لقاء بين حميدتي و موسى فكي    يونيتامس تنظم تنويرا صحفيا بعد غد الثلاثاء    الدولار ينخفض مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي    الاجراءات الاقتصادية الاخيرة بين قادح ومادح    والي القضارف :صحة المواطنين خط أحمر ولا يجب التلاعب بالمال العام    حسين خوجلي يكتب: المجد لللساتك    للسوكرتا يتدرب صباح اليوم تأهبا لمواجهة هلال الفاشر    إطلاق سراح مسؤول بالقطاع الرياضي لنادي الهلال    الوصول لاتفاق اطاري بين الحكومة والحركة أهم من السقف الزمني    بعد حصبه بالحجارة … سائق عربة يطلق رصاص ويتخطي "المتاريس "    القراصنة لا يوفرون أحدا في حربهم الإلكترونية العالمية.. هل أنت مستعد للمعركة؟    منظمه العون الامريكية تتعهد بدعم الإذاعة و التلفزيون    عبد الله مسار يكتب : ديمقراطية تتريس الشارع (2)    السودان..استقبال قوارب الإنقاذ النهري لمجابهة طوارئ الخريف    مصرع شاب غرقاً وفقدان 9 آخرين بكبرى البطانة كسلا    البيئة: تكشف عن فساد بتحويل الأراضي الزراعية والرعوية لسكنية    إسماعيل حسن يكتب : اليوم تنقشع سحابة الصيف    امتحان النزاهة.. والمؤسسية    تحديد موعد النطق بالحكم في قضية الشهيد حسن العمدة    معتصم محمود يكتب : الصقور والإعلام المأجور (2)    القطاع الخاص يدعم الجيش لاستكمال مهامه في الحدود الشرقية    الغالي شقيفات يكتب : غياب الشرطة    اتحاد المخابز: زيارة الأسعار أو توقف عن العمل    تمردوا على الغلاء أسر تبحث عن حلول بديلة لمواجهة الأوضاع    صندوق المعاشات يسلم حسابات العام2020 لديوان المراجعة القومي    المنتخب السوداني وزامبيا في لقاء متجدد بالجوهرة    صودرت ومنعت أعماله الأدبية (ويلوز هاوس) تنشر السلسلة الكاملة للروائي بركة ساكن    شاهد بالفيديو : قصة حب جديدة للفنانة أفراح عصام تشعل السوشيال ميديا والجمهور يُبدي الإعجاب بها    اعز مكان وطني السودان ..    تجمع المعلمين يعلن تأييده لإضراب اللجنة التسييرية للنقابة بالأربعاء    شاهد بالصورة: (فيلم آكشن بالسودان) 9 طويلة بشارع المطار ومطاردة مثيرة    الشرطة ترفع حالة الإستعداد القصوى وتنتشر ميدانيا في الخرطوم    الكشف عن حجم استيراد السلع الاستراتيجية من ذهب الصادر    كيم كاردشيان تنتقم من كانييه ويست بعد خيانته لها..أسرار تخرج للعلن!    سيدة تتعرض لموقف صعب من قبل شباب في الشارع العام وتصيح بأعلى صوتها    مصر.. السجن 15 عاما لممرضة قتلت زوجها بمساعدة العشيق    تطبيقات شهيرة جداً يفضل حذفها حفاظاً على الخصوصية    غرامة بحق رئيس دولة خالف إجراءات كورونا    هدية بايدن "التي سيدفع جونسون ثمنها" تثير لغطا داخل أميركا    تحديد جلسة نهاية الشهر الحالي لمحاكمة والي جنوب دارفور الأسبق    إنهاء أزمة بن فرج وبلعويدات .. الهلال يحول (ربع مليون دولار) في حساب الفيفا    التئام المزاد الرابع للنقد الأجنبي بالبنك المركزي اليوم    بعد أن سرح لاعبيه .. المريخ يرتب أوراقه الفنية لاستئناف إعداده للممتاز    هل من الممكن إقامة نظام ديمقراطي بدون أحزاب سياسية؟    "كهنة آمون" رواية جديدة لأحمد المك    دراسة صادمة تكشف فعالية "السائل المنوي" ل200 عام    أخيراً. علاج لقصور عضلة القلب من الخلايا الجذعية    لمريض السكري.. تناول هذه الفاكهة الصيفية واحذر من تلك    باحثون صينيون يكتشفون مجموعة جديدة من فيروسات كورونا في الخفافيش تنتقل إلى "البشر"    يوم إعلامي للتوعية بلقاح كورونا بشمال دارفور    ماكرون: الولايات المتحدة عادت مجددا مع بايدن    ميركل تبحث مع بايدن على هامش G7 قمته القادمة مع بوتين و"السيل الشمالي"    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جبريل آدم بلال: لن ننضم إلى الدوحة بشكلها الحالي.. والحرب مع الخرطوم تبدو أكثر وضوحا

