رئيس وزراء إثيوبيا يكشف عن موعد التعبئة الثانية لسد النهضة    لمواجهة كورونا.. نصائح غذائية لتقوية مناعة الصائمين    السيسي يأمر بتشكيل لجنة للتحقيق في حادث القطار    لاعبو ريال مدريد يفاجئون إدارة بيريز بقرار جماعي    إصابة جديدة موجبة ب(كورونا) وتعافي    شداد يقود كرة القدم السودانية لكارثة تجميد جديدة    انقطاع الكهرباء يتسبب في تحلل 190 جثة بمشرحة في الخرطوم    تعرف على سعر الدولار ليوم الأحد مقابل الجنيه السوداني في السوق الموازي    أتريد التخلص من اكتئاب زمن كورونا؟ إليك هذا الحل السحري    مصر.. وفيات وعشرات المصابين في حادث قطار شمال القاهرة    طورها الجيش الأميركي.. هل نظرية استخدام اللقاحات لزرع رقائق دقيقة لمراقبة البشر حقيقية؟    جيسي يعلن نهاية رحلته مع الهلال    عرمان: على الحركة الإسلامية أن تحارب المؤتمر الوطني، وليس العكس    السودان: ارتفاع كبير في أسعار السلع الاستهلاكية بسبب عدم الرقابة الحكومية    الشمالية: حصاد القمح في المشاريع الاستثمارية والحكومية يسير بصورة جيدة    حالة الطقس في السودان : توقعات بإرتفاع درجة الحرارة بمعظم انحاء البلاد    سقوط قتلى في احتكاكات بين الشرطة والرعاة بولاية النيل الأبيض    شرط حي العرب يعطل صفقة الهلال    نجاح كبير للعمومية الانتخابية في وادي حلفا بحضور 98% من الأندية    أمير سعودي: ولي العهد يرزق بمولود جديد ويكشف عن الاسم الذي اختاره له    ارتفاع تكلفة ترحيل الأسمنت ل(6) آلاف للطن    20 عاماً من الوجود العسكري في أفغانستان: هل كان ذلك يستحق كل تلك التضحيات؟    عبد الواحد .. شروط جديدة !    تغير المناخ: الصين والولايات المتحدة تتعهدان بالتعاون في مكافحة الظاهرة    (الدعم السريع) تضبط مخدرات بقيمة (5) ملايين جنيه بغرب دارفور    بورتسودان تنجو من كارثة بعد انقلاب شاحنة غاز تحت محطة ضغط كهربائي    مكارم بشير تلفت نظر المشاهد بسبب لغة الإشارة بينها ومهاب عثمان    التعاون السوداني الإسرائيلي..أبرز الملفات    حيدر المكاشفي يكتب: الفلول يتحدون كورونا والدستور    ارتفاع أسعار اللحوم وإقبال متزايد بسبب رمضان    تجمع الأطباء بأمريكا ينشئ محطة أوكسجين بمستشفى نيالا    طه مدثر يكتب: المال عمل للاضينة قيمة.. ولعشة الجبل مسلسل!!    تعليقات ساخنة تنهال على مجمع الفقه الإسلامي السوداني بعد تحديده لقيمة زكاة الفطر    الفاتح جبرا يكتب: لم تسقط    منتدى شروق الثقافي يستضيف تجربة شاعر الشعب محجوب شريف    المذيعة رشا الرشيد ل(كوكتيل): الشروق منحتني مساحة في البرامج الحوارية بعد الثورة شعرت بخذلان لم أتوقعه الغيرة بهارات للحب …تقيده بسلاسلها في هذه الحالة… أنا بئر أسرار.. والشهرة خصمت مني الكثير    ملتقى الإبداع والثقافة والفنون ينظم منتدى رمضانيات بالإثنين    تجدد خلافات طه سليمان والسيمت.. والسوباط يتدخل    أب يقتل أبناءه الثلاثة بشمال دارفور    السعودية ترفع الحظر عن صادر الماشية السودانية بشكل دائم    (قحت) تطالب بلجنة وطنية للتقصي حول النشاط الاقتصادي للشركات العسكرية    الطيب مصطفى يكتب: بين خواطر الغزالي وعلمانية البرهان والحلو!.    بابكر سلك يكتب: يافكيك ياتفكيك    سلة الهلال تواصل الإنتصارات وتحافظ على الصدارة بدون هزيمة    هلالية يغني ل"شاعرة الهلال"    الصحفيه هيام تحلق في الفضاء …    توقُّف تام لمستشفيات النهود بسبب إضراب الأطباء    مُصادرة عملات أجنبية ضُبطت بحوزة سيدة حاولت تهريبها للخارج    مقتل سائق ترحال من قبل ثلاثة أشخاص أوقفوه لمشوار    أمر بالقبض على متهم ضُبطت بحوزته عملات أجنبية أثناء محاولة تهريبها للخارج    بالفيديو.. أردوغان يقرأ القرآن بالذكرى ال 28 لوفاة تورغوت أوزال    الخارجية الأميركية تأمر دبلوماسيين بمغادرة تشاد    الإمهال في إقامة صلاة المغرب والعشاء في رمضان    بالفيديو.. شاهد شجاعة الفنانة السودانية ملاذ غازي وتعاملها الشرس مع أفراد حاولوا توريطها في جريمة قتل بأحد الفنادق المصرية    صور دعاء 7 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم السابع من شهر رمضان الكريم    انتشال 41 جثة مهاجرة بعد انقلاب قارب قبالة سواحل تونس    حريق بمتاجر في السوق الشعبي والدفاع المدني يتدخل    بروفيسور عارف عوض الركابي يكتب: (الصبر) من أعظم دروس شهر رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صندوق دعم الكتيابي !!
