وزير الاستثمار : مؤتمر باريس للاستثمار وليس (الشحدة)    وزير الاستثمار ل(السوداني): مؤتمر باريس للاستثمار وليس (الشحدة)    الصحة: تطعيم اكثر من 140 الف شخص ضد كورونا    مناشدات عاجلة لاحتواء احداث المدينة 11 بولاية النيل الازرق    الفريق ياسر العطا يشارك في مراسم تنصيب رئيس جمهورية جيبوتي    وفد من رجال الأعمال لمؤتمر باريس سيصل فرنسا خلال ساعات    حمدوك ينعي شهداء قوات الشرطة الذين تعرضوا لهجوم غادر بولاية جنوب دارفور    الكنين يتلقى تهانئ العيد من من القيادات بالجزيرة    الجزيرة:التحصين الموسع حقق نجاحات كبيرة    الثروة الحيوانية: طرح مشروع لمجمع متكامل لصادر اللحوم الحمراء بمؤتمر باريس    جهود لرعاية وتأهيل الأطفال المشردين وفاقدي السند بالجزيرة    تفاصيل مشاريع تنموية ضخمة يعرضها قطاع الطاقة بمؤتمر باريس    سلطة تنظيم اسواق المال تمهل شركات الوساطة المالية توفيق اوضاعها    كنز صحي مجهول.. هل تعرف فوائد الثوم المدهشة على صحة الإنسان    تاج السر :مؤتمر باريس فرصة لعرض مشروعات البنى التحتية    شباب الأعمال يشارك بمشاريع مهمة في مؤتمر باريس    لا تغفل عنها.. موعد البدء بصيام الست من شوال    محمد صلاح يدخل في عملية انتقال مبابي إلى ريال مدريد    الرصاص الحي وتكرار دائرة العنف والقتل في احياء ذكري الاعتصام ..    واتساب نفّذت تهديدها.. قيّدت الخدمة لمن رفض التحديث    مات بآخر أدواره في "موسى".. وفاة فنان مصري بكورونا    وكيله: رونالدو لن يعود إلى فريقه السابق    5 أنواع من الشاي تضرب الأرق.. تعرف إليها    مريم الصادق تزور مقر سكرتارية مبادرة حوض النيل    نشوب حريق داخل مستشفى ود مدني ولا وجود لإصابات    بسبب احداث افطار القيادة العامة..الجيش يوقف ضباطاً وجنوداً بتهمة القتل    سعر الدولار في السودان اليوم السبت 15 مايو 2021    المريخ يتدرب بقوة ويواجه الإنتاج الحربي وسراميكا بالأحد    رحل الفريق بحر    وداعا ريحانة توتي ..    بسبب القمر الدموي.. رحلة جوية دون وجهة تبيع كل تذاكرها في دقيقتين ونصف    هجرة عكس الرّيح موسى الزعيم ألمانيا / سوريا    الهروب من الذئب الذي لم يأكل يوسف في متاهات "نسيان ما لم يحدث" .. بقلم: أحمد حسب الله الحاج    ثغرة في شرائح كوالكوم تهدد مستخدمي هواتف أندرويد حول العالم    السعودية: ندين الممارسات غير الشرعية للاحتلال الإسرائيلي    مقتل 4 عناصر من قوات الأمن بكمين في جنوب السودان    ارتفاع عدد ضحايا شرطة مكافحة المخدرات بسنقو إلى (12) شهيداً و(14) جريحاً    رواية الغرق لحمور زيادة ضمن مقررات التبريز للتعليم بفرنسا    "سامحوني وادعولي".. شاب ينتحر تحت عجلات قطار    عمل فني يعزز التنمية والسلام في أبيي    لا تغفل عنه.. دعاء ثاني أيام العيد المبارك    مقتل (10) من قوات مكافحة المخدرات ب(سنقو) جنوب دارفور    ليفربول يهزم يونايتد على أرضه ويتمسك بأمل    كل سنة.. وإنت سلطان زمانك!!!    ضبط تانكر وعربات لوري محملة بالوقود بولاية نهر النيل    واتساب يكشف عن موعد وقف خدماته لرافضي التحديثات الجديدة    ايقاف شبكة إجرامية تنشط بتوزيع وترويج الأدوية المهربة بالخرطوم    مقتل ضابط و (9) من جنوده في كمين لعصابات مخدرات بدارفور    عندي حكاية – تقى الفوال: أول ممثلة محجبة في ألمانيا    هذه أول دولة تلقح كل سكانها البالغين ضد كورونا!    الإيغور: السلطات الصينية تطارد الأئمة بتهم "نشر التطرف"    نانسي بيلوسي تدعم إجراء تحقيق أخلاقي في واقعة "اعتداء لفظي" من الجمهورية مارجوري تايلور غرين    "ويفا" يعلن نقل مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا من إسطنبول إلى بورتو بسبب فيروس كورونا    آه من فقد الشقيق أو الحبيب واليوم عيد .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    قصة قصيرة "كتابة": هلوساتُ شخصٍ على حافَّةِ جنُونٍ ما..! .. بقلم: إبراهيم جعفر    فى رحاب التصوف: الاستدلال على وجود الله .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه/باريس    التسامح وتطهير الروح .. بقلم: أمل أحمد تبيدي    الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم وزوجته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التعدي على الشوارع .. الفوضي تحاصر المدن
نشر في الصحافة يوم 02 - 09 - 2013

الخرطوم: تهاني عثمان: الاعتداء علي الشارع العام تجاوز مفردة التعدي وبات فعلا طبيعيا بفعل كثرة الممارسات الخاطئة التي تجاوز فيها الكثيرون حدود مساكنهم ، حتي الاسواق حيث تتراجع مساحات المحلات التجارية ، لقد ضاقت جنبات الشوارع وباتت الحركة بطيئة حد الاختناق في بعضها ، ما ادي الي تذمر المواطنين وشكواهم من تعدي جيرانهم وغالب تلك الشكاوي لا تتعدى مجالس الثرثرة ، ولكن علي مستوي المسئولين فان هناك لجانا تحصي وتعد هذه الاعتداءات التي تتزايد كل يوم ولا تتناقص واخذت تضيق الخناق علي معابر الشارع العام .
