انطلاق فعاليات مؤتمر أمناء التعليم لبقومي الثاني بالنيل الابيض    غادر مغاضباً وفعل "البلوك" بهاتفه.. تفاحة يضع حداً لمسيرته بتسيير المريخ و(السوداني) تكشف حيثيات الاستقالة    للمرة الثانية دون إجراء تحقيق مع الصحيفة.. وكيل أعلى نيابة المعلوماتية يصدر قراراً بإغلاق موقع صحيفة (السوداني)    بنك الخرطوم يصدر بيانا حول توقف تطبيق بنكك واسع الانتشار في السودان    السيادي : تدشين القطارات الجديدة سيشكّل نهضة السودان    الاتحاد الأوروبي يدعو السودانيين لتسريع وتيرة التفاوض    اكتمال الصلح بين الجموعية و الهواوير    تم تكوين لجنة مشتركة من الطرفين لقاء ناجح لرئيس وقادة الإتحاد مع أندية الدرجة الممتازة    محمد عبد الماجد يكتب: المشروع الحضاري لفضيل!    باكستان تعتزم فتح بنوك في السودان لتسهيل الحركة التجارية    توقيف اخطر شبكة اجرامية متخصصة في النهب والابتزاز ينتحلون صفة القوات النظامية    والي شمال كردفان يلتقي وفد الصندوق القومي للتامين الصحي الاتحادي    الدامر تنظم حملات تفتيشية لضبط السلع الفاسدة    د.إبراهيم الخزامي يكتب: التأمين الأصغر هل سيكون بديلاً للتأمين الزراعي    ممثل والي كسلا يشيد بدور المنظمات    الإرشاد بالجزيرة ينظم محاضرة حول الحشائش والنباتات المتطفلة    كوريا تقدم لقاحات "كورونا" للسودان    استمرار انقطاع الكهرباء في عدد من الأحياء ومحتجون يغلقون جسرين    ارتفاع نسبة الإصابة بسرطان الأطفال    ملعب الهلال خيار غير جيد ل"البحارة"    لجنة الاستئنافات تؤيد قرارات لجنة المسابقات بخصوص شكوى الاهلي ضد الهلال    بدلاء المريخ ومحترفيه ومخاوف الجاهزية !    حركة تمازج: جهات اختطفت اتفاقية جوبا وسخّرتها لمصالحها الشخصية    عرض ماليزي للسودان بإدخال القيمة المضافة لصادراته الحيوانية    بدء عمليات حصاد السمسم بولاية سنار    هل ينجح أبو شامة فيما فشل فيه الرئيس المؤقت للمريخ حازم؟    بتوجيهات من"اللجنة الأمنية"..حملة كبرى في بحري    المحكمة تقرر وقف تنفيذ قرار كلية طب وادي النيل بشأن الطالبة رنا حاج علي    هيئة الدفاع: عدد المحتجزين بسجون بورتسودان والهدى وأردمتا (282) محتجزاً    براءة وزير المالية الأسبق علي محمود    السودان..إيقاف متهمين في سرقة"كيبل"    قرار حل اتحاد الخرطوم.. اختبار جديد للرياضيين    مواجهة حاسمة للهلال الخرطوم في كأس السودان    والي يكشف عن تمديد فترة المجلس الانتقالي    لخفض الإصابة بأمراض القلب.. كوبان من القهوة يوميًا يطيلان العمر    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الثلاثاء" 27 سبتمبر 2022    برزفيسور دهب يترأس وفد السودان لمؤتمر الطاقة الذرية بفيينا    رسالة تحذيرية جديدة من بنك الخرطوم    خبير: احتجاز سفن شحن روسية بموانئ أوروبية يضر عدد من الدول من بينها السودان    شطب الاتهام فى مواجهة (3) من الثوار    صلاح الدين عووضة يكتب : طيرة!!    منى أبو زيد تكتب : في المفعول لأجله..!    المادحة والفنانة لكورة سودانية "نبوية الملاك " هنالك إقصاء لي من الشاشات …    منصة الموروث الثقافي تعمل لاعطاء المجتمع قدرة التحكم لتوثيق الموروثات    منى أبو زيد تكتب : في فضاء الاحتمال..!    تدشين الكتلة الثقافية القومية لرعاية المبدعين    مركز السودان للقلب يدشن أكبر حملة للكشف المبكر    انعقاد ورشة "دور التصوير الطبي في تطوير زراعة الكبد بالسودان"    عقب ظهوره بمكتب ملك بريطانيا.. ما قصة الصندوق الأحمر؟    برعاية الثقافة والفنون إنطلاق مسابقة عيسى الحلو للقصة القصيرة    أول تجربة نوم حقيقية في العالم تعتمد على عد الأغنام    إستئناف العمل بحقل بامبو للبترول بغرب كردفان    خروج محطة الإذاعة والتلفزيون بالنيل الأبيض عن الخدمة    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    بوتين يستدعي جزءًا من الاحتياط دفاعًا عن روسيا    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (3)    الاستقامة حاجبة لذنوب الخلوة في الأسافير    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اقتصاديون: معاش الناس أخطر الملفات التي تجابه حكومة حمدوك
نشر في النيلين يوم 28 - 11 - 2021

أكد محللون اقتصاديون ان اهم وأخطر الملفات الاقتصادية التي تواجه حكومة الفترة الانتقالية القادمة برئاسة عبدالله حمدوك هي قضية معاش الناس وتنفيذ متطلبات السلام والا يفاء بترتيباته فضلا عن خفض معدل التضخم واستمرار استقرار سعر الصرف.
