لإدارة العامة للخدمات الاجتماعية بالشرطة تكرم الملازم شرطة إبراهيم يحيى    المطربة "إيمان الشريف" ترد على البروف للانتاج الفني (لا يوجد عقد متفق عليه)    معتصم جعفر: اتحاد الكرة متمسك بإنهاء الموسم الرياضي (يوليو) القادم        بعد التجديد.. مبابي يسخر من بنزيما ونجوم الريال    ترتيباتٌ لنقل موقف البصات السفرية من السُّوق الشعبي ل(قندهار)    وزير المالية يؤكد استمرار صادر الثروة الحيوانية للسعودية    تحقيق يكشف.. إضافة العطرون والباكنج بودر في (الحليب)    اتحاد الكرة يُحدِد مواعيد المرحلتين الخامسة والسادسة لكأس السودان    كشف غموض جريمة ذبح سبعيني أثناء نومه    يونيتامس تعرب عن خيبة أملها لرفض السلطات تجديد إقامة روزاليند مارسدن    والي الشمالية المكلف يلتقي وفد تجمع مزارعي محلية دنقلا    هذه الأطعمة يمكن أن تؤدي إلى "العمى التام" .. فاحذروها    اتحاد الكرة يبحث متأخرات دعم الرعاية وملاحظات أندية الممتاز    شاهد بالفيديو: هدف اللاعب سكسك في مبارة السودان ضد فريق ليفربول بحضور الرئيس نميري    السُّلطات تطلق سراح (4) مُعتقلين من سجن بورتسودان    خبر غير سار من واتساب.. لمستخدمي iOS 10 و11    المنتخب يعسكر بالمغرب قبل السفر لموريتانيا    مسؤول ينفي ل (باج نيوز ) كشف أحد امتحانات شهادة الأساس    توقيف (9)متهمين في حملة شمال أمدرمان    الكشف عن حقيقة المحاولة الإنقلابية    الفنان الشاب عمار فرنسي يخليد لذكرى الرواد يحضر لجمهور الجديد …    شاهد بالفيديو.. المطربة "ندى القلعة" ترقص حافية بنيروبي على إيقاع إثيوبي    سعر صرف الدولار والعملات بالسوق الموازي مقابل الجنيه في السودان    انعقاد ورشة التصنيف المرحلي المتكامل للامن الغذائي    غوغل تطور نظارة للترجمة الفورية باستخدام الذكاء الاصطناعي    لقاء بين حميدتي و رئيس المفوضية القومية لحقوق الإنسان    بتهمة "الاتجار بالبشر".. السجن 3 أعوام لرجل الأعمال المصري محمد الأمين    نمر يلتقي وفد اللجنة العسكرية العليا المشتركة للترتيبات الأمنية    ساهرون تخصص مساحة للتوعية بالمواصفات والمقايس    مجلس بري منتخب ام تسير . واستقالة رئيس النادي ؟!    أربعة أجهزة منتظرة في حدث إطلاق شاومي المقبل    لمساعدة ذوي الإعاقة.. أبل تطرح إضافات جديدة لخاصية "إمكانية الوصول"    السودان..اللجنة المركزية للشيوعي تصدر بيانًا    نهب واعتداء على ركاب سبعة لواري تجارية بولاية شمال دارفور    احباط عملية تهريب بشر بالقضارف    رويترز: مقتل رجل بسفارة قطر في باريس    شراكة بين اتحاد الغرف التجارية والأسواق الحرة    شاهد بالفيديو: وسط حالة من الدهشة.. سوداني يحدد موعد وفاته ويقول: (سيدخل الجنة على ظهر حصان)    شاهد بالفيديو: فنانة شهيرة تغادر السودان وتعلن عدم رجوعها والجمهور يغازلها "اها يارشدي الجلابي "    والي نهر النيل يشيد بشرطة الولاية ويصفها بالأنموذج    شاهد.. الشاعرة "نضال الحاج" تنشر صورة لها ب "روب الأطباء" وتكتب (يوميات شاعرة قامت اتشوبرت قرت طب)    (4) طرق للتخلص من المشاعر السلبية كل صباح    انتبه الوقوف أمام جهاز الميكروويف خطير.. وإليك الحل!    عبد الله مسار يكتب : الحرب البيولوجية في مجلس الأمن    الدفع بمقترح للسيادي لتكوين مجلس شورى من الشيوخ والعلماء    شاهد بالفيديو: صلاح ولي يشعل حفلاً ويراقص حسناء فاقعة الصفار في افخم نادي بالسودان    الداعية مبروك عطية: «الفيسبوك» مذكور في القرآن    تيك توك ستتيح لمستخدميها ممارسة الألعاب عبر التطبيق .. اعرف التفاصيل    الضو قدم الخير : الأولاد قدموا مباراة كبيرة وأعادوا لسيد الأتيام هيبته من جديد    ضبط (11) شاحنة مُحمّلة بالوقود و(القوقو)    نمر يشهد بالفاشر ختام فعاليات أسبوع المرور العربي    لقمان أحمد يودع جيرازيلدا الطيب    ماسك يلمّح لمخاطر تحدق به.. "سأتلقى مزيداً من التهديدات"    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    الأمم المتّحدة تحذّر من خطر تجاوز الاحترار عتبة 1.5 درجة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بعد الاتفاق توقعات بتحسن الأوضاع الاقتصادية ومعاش الناس
نشر في السوداني يوم 06 - 08 - 2019

حالة من التفاؤل انتابت الشارع السوداني، عقب توقيع اتفاق الإعلان الدستوري بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي.