يقول رئيس لجنة احد الاحياء جنوبي الخرطوم ان التعدي علي الشارع العام من قبل السكان واصحاب المحلات التجارية اصبح اقرب الي المحاكاة والسلوك الطبيعي فالكثير من المواطنين في الحي الذي يرأس لجانه الشعبية لا يهتمون لامر الشارع العام بقدر ما اصبحوا يسعون الي كسب متر اضافي لمساحة المنزل ، وقد بدأ ذلك بزراعة الاشجار الظلية واشجار الزينة و في الاونة الاخيرة امتدت الاسوار الي ما يتجاوز المتر من حدود المنزل عبر نسج السور الحديدي و بناء جدار خرساني او مظلات يقيمون فيها .وعلي مستوي المحال التجارية فحدث ولا حرج اذ باتت المعروضات خارج حدود المكان .
من منطقة السلمة حدثتني هادية الجيلي قائلة : « ان المواطنين استغلوا الشارع وتمددوا فيه بمساحات واسعة ساهم في ذلك غياب من يوقف هذه الفوضى ، وقد سمعنا كثيرا عن اتجاهات لمعالجة هذه الاوضاع ولكنها وعود مثل الكتابة علي الرمال تذهب قبل هبوب الرياح ، و قد فضحت الأمطار هذا التعدي بطريقة واضحة ففي ايام الجفاف العادية كان الطريق متاحا ، ولكن ضيق الطرقات مع غزارة الأمطار جعل الشوارع اكثر ضيقا فصعبت الحركة علي المواطنين الراجلين دعك من سائقي المركبات ، ويقول عوض الكريم خاطر ان مظاهر التعدي تجاوزت حد الاحتمال اذ اقدم احد سكان الحى مؤخرا علي تحويل دكانه التجاري الي غرفة ، واستفاد من تركيب الزنك والحديد في انشاء دكانه علي الشارع العام في المكان الذي يستخدمه للعرض الخارجي ، وباقامته المحل التجاري خارج حدود المنزل اعتدي علي الطريق وبات ضيقا ، المواطنون لا يرغبون في كشف حال بعضهم بحكم الجوار وفي انتظار السلطات التي نتوقع منها ان تقوم كل الاخطاء ، ان المدينة اصبحت تحتاج الي اعادة تخطيط اكثر من الاطراف .
ويرى فضل الله عبد الوهاب ان هناك الكثير من التعديات ولكن حتى التي يتم ازالتها او انذار اصحابها تكون وفق معايير لا تنطبق علي الجميع وهذا ما حدث قبل فترة ليست بالطويلة في احد الاسواق عندما تم ازالة المعروضات التجارية من الطريق العام للسوق ولكن القانون تجاوز اسماء بعينها وطبق علي العامة ، واضاف ان الخلل ليس في القوانين العامة فالكل يدرى بالمخالفة ولكن استخراج بعض التجار لبضاعتهم خارج المحال للعرض الخارجي من كل الاتجاهات يجعلك الوحيد الذي لا تعرض بضاعتك مما يضطرك لمجاراة جيرانك في الخطأ واخراج البضاعة طالما لم يتم منع الجميع .
وكانت ولاية الخرطوم قد انشأت جهازا لحماية الأراضي الحكومية وازالة المخالفات من شأنه ان يقوم بدوره في وقف التعديات على الأراضي الحكومية وازالة المظاهر السالبة والتشوهات والمخالفات بما فيها الحكومية بالأسواق والطرق العامة، ولكن لا يزال عمل هذا الجهاز بعيدا عن التطبيق طالما هناك الكثير من المخالفات الفعلية تزداد كل يوم في الطرقات والاحياء الداخلية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.