تنبيه لأصحاب المعاشات المصرية    د.فيصل القاسم : شرق أوسط جديد بقيادة روسية ومباركة أمريكية وإسرائيلية    الجبهة الثورية : هيكلة الجيش والاجهزة الامنية حديث سابق لأوانه    محمد الفكي : لدينا معلومات انهم يحشدون الخيالة بغرب كردفان    ولاية الخرطوم: تدوين بلاغ ضد مطاحن مشهورة بتُهمة تهريب الدقيق    الدقير : لن تقوم قائمة لدكتاتورية مرة أخرى في هذه البلاد    منتخبنا الوطني يرفع نسق التحضيرات لمواجهة الاريتري    الهلال يفاوض فيلود بعد اقالته من الشبيبة    الهلال يدخل معسكرا مقفولا تأهبا لبلانتيوم    الغرامة لتاجر يهرب الوقود    مصرع ثلاثة نساء واصابة رجلين في حادث مروري بالباقير    حميتي قائد الأسطول والبرهان خطوات تنظيم مكانك سر .. بقلم .. طه احمد ابو القاسم    يا طالع الشجرة ... بقلم: زيغمار هيلِّيلسون .. ترجمة: د. مبارك مجذوب الشريف    وابتسم الأستاذ محمود محمد طه فى وجه الموت .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان/قاضى سابق    بالواضح ما بالدس جهاز "المغتربين "يسقط بس" .. بقلم: عثمان عابدين    خبز الفنادك .. بقلم: بروفسور مجدي محمود    حاجة فيك تقطع نفس خيل القصايد يا مصطفي .. بقلم: صلاح الباشا/الخرطوم    الدمبلاب يدبر انقلابا علي حکومة الثورة .. بقلم: بولس کوکو کودي/امريکا    ثناءات على أيقاعات كتاب: "صقور وحمائم الصراع المسلح في السودان" .. بقلم: د. سعاد الحاج موسي    قرار لوزير الصناعة بتشكيل لجنة لرقابة وتوزيع الدقيق وحصر المخابز بالعاصمة والولايات    تفاصيل محاكمة (6) متهمين من بينهم طالبتان بترويج المخدرات    الجيش السوري يتقدم في إدلب والسفارة الأمريكية تهدد    ارتفاع في أسعار المشروبات الغازية    شقيق أمير قطر مغردا: الدوحة تقود المنطقة إلى السلام    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    السادة ما قال إلا الحق .. بقلم: كمال الهِدي    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    تورط الغرفة في بيع سجلات تجارية للأجانب بسوق ليبيا    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    وزير المالية: اختلال كبير في الموازنة بسبب استمرار الدعم    نظرة "تاصيلية" في مآلات الإسلاميين .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    زيارة الدكتور Dr.Anne Sailaxmana إستشاري جراحة العظام والسلسة الفقرية لمدينة المعلم الطبية    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    جريمة قتل البجاوى جريمة غير مسبوقة .. وضحت نواياهم السيئة للسكان الأصليين (1) .. بقلم: عمر طاهر ابوآمنه    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    طهران.. التريث قبل الانتقام .. بقلم: جمال محمد إبراهيم    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    شقيق الشهيد أحمد الخير: نحن قُوْلَنا واحد "قصاص بس"    إيران تتوعد بالثأر لمقتل سليماني    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو وزارة التربية للتوعية بخطر نقص "اليود"    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صباحي..(دا الخلانا نريدك أكتر).!
نشر في السوداني يوم 23 - 03 - 2015

برغم التزامي بعدد كبير من الارتباطات مساء امس الاول إلا انني كنت حريصاً جداً على حضور حفل الفنان معتز صباحي بالنادي الوطني، ذلك الحفل الذى تلقيت دعوته من رابطة صباحي الشهيرة ب(القياصرة) وفي مقدمتهم الشاب المهذب والخلوق بشير وبقية العقد الفريد.
بكل صدق اصابني الاندهاش جراء ذلك التنظيم المميز للحفل من اعضاء الرابطة، والذين انتشروا في كل مكان بهمة وعزيمة عالية، مؤكدين المقولة السائدة: (الفنان بعرفوهو من جمهورو).
شباب في اوائل ومنتصف العشرينات يتوزعون على مدار باحة النادي، يقدمون خدماتهم للجميع تسبقهم ابتسامة واسعة وعبارات مهذبة، بينما انتشر جمهور معتز صباحي والذى احب أن اناديهم ب(الجمهور المثالي واصحاب الذوق الرفيع)، لأنهم بالفعل كذلك، ولأن من يستمع لصباحي لابد أن يحظى بذوق رفيع و(مثالية) في التعامل، وذلك بالضبط ما رصدته خلال الحفل.
بالتأكيد لن اتحدث عن معتز صباحي، لأنكم تعرفونه جيداً وتعلمون كذلك تلك الموهبة الربانية التى يتمتع بها، والامكانيات الصوتية الهائلة التى يحظى بها، الى جانب الرسالة الفنية التى يتمسك بها دوماً والتى تجعله بعيداً عن ترديد (الهابط) و(الغث) من الاغنيات، والاصرار على ترديد كل ماهو جميل ومميز، حتى وان كلفه ذلك بيع ممتلكاته، وهذا هو الفنان الحقيقي الذى يفترض أن يدعمه الجميع لا أن يحاربوه في (العلن والخفاء).
نعم...قد نتفق أن معتز تعرض لمحن قاسية وابتلاءات عديدة، لكنني اعتقد أن هذا الجمهور قادر على مساعدته في تجاوز كل ذلك، فقط يبقى على صباحي نفسه أن يساعدهم في ذلك، وان ينسى تلك المرارات القديمة ويلتفت لفنه واغنياته وفرقته الموسيقية، وان يحرص اكثر على جمهوره وان يحاول أن يعوضهم عن مافات بمستقبل اجمل، وانا اثق تماماً أن معتز بحجم هذا التحدي.
سأكرر دوماً واقول وبصورة دائمة بأنني من الداعمين الاساسيين لمشوار معتز صباحي، لأنه فنان يستحق، ولأنه يحظى بإنسان جميل في دواخله، ذلك الانسان الذي لم يتعرف عليه الكثيرون، وهو كذلك فنان يحظى بإبداع غير متوفر حالياً في الساحة الفنية، ذلك الابداع الذي لم ولن يستوعبه الكثيرون كذلك، لأن ما يقدمه معتز من فن (اكبر بكثير من حدود خيالهم وذوقهم).
جدعة:
شكراً (القياصرة) على ذلك المساء الجميل الذى منحتموه لنا، وشكراً لك معتز صباحي لوجودك بيننا، وشكراً لجمهورك الراقي الذى يغني لك في كل وقت وكل حين: (نحنا بغيرك ما بنتأثر...ودا الخلانا نحبك اكتر).
شربكة أخيرة:
غني يا (صداح) وغني...ردد الالحان وقول.
لون افراح الاماسي...خلي حزن الناس يزول.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.