روحاني: انهيار الاتفاق النووي ليس في مصلحة العالم    اتحاد الكرة يصدر برمجة نهائية للدوري    بعد إستهداف السعودية.. الحوثيون يهددون بقصف السودان ومصر    الجبهة الوطنية: نقل التفاوض للخارج تدويل للقضية السودانية    تعميم صحفي من تجمع قوى تحرير السودان    عمر البشير يغادر دار الضيافة الاخوانية ليشارك في مسرحية مصورة امام السجن العتيق .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    كيان سياسي جديد باسم قوى "الهامش الثوري"    البرهان يتوجه إلى تشاد    للتذكير، التعبير عن الرأي مسؤولية ضمير .. بقلم: مصطفى منبغ/الخرطوم    رغم أنف الطغاة .. بقلم: الزهراء هبانى    قوى التغيير تكشف عن جدول التصعيد الثوري وهذا ماسيحدث اليوم حتى السبت المقبل    الأندلس المفقود .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    أين يعيش الطيب مصطفى . . ؟ .. بقلم: الطيب الزين    في السجن : البشير يشكو البعوض ويسترجع ذكريات الفقر وشقيقه عبدالله يؤكد براءته    اقتصادي يدعو إلى معالجة قضايا البطالة والفقر    إستهداف زراعة (5) مليون فدان للعروة الصيفية بجنوب كردفان    السراج يطرح مبادرة للخروج من الأزمة الليبية    تحديث جديد ل"فيسبوك"يستهدف "التعليقات"    مقتل (16) في تفجيرين لحركة الشباب بكينيا والصومال    قطوعات الكهرباء تؤدي لانحسار زراعة الفول بالرهد    مبادرة جامعة الخرطوم تدعو لنهج إصلاحي للاستثمار    ولاية الجزيرة :هياكل وظيفية لفك الاختناقات    عصيان وشهداء في الخرطوم وأم درمان .. بقلم: مصطفى منيغ/الخرطوم    عازة .. بقلم: سابل سلاطين – واشنطون    عشرة سنين مضت .. بقلم: جعفر فضل - لندن    من الجزائر والسودان إلى هونغ كونغ وتيانانمين .. بقلم: مالك التريكي/كاتب تونسي    وفاة (3) أشخاص دهساً في حادث بمدينة أم درمان    تجديد عقد شراكة لاستغلال فائض كهرباء شركة سكر النيل الأبيض    تحديد موعد إنطلاق الدوري الإنجليزي    أساطير البرازيل يرفعون الحصانة عن نيمار    اختراق علمي: تحويل جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة    وفاة 5 أشخاص من أسرة واحدة في حادث مرور بكوبري حنتوب    ارتفاع الدهون الثلاثية يهدد بأزمة قلبية    البرتغال في القمة.. أول منتخب يحرز لقب دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم    بلنجه عطبرة: أنا وأنفاري مضربين: في تحية العصيان في يوم غد .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    الصحة: 61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    61 قتيل الحصيلة الرسمية لضحايا فض الاعتصام والنيابة تبدأ التحقيق    رأي الدين في شماتة عبد الحي يوسف في الاعتصام .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    ليه مالُم؟ ما شعب وقاعد.. حارس الثورة! .. بقلم: احمد ابنعوف    عيدية حميدتي وبرهان لشعب السودان .. بقلم: الطيب محمد جاده    الصحة :61 حالة وفاة بالعاصمة والولايات جراء الأحداث الأخيرة    الثورة مقاسا مفصل... جبة ومركوب... ما بوت .. بقلم: احمد ابنعوف    القبض على المتهميْن بسرقة صيدلية "الثورة"    دا الزيت فيما يختص بحميدتي .. بقلم: عبد العزيز بركة ساكن    الصادق المهدي والفريق عبدالخالق في فضائية "الشروق" في أيام العيد    تعميم من المكتب الصحفي للشرطة    الشرطة تقر بمقتل مواطن على يد أحد ضباطها    معلومات خطيرة لكتائب"ظل" بالكهرباء    السودان يطلب مهلة لتسمية ممثليه في "سيكافا"        "الشروق" تكمل بث حلقات يوميات "فضيل"        نقل عدوى الأيدز لحوالى 700 مريض أغلبهم أطفال بباكستان    فنان ملخبط ...!    العلمانية والأسئلة البسيطة    أشكال فنية و"نحوت" تجسد وحدة وتماسك المعتصمين    الآن جاءوا ليحدثونا عن الإسلام    أمير تاج السر: الكذب الإبداعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بدائل الأسر في ظل الظروف الراهنة.. اللحوم محرمة علي الكثيرين والنشويات تسيطر علي الوجبات..
نشر في السوداني يوم 10 - 12 - 2018

فتاة الجنوب نوسيا ايزك تقطن بمدينة أم درمان لفتت إلى أن أسرتها تتحايل على تلك الظروف بشتى السبل لافتة إلى أن وجبة الفطور الأساسية لا تتعدى صحن (البوش) الذي يجتمع عليه أفراد الأسرة في حال أن وجد الخبز عدا ذلك تكون القراصة بالعدس هي البديل أما وجبة الغداء فأشارت إلى اعتمادهم الرسمي على الأسود والبطاطس والمكرونة بالإضافة إلى الفاصوليا والرجلة ويتم الطبيخ دون لحوم أما العشاء فهم يكتفون بالشعيرية أو الأرز باللبن لافتة إلى أن اللحوم تزور ديارهم مرة كل شهر.
(2)
من جانبها لفتت خديجة عبدالحميد ربة منزل أنها استغنت تماماً عن الطبيخ باللحم ودرجت على استخدام الأرز بديلاً له إذ إنها تقوم بطبخ البامية وغيرها من الخضروات بالأرز ورغم أن أسرتها لم تعتاد علي الطعم في أول الأمر إلا أنها اعتادت بعد ذلك مؤكدة أن أمر الخبز لا تتوقف عنده كثيراً لأنها تعمل القراصة والعصيدة في كل الوجبات وتظل النشويات وجبة أساسية للعشاء إذ تتفنن في صنع المكرونة والشعيرية بالحليب بالإضافة إلى (عواسة) الفطير المصنوع من دقيق القمح وتناوله بالحليب أيضاً.
(3)
ورفضت عفاف الخير رفضاً قاطعاً شراء اللحوم أو البصل بتلك الأسعار التي وصلت إليها قائلة : بما أن هناك بدائل ممكن أن تحل محل ما غلا سعره فيجب أن نترك الغالي دون تردد مواصلة منذ بدأت تلك الأزمات الاقتصادية تطل برأسها على البلاد وانعكست على الوجبات الأساسية عملت خطة بديلة وهيأت لها أفراد أسرتي فأصبحت أصنع الفطائر في المنزل وأدخل المرقة في الوجبات في بعض الأحيان بالإضافة إلى تخصيص يوم كامل لأكل السمك مشوي ومحمر وشوربة والإكثار من السلطات بأنواعها المختلفة مؤكدة أنهم سعيدين بتعديل النمط الغذائي وغير متأثرين بغياب اللحوم على وجه الخصوص.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.