الدولار يبلغ رقما قياسيا جديدا في السودان مسجلا 77 جنيها    رفع جلسات التفاوض بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة لشهر    مجلس الوزراء يُوجِّه بترشيد الإنفاق الحكومي    البرهان إلى (سوتشي) للمشاركة بالقمة الروسية الإفريقية    (الترويكا) تدعو أطراف جنوب السودان إلى الالتزام بموعد تكوين الحكومة    هوامش على دفتر ثورة أكتوبر .. بقلم: عبدالله علقم    مينا مُوحد السعرين!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    تاور: الوثيقة الدستورية تمثل المرجعية للفترة الانتقالية    “قوى التغيير” تعلن عن برنامج لإسقاط والي نهر النيل    "دائرة الأبالسة" تفوز بجائزة الطيب صالح    تراجع كبير في أسعار مواد البناء بسوق السجانة    لماذا شنت تركيا عملية في سوريا؟    الحكم بإعدام نظامي قتل قائد منطقة الدويم العسكرية رمياً بالرصاص    مُتطرف يقتحم جناح محمود محمد طه بمعرض الكتاب الدولي ويُمزق الكتب    رئيس وزراء السودان: الحكومة الانتقالية تواجه عقبات وعوائق (متعمدة)    حديقة العشاق- توفيق صالح جبريل والكابلي .. بقلم: عبدالله الشقليني    كرتلة عائشة الفلاتية: من يكسب الساعة الجوفيال: محمد عبد الله الريح .. بقلم: د. عبدالله علي إبراهيم    استئناف عمليات الملاحة النهرية بين السودان ودولة جنوب السودان    الشرطة: وفاة مواطن تعرض للضرب أثناء التحري    موضي الهاجري .. ذاكرة اليمن الباذخة .. بقلم: عواطف عبداللطيف    جمارك مطار الخرطوم تضبط ذهباً مُهرباً داخل "علبة دواء" وحذاء سيدة    ولاء البوشي تعلن فتح بلاغٍ في نيابة الفساد ضد عدد من المؤسسات    السلامة على الطرق في السودان .. ترجمة: بدر الدين حامد الهاشمي    وزير الخارجية الألماني: الغزو التركي لشمال سوريا لا يتوافق مع القانون الدولي    موسكو تدعو واشنطن وأنقرة للتعاون لرفع مستوى الأمن في سوريا    الرئيس الإيراني يهاجم السعودية وإسرائيل        واشنطن تفكر بنقل الرؤوس النووية من قاعدة إنجرليك التركية    إضراب لتجار نيالا بسبب الضرائب    السعودية تطرق أبواب قطاع النفط والكهرباء بالسودان    ابرز عناوين الصحف الرياضية المحلية الصادرة اليوم الاثنين 21 أكتوبر 2019م    مؤتمر صحفي مهم للجنة المنتخبات ظهر الْيَوْم    طبيب المريخ : كشفنا خالي من الإصابات باستثناء الغربال    عبد العزيز بركة ساكن : معرض الخرطوم للكتاب… هل من جديد؟    تاور: الولاة العسكريون عبروا بالبلاد لبر الأمان    "السيادي" يدعو للصبر على الحكومة الانتقالية    تدوين بلاغات في تجاوزات بالمدينة الرياضية    لا هلال ولا مريخ ولا منتخب يستحق .. بقلم: كمال الهِدي    "ستموت فى العشرين" يشارك في أيام "قرطاج"    من الإصدارات الجديدة في معرض الخرطوم: كتاب الترابي والصوفية في السودان:    هيئة علماء "الفسوة"! .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    قتلى في تشيلي والاحتجاجات تتحدى الطوارئ    محاكمة البشير.. ما خفي أعظم    مهران ماهر : البرنامج الإسعافي للحكومة الانتقالية (منكر) ويجب مقاومته    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    في ضرورة تفعيل آليات مكافحه الغلاء .. بقلم: د. صبري محمد خليل / أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    مصادر: توقف بث قناة (الشروق) على نايل سات    وفاة وإصابة (50) في حادث مروري جنوب الأبيض    وفاة 21 شخصاً وجرح 29 في حادث مروري جنوب الأبيض    حجي جابر يفوز بجائزة كتارا للرواية    إصابات ب"حمى الوادي المتصدع"في نهر النيل    لجان مقاومة: وفاة 8 أشخاص بحمى الشيكونغونيا بكسلا    بيان هام من قوات الدعم السريع يوضح أسباب ودواعى تواجدها في الولايات والخرطوم حتى الان    ايقاف المذيعة...!        استهداف 80 ألفاً بالتحصين ضد الكوليرا بالنيل الأزرق    حملة للتطعيم ضد الحمى الصفراء بالشمالية بالثلاثاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رسالة إلى وزيرة التربية والتعليم بولاية الجزيرة بعنوان: أهل أبو عشر مواطنون لارعايا..
