الوفدالأمريكي:نسعى لجذب الاستثمار وتنظيم مؤتمرات للتعريف بثروات السودان    ارتّفاع جديد في منسوب نهر النيل الرئيسي    السودان.. مطالبات بإعفاء النائب العام    السودان: وزارة الإعلام تطرح مشروع قانون يقيد الحصول على بعض المعلومات    وزير الطاقة: 60% خارج تغطية شبكة الكهرباء بالبلاد    محافظ بنك السودان المركزي ل"وفد الكونغرس": نتطّلع للاستفادة من الدعم الفني والإلكتروني    هل تعتبر نفسك فاشلا في ركن سيارتك؟.. شاهد الفيديو لتجيب    لاعب كرة قدم مصري يرد بعد إيقافه بسبب فتاة في أولمبياد طوكيو    توقيف 75 من معتادي الإجرام بمحلية جبل أولياء    الشرطه القضارف يحقق الفوز علي الوادي بهدف فلبس    الدقير: لم ننجز شيئا لعدم وجود جبهة سياسية موحدة    طرح تذاكر حضور مباريات بطولة كأس العرب ابتداءً من الغد    "احتفال تنصيب مناوي".. لجنة خاصة تناقش عدة تصورات    حادث مروري بطريق شريان الشمال يؤدي بحياة 3 أشخاص    بعد كمين محكم..ضبط"كلاشنكوف" في الجزيرة    رئيس المريخ يجتمع بمكتبه بالجهاز الفني بقيادة غارزيتو وانتوني وإبراهومة    حلال على المريخ حرام على الهلال    توقيف أحد تجار العملات الاجنبية في السوق الموازي    العثور على أكثر من 40 جثة بشرية في نهر فاصل بين إثيوبيا والسودان    تطلقها العام القادم.. سيارة كهربائية من مرسيدس قد تكون نهاية تسلا    ضبط شبكة نشطت في تجارة الأعضاء البشرية بمشارح الخرطوم    القبض علي متهمين تهجموا بساطور على حكم مباراة كرة القدم    اسعار صرف الدولار والعملات مقابل الجنيه في السودان    بعد كبح التهريب.. إنتاج السودان من الذهب يقترب من الضعف    قاضى يأمر بالقبض على المتحرى في قضية الشهيد محجوب التاج    الموجة الجديدة تفتك ب"الرئة" .. تخوفات من إنتشار كورونا" المتحوره الهندية" في بورتسودان    "10" مليون يورو لدعم هيكلة الصمغ العربي    بحضور بن هزام وبرقو الكشف عن ترتيبات استضافة الإمارات لمعسكر صقور الجديان    جلواك يعتذر عن توقف "درس عصر" ويوضح الأسباب    شاهد بالفيديو.. بعد إغلاق الأبواب أمامهم.. مواطنون غاضبون يقفزون من السور ويقتحمون مجمع خدمات الجمهور بأم درمان وشهود عيان (الناس ديل عاوزين جوازاتهم عشان يتخارجوا من البلد دي)    سوداكال .. العمومية العادية تفرض سلطته وتؤكد قوته    شاهد بالصور.. بطلة رفع الأثقال السودانية محاسن هارون تشارك في بطولة سباق الجري رغم حملها بجنين وفي الشهور الأخيرة واللجنة المنظمة تكرمها    ركود في العقارات و (1200) دولار للمتر في الرياض    ولاة الولايات .. معايير جديدة    تشكيل غرف طوارئ صحية بمحليات ولاية الخرطوم    السجن المشدد 20 سنة عقوبة إجراء عملية ختان لأنثى في مصر    جدل في مصر بسبب ظهور ألوان علم "المثليين" على العملة البلاستيكية الجديدة    "رحيل البساط" وثائقي فرقة فضيل عن الراحل "البلولة"    السعودية.. جرعتا لقاح كورونا شرط العودة للمدارس    اصابات وسط القوات العازلة بين حمر والمسيرية بغرب كردفان    ارتفاع حالات الاصابة بكورونا في الخرطوم    تطبيق زووم: الشركة توافق على تسوية بقيمة 86 مليون دولار ل"انتهاكها خصوصية المستخدمين"    الحرب في أفغانستان: "من مترجم أفغاني إلى مشرد أمريكي.. حتى تحقق الحلم"    مصالحة الشيطان (2)    مقتل 15 جنديّاً إثر هجوم "إرهابي" في جنوب غرب النيجر    إيقاف محاكمة وزير أسبق و(26) من الأمن الشعبي في قضية الخلية الإرهابية    السياسات الاقتصادية بين الرفض والقبول    رزنامة الأسبوع: ثُعْبَانُ الحُلْم!    ما هو مرض "الهيموفيليا" وما أعراضه ومدى خطورته    تطوّرات مفاجئة بحالة دلال عبد العزيز    عبد الفتاح الله جابو.. الكمان الذي يحفظ جميع تواريخ الغناء الجميل!!    رئيس نادي سابق يترشح رسمياً لمجلس المريخ اليوم    شاهد بالصور: عائشة الجبل تقع في قبضة الجمهور وتعليقات ساخرة تنهال عليها من قبل الناشطين بعد النيولوك الجديد    من هو فهد الأزرق؟    بداية العبور؟!!    علي جمعة: سوء الطعام سبب فساد الأخلاق بالمجتمعات    الكورونا … تحديات العصر    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التعدي على الشوارع .. الفوضي تحاصر المدن
نشر في الصحافة يوم 02 - 09 - 2013

الخرطوم: تهاني عثمان: الاعتداء علي الشارع العام تجاوز مفردة التعدي وبات فعلا طبيعيا بفعل كثرة الممارسات الخاطئة التي تجاوز فيها الكثيرون حدود مساكنهم ، حتي الاسواق حيث تتراجع مساحات المحلات التجارية ، لقد ضاقت جنبات الشوارع وباتت الحركة بطيئة حد الاختناق في بعضها ، ما ادي الي تذمر المواطنين وشكواهم من تعدي جيرانهم وغالب تلك الشكاوي لا تتعدى مجالس الثرثرة ، ولكن علي مستوي المسئولين فان هناك لجانا تحصي وتعد هذه الاعتداءات التي تتزايد كل يوم ولا تتناقص واخذت تضيق الخناق علي معابر الشارع العام .
