أمين المسلمي: نأمل بلوغ أعلى المستويات    فوز الرابطة وهلال الجبال .. مواجهتين في الممتاز اليوم    هيثم الرشيد: لن نقبل بالتهميش واستقلنا حفاظًا على مكانتنا    وفاة عامل واصابة اثنين بهيئة مياه الخرطوم لسقوطهم داخل حفرة    هذا يغيظني !! .. بقلم: عثمان محمد حسن    في الاقتصاد السياسي للفترة الانتقالية (4) : في النيوليبرالية – الخصخصة الي تخمة النخبة الاسلاموية .. بقلم: طارق بشري    الرهيفة التنقدّ !! .. بقلم: لبنى أحمد حسين    فرقاء أوائل المجلس العسكري !! .. بقلم: سيف الدولة حمدنالله    إسرائيل يا أخت بلادي يا شقيقة .. بقلم: موسى بشرى محمود على    استراحة - أن شاء الله تبوري لحدي ما اظبط اموري .. بقلم: صلاح حمزة / باحث    ماذا ينفع الإنسان إذا خسر نفسه .. بقلم: نورالدين مدني    في حضرة كل الجمال- كابلينا المن الجمال يغرف ويدينا .. بقلم: أم سلمة الصادق المهدي    في ذكري رحيله .. صورة محمد وردي .. بقلم: تاج السر الملك    بومبيو يؤكد من الرياض على التزام واشنطن القوي بأمن السعودية    تركيا: هناك تقارب مع روسيا في المحادثات حول سوريا    تركيا تؤكد أن ضماناتها في ليبيا تتوقف على احترام وقف إطلاق النار    كوريا الجنوبية تعلن أول حالة وفاة بفيروس "كورونا"    منال خوجلي : تمسك رئيسة القضاء بموقفها أحد معوقات الاصلاح الحقيقية    أسرة شهيد طائرة الجنينة تطالب بالتحقيق    أسر الطلاب السودانيين بالصين ينظمون وقفة أمام القصر الرئاسي للمطالبة بإجلاء أبنائهم    القبض على متهمين بسرقة مسدس وبطاقة عسكرية    مصرع مواطن طعناً ب (زجاجة)    الهلال يفتح ملف الثأر من الامل بتدريبات قوية وجادة    فيلود يركز على التكتيك الدفاعي بالمران الأخير في تجمع المنتخب الأول    الفاتح النقر ينتقد برمجة بطولة الدوري الممتاز    ابرز عناوين الصحف السياسيه الصادرة اليوم الخميس 20 فبراير 2020م    حجز (37) موتر وتوقيف (125) سيارة مخالفة    في ذمة الله مذيعة النيل الأزرق رتاج الأغا    في الدفاع عن الدعم الاقتصادي الحكومي باشكاله المتعدده والرد على دعاوى دعاه الغائه .. بقلم: د.صبري محمد خليل    حركة/ جيش تحرير السودان: الرحلات السياحية إلي مناطق جبل مرة في هذا التوقيت عمل مدان وإستفزاز لضحايا الإبادة الجماعية والتطهير العرقي    شلقامي: المخلوع سحب قانون المستهلك من البرلمان لتعارضه مع مصالح نافذين    لاهاااااي؟ .. وغوانتنامو كمان (1/2) !! .. بقلم: لبنى أحمد حسين    متى يعاد الطلاب السودانيين العالقين فى الصين الى أرض الوطن؟ .. بقلم: موسى بشرى محمود على    من تاريخ الخدمات الصحية بالسودان في العشرين عاما الأولى من الحكم الثنائي (1/2) .. بيرسي اف. مارتن .. ترجمة: بدر الدين حامد الهاشمي    هجوم على مذيع ....!    مصر تكشف حقيقة وجود إصابة ثانية بفيروس"كورونا"    (الكهرباء) تعلن عن برمجة قطوعات جديدة    التطبيع المطروح الآن عنصري وإمبريالي .. بقلم: الامام الصادق المهدي    رأى لى ورأيكم لكم!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    البرهان بين مقايضة المنافع ودبلوماسية الابتزاز .. بقلم: السفير/ جمال محمد ابراهيم    المريخ يضرب الهلال الفاشر برباعية    لماذا يَرفُضُ الإمام الصادق المهديّ التَّطبيع مع إسرائيل؟ .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    "مانيس" هزَّ شجرة المصنَّفات: هل ننتقل من الوصاية إلى المسؤولية؟! .. بقلم: عيسى إبراهيم    شرطة تضبط شبكة لتصنيع المتفجرات بشرق النيل    زيادة نسبة الوفيات بحوادث مرورية 12%    إعفاء (16) قيادياً في هيئة (التلفزيون والإذاعة) السودانية    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحالف المعارضة يدعو إلى عصيان مدني وواشنطن تحتج على قمع المتظاهرين
نشر في سودانيات يوم 21 - 06 - 2012


الخرطوم - عماد حسن:
بدأ نطاق الاحتجاجات في السودان يتسع، في أعقاب قرارات الإصلاح الاقتصادي، وأعربت الولايات المتحدة الأمريكية عن بالغ قلقها “لقمع وضرب المتظاهرين" . وفي حين أفرجت السلطات عن مراسل غربي اعتقل في جامعة الخرطوم، قدم وزير المالية الموازنة المعدلة للبرلمان أمس، وسط تحذيرات قوية من تداعيات القرارات التقشفية، وأعلن نواب “الوطني" استقالتهم دعماً لها .