0912304554 Tel: Email :[email protected]
نشر في الوطن يوم 28 - 10 - 2013


بسم الله الرحمن الرحيم
السيد/ يوسف سيدأحمد خليفة
المحترم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
الرجاء التكرم بنشر هذا المقال في بابكم الهادف «ضل النيمة»
يا معالي الوزيرة
أهل أبو عشر مواطنون لارعايا
فوجئ أولياء أمور تلاميذ مدرسة الرسالة للأساس القرآنية بمدينة أبو عشر بقرار من لجنة تم ارسالها من الأستاذة وزيرة التربية والتعليم بولاية الجزيرة يقضي بتجفيف المدرسة من طلابها وتحويلهم لمدرسة الهداية الخاصة المنافسة بمدينة أبو عشر، دون استشارة أولياء الأمور ومخالفاً للنظم واللوائح التربوية التي تنص على عدم تحويل التلاميذ من مدرسة إلى أخرى خلال العام الدراسي ، فما كان من أولياء الأمور الا أن اجتمعوا ورفضوا هذا القرار الذي لم يراع حق أولياء أمور التلاميذ في اختيار المكان التربوي المناسب بجهودهم وأموالهم الخاصة، وهو حق كفله لهم الدستور والقوانين بعد أن عجزت الدولة في تهيئة المكان التربوي المناسب من بيئة مدرسية مناسبة، واجلاس، ومعلم، وكتاب.. وهو واجب كل دولة تحترم مواطنيها وحقهم في التعليم، ولكن نحن في زمان قال فيه الشاعر:
أيها السودان كم فيك من المبكيات
المال عند بخيله.. والسيف عند جبانه
أخي يوسف
كم هو محزن أن يصدر مثل هذا القرار من وزيرة يفترض أن تكون ملمة بالنظم واللوائح التي تصدرها وزارتها والتي تمنع أن يتحول التعليم من رسالة إلى تجارة، فلم تراعِ السيدة الوزيرة مستقبل مائة طالب بمدرسة الرسالة الخاصة، ونفسيات أولياء أمورهم عندما يتم تحويلهم من بيئة رسالية تربوية تتمثل في مدرسة الرسالة القرآنية الخاصة إلى مدرسة«الجباية» وليست الهداية الخاصة؛ لأن صاحبة مدرسة الهداية الخاصة لاعلاقة لها بالحقل التربوي، وإنما هي مستثمرة مثلها مثل أي تاجر يستثمر في الأراضي والعربات وخلافها مما أدى لعزوف كل الأساتذة عن العمل بها، وكذلك احجام أولياء الطلاب من ارسال أبنائهم لها، وتحويل الآخرين إلى مدارس أخرى.
معالي الوزيرة
لا نملك الا أن نردد قول المصطفى عليه السلام:«ما أفلح قوم» ولو أمرهم امرأة» صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
مرفق خطاب اللجنة وخطاب أولياء الأمور وكل المستندات التي تؤكد صحة إجراءات مدرسة الرسالة القرآنية الخاصة المختلطة.
عن أولياء الأمور
نور الدين عبدالرحمن يوسف
ت: 0915410831
الكرة الآن في ملعب الأستاذة وزير ة التربية والتعليم بولاية الجزيرة؛ لتشرح وتوضح لنا أسباب تحويل هؤلاء الطلاب من مدرسة الرسالة القرآنية بمدينة أبو عشر إلى مدرسة الهداية الخاصة، وذلك دون استشارة أولياء الأمور حسب ما ورد في الخطاب المنشور نصه.
كل المستندات بطرفنا
وشكراً
يوسف سيدأحمد خليفة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.