرى محمود على    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    الكسرة والملاح في معرض الشارقة الدولي .. بقلم: نورالدين مدني    سمات الأدب المقارن .. بقلم: الطيب النقر/كوالالمبور- ماليزيا    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    وما فَقَدْ العلم اليوم، شيخا مثل زروق .. بقلم: بروفيسور/ تجاني الأمين    حادثة اختطاف الزميل خيري .. وبريق السلطة !! .. بقلم: د0محمد محمود الطيب    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    كامالا هاريس: سيّدة بلون الزعفران والذهب هل ستصبح أول رئيسة في تاريخ الولايات المتحدة؟ .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    عن الجنقو والجنقجورا مع عالم عباس .. بقلم: د. خالد محمد فرح    لا تلاعب يا ملاعب .. بقلم: ياسر فضل المولى    مدرسة هاشم ضيف الله .. بقلم: عبدالله علقم    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    الطاقة: الإخطار الذي تم توجيهه للشركة الصينية جزء تعاقدي وخطوة قانونية    إطلاق أكبر تجربة سريرية لعلاج كورونا في السودان    مذكرات الفريق أول ركن صالح صائب الجبوري العراقي وحكاية " ما كو أوامر!" .. بقلم: الدكتور الخضر هارون    لا لن نحيد .. بقلم: ياسر فضل المولى    (213) حالة اصابة جديدة بفايروس كورونا و(4) حالات وفاة .. وزارة الصحة تنعي (7) اطباء توفوا نتيجة اصابتهم بفايروس كورونا    السودان: وزارة الصحة تعلن وفاة (7) أطباء في أسبوع    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    وفاة(4) مواطنين إثر حادث مروري بحلفا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التعدي على الشوارع .. الفوضي تحاصر المدن
نشر في الصحافة يوم 02 - 09 - 2013

الخرطوم: تهاني عثمان: الاعتداء علي الشارع العام تجاوز مفردة التعدي وبات فعلا طبيعيا بفعل كثرة الممارسات الخاطئة التي تجاوز فيها الكثيرون حدود مساكنهم ، حتي الاسواق حيث تتراجع مساحات المحلات التجارية ، لقد ضاقت جنبات الشوارع وباتت الحركة بطيئة حد الاختناق في بعضها ، ما ادي الي تذمر المواطنين وشكواهم من تعدي جيرانهم وغالب تلك الشكاوي لا تتعدى مجالس الثرثرة ، ولكن علي مستوي المسئولين فان هناك لجانا تحصي وتعد هذه الاعتداءات التي تتزايد كل يوم ولا تتناقص واخذت تضيق الخناق علي معابر الشارع العام .
يقول رئيس لجنة احد الاحياء جنوبي الخرطوم ان التعدي علي الشارع العام من قبل السكان واصحاب المحلات التجارية اصبح اقرب الي المحاكاة والسلوك الطبيعي فالكثير من المواطنين في الحي الذي يرأس لجانه الشعبية لا يهتمون لامر الشارع العام بقدر ما اصبحوا يسعون الي كسب متر اضافي لمساحة المنزل ، وقد بدأ ذلك بزراعة الاشجار الظلية واشجار الزينة و في الاونة الاخيرة امتدت الاسوار الي ما يتجاوز المتر من حدود المنزل عبر نسج السور الحديدي و بناء جدار خرساني او مظلات يقيمون فيها .وعلي مستوي المحال التجارية فحدث ولا حرج اذ باتت المعروضات خارج حدود المكان .
من منطقة السلمة حدثتني هادية الجيلي قائلة : « ان المواطنين استغلوا الشارع وتمددوا فيه بمساحات واسعة ساهم في ذلك غياب من يوقف هذه الفوضى ، وقد سمعنا كثيرا عن اتجاهات لمعالجة هذه الاوضاع ولكنها وعود مثل الكتابة علي الرمال تذهب قبل هبوب الرياح ، و قد فضحت الأمطار هذا التعدي بطريقة واضحة ففي ايام الجفاف العادية كان الطريق متاحا ، ولكن ضيق الطرقات مع غزارة الأمطار جعل الشوارع اكثر ضيقا فصعبت الحركة علي المواطنين الراجلين دعك من سائقي المركبات ، ويقول عوض الكريم خاطر ان مظاهر التعدي تجاوزت حد الاحتمال اذ اقدم احد سكان الحى مؤخرا علي تحويل دكانه التجاري الي غرفة ، واستفاد من تركيب الزنك والحديد في انشاء دكانه علي الشارع العام في المكان الذي يستخدمه للعرض الخارجي ، وباقامته المحل التجاري خارج حدود المنزل اعتدي علي الطريق وبات ضيقا ، المواطنون لا يرغبون في كشف حال بعضهم بحكم الجوار وفي انتظار السلطات التي نتوقع منها ان تقوم كل الاخطاء ، ان المدينة اصبحت تحتاج الي اعادة تخطيط اكثر من الاطراف .
ويرى فضل الله عبد الوهاب ان هناك الكثير من التعديات ولكن حتى التي يتم ازالتها او انذار اصحابها تكون وفق معايير لا تنطبق علي الجميع وهذا ما حدث قبل فترة ليست بالطويلة في احد الاسواق عندما تم ازالة المعروضات التجارية من الطريق العام للسوق ولكن القانون تجاوز اسماء بعينها وطبق علي العامة ، واضاف ان الخلل ليس في القوانين العامة فالكل يدرى بالمخالفة ولكن استخراج بعض التجار لبضاعتهم خارج المحال للعرض الخارجي من كل الاتجاهات يجعلك الوحيد الذي لا تعرض بضاعتك مما يضطرك لمجاراة جيرانك في الخطأ واخراج البضاعة طالما لم يتم منع الجميع .
وكانت ولاية الخرطوم قد انشأت جهازا لحماية الأراضي الحكومية وازالة المخالفات من شأنه ان يقوم بدوره في وقف التعديات على الأراضي الحكومية وازالة المظاهر السالبة والتشوهات والمخالفات بما فيها الحكومية بالأسواق والطرق العامة، ولكن لا يزال عمل هذا الجهاز بعيدا عن التطبيق طالما هناك الكثير من المخالفات الفعلية تزداد كل يوم في الطرقات والاحياء الداخلية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.