ومنذ الأحد الماضي، ظلت الاحتجاجات تتواصل لتدخل يومها الرابع وتتسع رقعتها، وأكد المحتجون الشباب أنهم لن يتوقفوا، فيما دعا تحالف المعارضة إلى اعتصام وعصيان مدني .
وظلت منطقة وسط الخرطوم حيث توجد جامعة تحمل اسمها . وفرقت الشرطة بقنابل الغاز، أمس، تظاهرة المنطقة، ومع أن التظاهرة كانت محدودة إلا أن زخمها امتد، نسبة لوقوع الجامعة في الشوراع الرئيسة للعاصمة السودانية حيث خطوط وسائل المواصلات .
في الأثناء، قالت الحكومة الأمريكية، في بيان صادر عن مكتب الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية، إن واشنطن قلقة للغاية من العنف الذي تمارسه أجهزة الشرطة والأمن السوداني على المتظاهريين السلميين . وطالب البيان الحكومة السودانية باحترام حقوق مواطنيها في التعبير الحر والتجمع السلمي لاظهار مظالمهم .
وأفرج، أمس، عن مراسل وكالة الأنباء الفرنسية، البريطاني الجنسية سيمون مارتيللي بعد اعتقاله في الخرطوم أثناء تغطيته تظاهرة طلابية الثلاثاء .
من جهة أخرى، أعلن وزير المالية، علي محمود، أمس، خلال تقديمه الموازنة المعدلة للبرلمان، أن عجز الميزانية بلغ 6 .3% بنقصان ما يزيد على 2 مليار جنيه، واعتمدت سعر الدولار الرسمي 4 .4 جنيه باستثناء القمح والمحروقات كما رفعت القيمة المضافة بنسبة 2% .
وأضاف محمود، أن الموازنة، والتي هدفت لإنقاذ الاقتصاد السوداني من الانهيار، تضمنت حزمة من المعالجات لتخفيف الأعباء على المواطن منها جمارك الأدوية والأدوية المنقذة للحياة وتخفيض رسوم طلمبات المياه وتخفيض الرسم الجمركي على الألبان الجافة والزيت الخام والصلصة، وإعفاء القيمة المضافة عن السلع الرمضانية بجانب زيادة المرتبات بمبلغ 100 جنيه .
وأشار أيضاً إلى تخفيض سفر الوفود إلى الخارج بنسبة 25% وإيقاف استضافة المؤتمرات المحلية والإقليمية حتى نهاية هذا العام . وأكد الوزير أيضاً تخفيض صرف الوقود بنسبة 15% بالنسبة للوحدات الحكومية وإيقاف تشييد المباني الجديدة . وأقر محمود، بأن الميزانية الجديدة حتماً ستطال المواطن في عيشه وستعمل على رفع سعر بعض المواد الاستهلاكية .
وفي المقابل اطلق رئيس اللجنة الاقتصادية والمالية فى البرلمان، الزبير أحمد الحسن تحذيرات قوية من ارتفاع نسبة التضخم إلى 70% بنهاية العام الحالي وإلى 160% بحلول العام المقبل حال استمرار دعم المحروقات . وأكد أن الدولة تشتري جالون الجازولين ب (5) جنيهات ونصف بينما تبيعه للمستهلكين ب (5 .2) وأشار إلى أن الدولة تقوم بطباعة ثلاثة جنيهات مقابل كل جالون ما يؤدي إلى ارتفاع التضخم .
وطالب نواب برلمانيون أثناء تداولهم خطاب الرئيس عمر البشير في البرلمان بضرورة تبني إصلاحات واضحة في الجهاز التنفيذي، وحثوا رئيس الجمهورية على البدء بالوزراء القدامى، مشيرين إلى عدم مقبولية استمرار وزير لعشرين عاماً متنقلاً بين الوزارات .
وكشف رئيس البرلمان تقديم رئيس المجلس ونائبيه بجانب رؤساء اللجان من نواب الوطني استقالاتهم من مواقعهم تماشياً مع قرارات الهيكلة، وقال “قررنا في الهيئة النيابية للوطني أن نخلي مواقعنا طوعاً وأن نضعها أمام السلطة السياسية تقليلاً للمصروفات والاستفادة من قدرات آخرين بالمجلس" . وأكد الطاهر، أن الهيكلة لن تطال نواب الهيئة التشريعية باعتبارهم منتخبين، لكنه أشار إلى إمكانية تخفيض عدد النواب في مرحلة انتخابية مقبلة .
وعلى صعيد المعارضة، رفض رئيس كتلة المؤتمر الشعبي بالبرلمان، اسماعيل حسين، قرار الحكومة برفع الدعم عن المحروقات واعتبر خطاب الرئيس عمر البشير الذي أودعه منضدة البرلمان، أمس، اعترافاً صريحاً بفشل الحكومة في إدارة الأزمة الاقتصادية .
وقال وزير الإعلام السابق عبدالله علي مسار، إن خطاب البشير يبقى من دون قيمة، إذا قصد منه تمرير قرار رفع الدعم، وطالب الرئيس بالمتابعة الشخصية لتنفيذ القرارات، وشدد على أن يشمل قرار تخفيض الجهاز التنفيذي وزراء المؤتمر الوطني لأن الأحزاب الأخرى بلا نصيب يذكر في الحكومة، وأضاف “شخص واحد يشغل (14) وظيفة في الدولة" .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.