قال الناطق الرسمي لحركة العدل والمساواة " جبريل آدم بلال" إن الحرب مع المؤتمر الوطني تبدو أكثر وضوحا من أي وقت مضى. وشبه" بلال" توقعات د. أمين حسن عمر رئيس مكتب متابعة السلام في دارف [جبريل] ور بإنضمام العدل والمساواة إلى مفاوضات الدوحة بلعبة الحظ الأوروبية ( اللوتري)، متسائلا " في اتصال هاتفي من لندن ل " أفريقيا اليوم" كيف ل "د.أمين" أن يفشل في التوصل إلى سلام معنا طوال فترة تواجدنا معه في الدوحه في جولات تفاوضية طويلة الأمد، مصرا على الفوز بتقسيم قوى المقاومة ظناً منه أنهم سيكسبون الرهان ثم يعود بعد أن وقع إتفاقاً مع بعض الشباب ليتوقع إنضمام حركة العدل والمساواة إلى الدوحه؟، وأضاف : ماذا فعل عندما كنا معه في الدوحه؟ هل قدم طرحاً من شأنه ان يدفع في إتجاه التسوية السياسية؟ مؤكدا أن "د.أمين" كان في الدوحه مقفولاً في غرفته منفذاً تعليمات حكومته بألا يأتي بالسلام الذي أتى به نائب رئيس الجمهورية علي عثمان، وتابع ولذلك كان خائفاً مترقباً لأي خطوة يتخذها أكثر من إهتمامه بالمفاوضات الحقيقية، مجددا إلتزام حركته بعدم الإنضمام إلى الدوحه بشكلها الحالي، مستدركا في الوقت نفسه بأن علاقة العدل والمساواة ب قطر كانت ومازالت لم تشبها شائبة، لأن قطر كانت تدرك أن حكومة السودان لم تقدم ما يستوجب توقيع الجميع.
وأشار إلي أن الحركة ظلت تحارب الحكومة حتى وقت المفاوضات معها، وأن الحكومة لم توقف ضرباتها ضد الأبرياء العزل في دارفور وكردفان وباقي أقاليم السودان، مؤكدا أن العدل والمساواة في قلب المعركة وفي قلب الحرب، وقال لأن الحكومة ستحاربنا إذا لم نحارب، مضيفا أن الحرب هي الحالة المعهودة مع نظام أصبح يعيش على دماء الآخرين- على حد قوله- ، لافتا إلى دعوة الحركة لكل قوى المقاومة، وإلى الإصطفاف لأخذ الحقوق التي لا تعطى. وقال وقعنا في سبيل ذلك مذكرات التفاهم والإتفاقيات مع قوى المقاومة الحقيقية، وعملنا عملاً مشترك قتالاً مع بعض القوى دفاعاً عن أهلنا.
يذكر أنه عقد بالعاصمة القطرية الدوحة أمس ( الأحد) الإجتماع الأول للجنة دارفور لمتابعة وتنفيذ وثيقة سلام الدوحة برئاسة دولة قطر ومشاركة الدول الأعضاء والشركاء الدوليين، ويرأس الوفد الحكومي دكتور أمين حسن عمر رئيس مكتب متابعة السلام فى دارفور، وبحضور أحمد بن عبد الله آل محمود وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري والبروفيسور إبراهيم قمباري الممثل الخاص المشترك للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة رئيس بعثة اليوناميد .
وقال د.أمين إن وصول وفد حركة التحرير والعدالة للخرطوم خطوة إيجابية فى سيبل إنفاذ وثيقة الدوحة للسلام مشيرا إلى انه تم الاتفاق مع وفد الحركة على تشكيل لجان للتحضير لوصول الوفد الرئاسي للحركة برئاسة الدكتور التجانى سيسى. إلى ذلك توقع الدكتور أمين في تصريحات صحفية قبل وصوله للدوحة بإنضمام حركة العدل والمساواة إلى المفاوضات.
[email protected]
www.africaalyom.com


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.