وتوقع خبراء اقتصاديون ومصرفيون ل (السوداني) أن ينعكس الاتفاق بعد حدوث الاستقرار السياسي على تحسن الأوضاع الاقتصادية وتحسين معاش الناس واعتبر الخبير المصرفي د. خالد علي الفويل في حديثه ل(السوداني) أن الاتفاق يمهد لقيام حكومة لها أهداف وبرامج واضحة، خاصة وأنه بشهود منظمات إقليمية دولية، إلى جانب أمريكا التي تهيمن على القرار الاقتصادي العالمي، من الممكن أن تسهم في حشد الدعم للبلاد، لأنها تسببت في المرحلة الماضية بعدم استفادة البلاد من مؤسسات التمويل الدولية، إضافة لفتح نافذة المساعدات من الخارج وتسهيل دخول الصادرات السودانية للخارج بما يؤدي إلى تقوية الجنيه، مشيراً إلى أن العقوبات الأمريكية أسهمت أيضاً في وجود تضارب في السياسات المالية والنقدية، لافتاً إلى أن استقرارها يشجع الصادر والإنتاج، إضافة إلى أن هناك مبالغ يمكن استردادها من عمليات الفساد خلال الفترة الماضية، وضخها في المواعين الاقتصادية وكذلك المساعدات الإماراتية السعودية فيما يختص بالقمح والوقود بما يسمح للحكومة الجديدة، بعدم صرف أي مبالغ على استيراد تلك السلع وتخفيف الضغط على الدولار، خاصة وأن الحكومة أكبر مشترٍ له، متوقعاً أن ينعكس ذلك على انخفاض أسعاره، لافتاً إلى وجود انفراج حالياً في مشكلة السيولة، داعياً إلى وضع خطة إسعافية مستعجلة لإنقاذ الاقتصاد وإعادة النظر في موازنة العام 2019 ومعالجة بعض بنودها، إضافة لرسم خطط استراتيجية قصيرة ومتوسطة وطويلة المدى بآليات تنفيذ وقياس واضحة، وفق المعايير المتعارف عليها لتحقيق الأهداف ومعالجة الفجوة الحالية في الاقتصاد بغية الوصول إلى مرحلة استقرار الاقتصاد وقال الخبير الاقتصادي د. عبد الله الرمادي ل(السوداني) إن الاتفاق يسهم في حدوث استقرار سياسي واقتصادي وإعادة الاستثمارات الأجنبية والمحلية الهاربة، وعودة 20 رجل أعمال سوداني يستثمرون حالياً في أوغندا، وإعادة اجتذاب المشروعات السودانية التي أنشأها سودانيون في إثيوبيا والبالغ عددها 1500 مشروع، تُقدّر استثماراتها بمليارات الدولارات، فضلاً عن تشغيل العمالة السودانية، بما يُسهم في إنعاش الاقتصاد وتحسين معيشة المواطن، وإعادة التعاونيات ومراكز البيع المخفّض في المدن والأحياء والأرياف، منوهاً إلى أن ضعف حركة الاستيراد انعكست على انعدام كثير من السلع وارتفاع أسعارها وزيادة معدلات التضخم، وقال إن المناخ حالياً بات مؤاتياً لإطلاق نهضة اقتصادية، لا سيما أن الدول المانحة توقفت عن تنفيذ ما وعدت به في ملفات الوقود والقمح والدعم الخارجي، بانتظار اتضاح الرؤية في البلاد، داعياً إلى توافق كامل في المستقبل، وحسن اختيار الكفاءات في هذه المرحلة الحاسمة، لتنتشل الحكومة القادمة السودان من حالة الانهيار. ولفت الخبير المصرفي محمد عبد العزيز فى حديثه ل(السوداني) إلى أن استقرار الأوضاع السياسية يؤدي إلى تحقيق استقرار اقتصادي. وتابع لا بد من تغيير كافة السياسات الاقتصادية التي تحدد الصرف على الأمن والدفاع بنسبة %70 من الموازنة، مشدداً على أهمية إنشاء مشروعات البنى التحتية وتشجيع الصادرات، ودراسة القرارات التي تنعكس سلباً على تطوير الاقتصاد .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.