وقال المحلل الاقتصادي د. عبد العظيم المهل في حديثة ل (السوداني) إن من أهم الملفات التي تنتظر حكومة الفترة الانتقالية الجديدة توفير الاحتياجات الأساسية للمواطن والمحافظة على استقرار سعر صرف وخفض معدل التضخم ومعالجة الأجور بالنسبة للعاملين في الدوله وتوفير الوظائف للشباب و وضع الخطط الزراعية والصناعية وزيادة الإنتاج والاهتمام بمشروعات الطاقة والبنيات الأساسية.
وأشار المحلل الاقتصادي بروفيسور عز الدين إبراهيم في حديثه ل السوداني إلى أن من أهم الملفات معاش الناس خاصة أن المواطن عانى كثيرا من ارتفاع الأسعار التي هي في ارتفاع مستمر إلى جانب كبح جماح التضخم وتحقيق الأمن في السودان بشكل عام و العمل مع المجتمع الدولي للايفاء بالتزاماته تجاه السودان و قال ( نسمع جعجعة ولانرى طحينا) وتابع كما يجب على الحكومة ايضا إنفاذ متطلبات السلام والانتخابات ووجود الإحصاء السكاني والعمل على تلك القضايا من الآن خاصة وأنها مكلفة جدا ما يتطلب الاستعانه بالمؤسسات الدولية.
مشددا على أهمية إيلاء اهمية كبيرة لحل مشكلة شرق السودان.
ولفت المحلل الاقتصادي د. محمد الناير أن هناك تحديات اقتصادية كبيرة تواجه حكومة الفترة الانتقالية خلال المرحلة القادمة تتمثل في كيفية خلق توازن بين إرضاء المؤسسات الدولية والداخل المتمثل في المجتمع السوداني خاصة وأن حكومة الفترة الانتقالية خلال الفترة الماضية سعت لإرضاء المجتمع الدولي دون الاهتمام بالمواطن السوداني وهو واضح من خلال تنفيذ سياسات صندوق النقد الدولي بنسبة عالية دون إيجاد المعالجات التي تحمي الشرائح الضعيفة ومحدودي الدخل وشدد على أهمية أن تكون مساعي الحكومة في الموازنة المقبلة معالجة قضايا الأجور في القطاع العام بما يتوافق مع الحد الأدنى لمستوى المعيشة في ظل معدل تضخم مرتفع يصل إلى 400% كما أن على الدولة أيضا مناقشة الحد الأدنى للأجور في القطاع الخاص وان تتبنى مشروعات كبيرة لتشغيل الشباب باعتبار أن هذه الفئة تمثل نحو 60%ومعدل البطالة في البلاد بلغ حوالي 40%معظمهم من الفئات الشابة وأضاف على الدول أن تعمل على إيجاد مصادر دخل متعددة للمواطنين من خلال التوظيف في القطاع العام وتشجيع الاستثمار الأجنبي والمحلي لخلق مزيد من الوظائف في القطاع الخاص وتشجيع التمويل الأصغر والانتشار في كافة بقاع السودان والعمل على تحويل كثير من الأسر الفقيرة وإدخالها في دائرة الإنتاج مما يحسن من مستوى المعيشة مؤكدًا على ضرورة الاهتمام بالخدمات الضرورية من الصحة والتعليم والكهرباء والمياه والاهتمام بالبنى التحتية إضافة إلى إنفاذ ترتيبات السلام فضلا عن اعتماد الموازنة على الموارد الذاتية بتوسيع مواعين ايرادات الدولة دون المساس بحياة المواطن بالاستفادة من موارد الدولة.
الخرطوم :الطيب علي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.