نشر في الراكوبة يوم 05 - 03 - 2021


صفاء الفحل
قد لا يعلم او حتي لم يسمع العديد من المبدعين في بلادي بان هناك صندوق مكون بقرار وزاري ولديه عربات وياخذ ميزانية شهرية من وزارة المالية وديوان الزكاة وتنهال عليه التبرعات باسم هولاء المبدعين وان هذا الصندوق مخصص للوقوف معهم في السراء والضراء ولديه مقر مؤجر في ارقي واغلي مناطق الخرطوم حي (العمارات) وماخفي كان اعظم..
هذا الصندوق الذي يعمل منذ سنوات العهد البائد وكان يتناوب علي (ماُكلته) اقصد قيادته مجموعة من كبار ضباط الجيش المعاشين البعيدين كل البعد عن هموم الابداع والمبدعين فلم نسمع منهم طوال هذه السنوات من عمر هذا الكائن (الهلامي) انهم قدموا دعم لمبدع يعاني الحاجة او قاموا بتكريم اٌحد من المبدعين اللذين افنو زهرة شبابهم في خدمة الابداع اوحتي قاموا بزيارة مريض في هذا البلد المبتلي بالانانية وحب الذات..
وقد تناولت من خلال عمود (عصب الشارع) عدة مرات ماٌساة بعض المبدعين وكيف انهم يعانون الامرين جوعاً ومرضاً بداية من ابوعبيدة حسن والكثير اخرين وتجاوب الكثيرين الناس وقدموا دعمهم كلاً حسب اٍمكانياته ولم يتفوه هذا (الجماد) حتي بكلمة حزن وتعاطف وكاٌن الامر لا يعنيه في شيء وربما لم يسمع حتي بهذه الماسي فهو لا يتحرك الا في إطار مكاتبه فقط..
ومن ابتلاء هذا البلد الذي اكرر دائماً بانه (تعيس) وحتي في عهد الثورة فقد تم ترشيح بتوصية بكل تاٌكيد من وزير الاعلام السابق فيصل محمد صالح شاعر الانقاذ (الكتيابي) ليدير هذا العمل الانساني الكبير ليحول الصندوق من دعم المبدعين الي (صندوق دعم الكتيابي) ويستمر في نفس نهج سابقيه من متقاعدي الجيش حيث صار كل مايقدمه يدور في اطار ضيق داخل مكاتبه دون ان يقدم للمبدعين شيئآ يذكر..
هذا (الصندوق الاسود) ألذي تعتقد الدولة باٌنها قدمته هدية لمساعدة مبدعي بلادي لم يقدم طوال عمره المديد الدعم لاٌحد او حتي ربما لا يعلم بما يعانيه الصحفيين وقد اغلقت اغلب الصحف ابوابها رغم الرواتب الضعيفه او مايعانيه اهل الفن وقد اوقفت الجائحة عملهم لاشهر طويله ولا مايعانيه الكتاب والشعراء وهو اصلاً لا يريد ان يعلم ..
السيد وزير الثقافة والاعلام الجديد راجع مايدور في هذا الصندوق واعمل علي تعيين ادارة جديدة له أكثر فعالية وفهمآ لهموم المبدعين وضع دراسة متكاملة حتي تكون له موارد ثابته تسهم في دعم هؤلاء المبدعين اللذين منحو الوطن الكثير في وقت حاجتهم لذلك فهم ليس ضمن المعاشيين ولا يتقاضون رواتب ثابته يعتمدون عليها اذا ما اوقفت الظروف ابداعهم .. واخاف كالعادة ان لا تكون هناك حياة لمن تنادي…نسال


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.