مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحالف المعارضة يدعو إلى عصيان مدني وواشنطن تحتج على قمع المتظاهرين
نشر في سودانيات يوم 21 - 06 - 2012


الخرطوم - عماد حسن:
بدأ نطاق الاحتجاجات في السودان يتسع، في أعقاب قرارات الإصلاح الاقتصادي، وأعربت الولايات المتحدة الأمريكية عن بالغ قلقها “لقمع وضرب المتظاهرين" . وفي حين أفرجت السلطات عن مراسل غربي اعتقل في جامعة الخرطوم، قدم وزير المالية الموازنة المعدلة للبرلمان أمس، وسط تحذيرات قوية من تداعيات القرارات التقشفية، وأعلن نواب “الوطني" استقالتهم دعماً لها .
ومنذ الأحد الماضي، ظلت الاحتجاجات تتواصل لتدخل يومها الرابع وتتسع رقعتها، وأكد المحتجون الشباب أنهم لن يتوقفوا، فيما دعا تحالف المعارضة إلى اعتصام وعصيان مدني .
وظلت منطقة وسط الخرطوم حيث توجد جامعة تحمل اسمها . وفرقت الشرطة بقنابل الغاز، أمس، تظاهرة المنطقة، ومع أن التظاهرة كانت محدودة إلا أن زخمها امتد، نسبة لوقوع الجامعة في الشوراع الرئيسة للعاصمة السودانية حيث خطوط وسائل المواصلات .
في الأثناء، قالت الحكومة الأمريكية، في بيان صادر عن مكتب الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية، إن واشنطن قلقة للغاية من العنف الذي تمارسه أجهزة الشرطة والأمن السوداني على المتظاهريين السلميين . وطالب البيان الحكومة السودانية باحترام حقوق مواطنيها في التعبير الحر والتجمع السلمي لاظهار مظالمهم .
وأفرج، أمس، عن مراسل وكالة الأنباء الفرنسية، البريطاني الجنسية سيمون مارتيللي بعد اعتقاله في الخرطوم أثناء تغطيته تظاهرة طلابية الثلاثاء .
من جهة أخرى، أعلن وزير المالية، علي محمود، أمس، خلال تقديمه الموازنة المعدلة للبرلمان، أن عجز الميزانية بلغ 6 .3% بنقصان ما يزيد على 2 مليار جنيه، واعتمدت سعر الدولار الرسمي 4 .4 جنيه باستثناء القمح والمحروقات كما رفعت القيمة المضافة بنسبة 2% .
وأضاف محمود، أن الموازنة، والتي هدفت لإنقاذ الاقتصاد السوداني من الانهيار، تضمنت حزمة من المعالجات لتخفيف الأعباء على المواطن منها جمارك الأدوية والأدوية المنقذة للحياة وتخفيض رسوم طلمبات المياه وتخفيض الرسم الجمركي على الألبان الجافة والزيت الخام والصلصة، وإعفاء القيمة المضافة عن السلع الرمضانية بجانب زيادة المرتبات بمبلغ 100 جنيه .
وأشار أيضاً إلى تخفيض سفر الوفود إلى الخارج بنسبة 25% وإيقاف استضافة المؤتمرات المحلية والإقليمية حتى نهاية هذا العام . وأكد الوزير أيضاً تخفيض صرف الوقود بنسبة 15% بالنسبة للوحدات الحكومية وإيقاف تشييد المباني الجديدة . وأقر محمود، بأن الميزانية الجديدة حتماً ستطال المواطن في عيشه وستعمل على رفع سعر بعض المواد الاستهلاكية .
وفي المقابل اطلق رئيس اللجنة الاقتصادية والمالية فى البرلمان، الزبير أحمد الحسن تحذيرات قوية من ارتفاع نسبة التضخم إلى 70% بنهاية العام الحالي وإلى 160% بحلول العام المقبل حال استمرار دعم المحروقات . وأكد أن الدولة تشتري جالون الجازولين ب (5) جنيهات ونصف بينما تبيعه للمستهلكين ب (5 .2) وأشار إلى أن الدولة تقوم بطباعة ثلاثة جنيهات مقابل كل جالون ما يؤدي إلى ارتفاع التضخم .
وطالب نواب برلمانيون أثناء تداولهم خطاب الرئيس عمر البشير في البرلمان بضرورة تبني إصلاحات واضحة في الجهاز التنفيذي، وحثوا رئيس الجمهورية على البدء بالوزراء القدامى، مشيرين إلى عدم مقبولية استمرار وزير لعشرين عاماً متنقلاً بين الوزارات .
وكشف رئيس البرلمان تقديم رئيس المجلس ونائبيه بجانب رؤساء اللجان من نواب الوطني استقالاتهم من مواقعهم تماشياً مع قرارات الهيكلة، وقال “قررنا في الهيئة النيابية للوطني أن نخلي مواقعنا طوعاً وأن نضعها أمام السلطة السياسية تقليلاً للمصروفات والاستفادة من قدرات آخرين بالمجلس" . وأكد الطاهر، أن الهيكلة لن تطال نواب الهيئة التشريعية باعتبارهم منتخبين، لكنه أشار إلى إمكانية تخفيض عدد النواب في مرحلة انتخابية مقبلة .
وعلى صعيد المعارضة، رفض رئيس كتلة المؤتمر الشعبي بالبرلمان، اسماعيل حسين، قرار الحكومة برفع الدعم عن المحروقات واعتبر خطاب الرئيس عمر البشير الذي أودعه منضدة البرلمان، أمس، اعترافاً صريحاً بفشل الحكومة في إدارة الأزمة الاقتصادية .
وقال وزير الإعلام السابق عبدالله علي مسار، إن خطاب البشير يبقى من دون قيمة، إذا قصد منه تمرير قرار رفع الدعم، وطالب الرئيس بالمتابعة الشخصية لتنفيذ القرارات، وشدد على أن يشمل قرار تخفيض الجهاز التنفيذي وزراء المؤتمر الوطني لأن الأحزاب الأخرى بلا نصيب يذكر في الحكومة، وأضاف “شخص واحد يشغل (14) وظيفة في الدولة" .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.