يقول رئيس لجنة احد الاحياء جنوبي الخرطوم ان التعدي علي الشارع العام من قبل السكان واصحاب المحلات التجارية اصبح اقرب الي المحاكاة والسلوك الطبيعي فالكثير من المواطنين في الحي الذي يرأس لجانه الشعبية لا يهتمون لامر الشارع العام بقدر ما اصبحوا يسعون الي كسب متر اضافي لمساحة المنزل ، وقد بدأ ذلك بزراعة الاشجار الظلية واشجار الزينة و في الاونة الاخيرة امتدت الاسوار الي ما يتجاوز المتر من حدود المنزل عبر نسج السور الحديدي و بناء جدار خرساني او مظلات يقيمون فيها .وعلي مستوي المحال التجارية فحدث ولا حرج اذ باتت المعروضات خارج حدود المكان .
من منطقة السلمة حدثتني هادية الجيلي قائلة : « ان المواطنين استغلوا الشارع وتمددوا فيه بمساحات واسعة ساهم في ذلك غياب من يوقف هذه الفوضى ، وقد سمعنا كثيرا عن اتجاهات لمعالجة هذه الاوضاع ولكنها وعود مثل الكتابة علي الرمال تذهب قبل هبوب الرياح ، و قد فضحت الأمطار هذا التعدي بطريقة واضحة ففي ايام الجفاف العادية كان الطريق متاحا ، ولكن ضيق الطرقات مع غزارة الأمطار جعل الشوارع اكثر ضيقا فصعبت الحركة علي المواطنين الراجلين دعك من سائقي المركبات ، ويقول عوض الكريم خاطر ان مظاهر التعدي تجاوزت حد الاحتمال اذ اقدم احد سكان الحى مؤخرا علي تحويل دكانه التجاري الي غرفة ، واستفاد من تركيب الزنك والحديد في انشاء دكانه علي الشارع العام في المكان الذي يستخدمه للعرض الخارجي ، وباقامته المحل التجاري خارج حدود المنزل اعتدي علي الطريق وبات ضيقا ، المواطنون لا يرغبون في كشف حال بعضهم بحكم الجوار وفي انتظار السلطات التي نتوقع منها ان تقوم كل الاخطاء ، ان المدينة اصبحت تحتاج الي اعادة تخطيط اكثر من الاطراف .
ويرى فضل الله عبد الوهاب ان هناك الكثير من التعديات ولكن حتى التي يتم ازالتها او انذار اصحابها تكون وفق معايير لا تنطبق علي الجميع وهذا ما حدث قبل فترة ليست بالطويلة في احد الاسواق عندما تم ازالة المعروضات التجارية من الطريق العام للسوق ولكن القانون تجاوز اسماء بعينها وطبق علي العامة ، واضاف ان الخلل ليس في القوانين العامة فالكل يدرى بالمخالفة ولكن استخراج بعض التجار لبضاعتهم خارج المحال للعرض الخارجي من كل الاتجاهات يجعلك الوحيد الذي لا تعرض بضاعتك مما يضطرك لمجاراة جيرانك في الخطأ واخراج البضاعة طالما لم يتم منع الجميع .
وكانت ولاية الخرطوم قد انشأت جهازا لحماية الأراضي الحكومية وازالة المخالفات من شأنه ان يقوم بدوره في وقف التعديات على الأراضي الحكومية وازالة المظاهر السالبة والتشوهات والمخالفات بما فيها الحكومية بالأسواق والطرق العامة، ولكن لا يزال عمل هذا الجهاز بعيدا عن التطبيق طالما هناك الكثير من المخالفات الفعلية تزداد كل يوم في الطرقات والاحياء الداخلية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.